map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3897

مجموعة العمل :(291) لاجئاً فلسطينياً قضوا تحت التعذيب بينهم (87) عام 2013 و(156) عام 2014

تاريخ النشر : 30-01-2015
مجموعة العمل :(291) لاجئاً فلسطينياً قضوا تحت التعذيب بينهم (87) عام 2013 و(156) عام 2014

كشف فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن 291 لاجئاً فلسطينياً، قضوا تحت التعذيب منذ بدء الصراع الدائر في سورية، منهم (87) قضوا في عام 2013 و(156) في عام 2014.

وأشارت المجموعة أنه خلال عام 2013 قضى (87) لاجئاً فلسطينياً تحت التعذيب، منهم (28) ضحية من أبناء مخيم اليرموك، (12) آخرون من سكان مناطق متفرقة من ريف دمشق، (11) من سكان مدينة دمشق، و(10) من سكان مخيم العائدين بحمص، و(7) من أبناء مخيم خان الشيح، و(5) من أبناء مخيم خان دنون، و(2) من مخيم الحسينية، (2) من مخيم الرمل في اللاذقية، وآخر من سكان مخيم حندرات بحلب، وآخر من مخيم السبينة وآخر من مخيم السيدة زينب، و(7) لاجئين من مناطق مختلفة من سورية.


أما في عام 2014 فقد وثقت مجموعة العمل أسماء (156) لاجئاً فلسطينياً قضوا تحت التعذيب منهم (66) لاجئاً من مخيم اليرموك، و (13) آخرين من سكان مدينة دمشق، و(11) آخرين من مخيم العائدين في حمص، و(9) من أبناء مخيم النيرب، و(8) لاجئين من أبناء مخيم خان الشيح، و(6) من مناطق متفرقة من ريف دمشق، (4) من مخيم درعا، (4) من مخيم الرمل في اللاذقية، و (2) من مخيم الحسينية، و(2) آخرين من مخيم السيدة زينب، و(2) من مخيم العائدين في حماة، و(2) من مخيم حندرات، وآخر من مخيم خان دنون، (26) آخرين من مناطق متفرقة من سورية.

إلى ذلك أوضحت المجموعة أن معظم جثث الضحايا لم يتم تسليمها لذويها، وأنه يتم الاتصال فقط بأحد أفراد عائلة الضحية، لإبلاغه بالتوجه لمقرات الأمن واستلام متعلقات المعتقل دون أن يسمحوا بالسؤال عن جثمانه.

وتجدد «مجموعة العمل من أجل فلسطينيين سورية» مطالبتها النظام السوري بالإفصاح عن مصير المئات من المعتقلين الفلسطينيين الذين يعتبر مصيرهم مجهولاً، مؤكدة أن ما يجري داخل المعتقلات السورية للفلسطينيين "جريمة حرب بكل المقاييس

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/683

كشف فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن 291 لاجئاً فلسطينياً، قضوا تحت التعذيب منذ بدء الصراع الدائر في سورية، منهم (87) قضوا في عام 2013 و(156) في عام 2014.

وأشارت المجموعة أنه خلال عام 2013 قضى (87) لاجئاً فلسطينياً تحت التعذيب، منهم (28) ضحية من أبناء مخيم اليرموك، (12) آخرون من سكان مناطق متفرقة من ريف دمشق، (11) من سكان مدينة دمشق، و(10) من سكان مخيم العائدين بحمص، و(7) من أبناء مخيم خان الشيح، و(5) من أبناء مخيم خان دنون، و(2) من مخيم الحسينية، (2) من مخيم الرمل في اللاذقية، وآخر من سكان مخيم حندرات بحلب، وآخر من مخيم السبينة وآخر من مخيم السيدة زينب، و(7) لاجئين من مناطق مختلفة من سورية.


أما في عام 2014 فقد وثقت مجموعة العمل أسماء (156) لاجئاً فلسطينياً قضوا تحت التعذيب منهم (66) لاجئاً من مخيم اليرموك، و (13) آخرين من سكان مدينة دمشق، و(11) آخرين من مخيم العائدين في حمص، و(9) من أبناء مخيم النيرب، و(8) لاجئين من أبناء مخيم خان الشيح، و(6) من مناطق متفرقة من ريف دمشق، (4) من مخيم درعا، (4) من مخيم الرمل في اللاذقية، و (2) من مخيم الحسينية، و(2) آخرين من مخيم السيدة زينب، و(2) من مخيم العائدين في حماة، و(2) من مخيم حندرات، وآخر من مخيم خان دنون، (26) آخرين من مناطق متفرقة من سورية.

إلى ذلك أوضحت المجموعة أن معظم جثث الضحايا لم يتم تسليمها لذويها، وأنه يتم الاتصال فقط بأحد أفراد عائلة الضحية، لإبلاغه بالتوجه لمقرات الأمن واستلام متعلقات المعتقل دون أن يسمحوا بالسؤال عن جثمانه.

وتجدد «مجموعة العمل من أجل فلسطينيين سورية» مطالبتها النظام السوري بالإفصاح عن مصير المئات من المعتقلين الفلسطينيين الذين يعتبر مصيرهم مجهولاً، مؤكدة أن ما يجري داخل المعتقلات السورية للفلسطينيين "جريمة حرب بكل المقاييس

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/683