map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3987

مدير الأونروا: الفوضى هي البديل لتوقف خدمات الوكالة الأممية

تاريخ النشر : 28-06-2018
مدير الأونروا: الفوضى هي البديل لتوقف خدمات الوكالة الأممية

مجموعة العمل -  لندن

حذر ماتيوس شمالي، مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، من دخول المنطقة العربية في حالة من الفوضى في حال توقفت "الأونروا" عن تقديم خدماتها، داعيا المجتمع الدولي لعدم السماح إلى الوصول إلى هذه المرحلة من أجل الحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

وبحسب ما نقلته وكالات إعلامية عن "ماتيوس" فإن العجز المالي للأونروا هو تحت الصفر أصلا، لأننا حملنا عجزا من العام الماضي بقيمة 146 مليون دولار، ليصبح العجز الحالي 446 مليونا، مشيراً إلى أن التعهدات التي أعلنت عنها بعض الدول مقارنة بعجز الأونروا هو مبلغ ليس كبيرا.

وكشف شمالي أن بعض التعهدات التي أعلن عنها في مؤتمر نيويورك الأخير للمانحين سبق الإعلان عنها في مؤتمر روما، وقال: "الأموال والتعهدات التي يدور الحديث عنها من قبل بعض الأطراف العربية والدولية، تتوزع على النحو التالي: 50 مليونا من قطر والسعودية والإمارات، و10 ملايين من تركيا، تم التعهد بها في شهر مارس في مؤتمر روما، وتم تسلمها بالفعل وبالتالي هي ليست أموالا جديدة، ولكن قامت هذه الدول بالإعلان عنها مرة أخرى في مؤتمر نيويورك.

وأكد المسئول الأممي على أن الأونروا لن تتوقف عن تقديم خدماتها، ولن تقوم بتسليم خدماتها ومهامها لأي أطراف أخرى، مشدداً على أن من يقرر في هذا الشأن ليس "الأونروا"، وإنما الجمعية العمومية والدول الأعضاء، ولا أرى أي أحد من الجمعية والدول الأعضاء يقدم على وضع هذا القرار بأن تقوم "الأونروا"، بتسليم مهامها لأي طرف آخر.

يذكر أن وكالة "الأونروا" تمر بأزمة مالية خانقة وذلك إثر قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتخفيض مساعداتها للوكالة الدولية بشكل كبير.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10087

مجموعة العمل -  لندن

حذر ماتيوس شمالي، مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، من دخول المنطقة العربية في حالة من الفوضى في حال توقفت "الأونروا" عن تقديم خدماتها، داعيا المجتمع الدولي لعدم السماح إلى الوصول إلى هذه المرحلة من أجل الحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

وبحسب ما نقلته وكالات إعلامية عن "ماتيوس" فإن العجز المالي للأونروا هو تحت الصفر أصلا، لأننا حملنا عجزا من العام الماضي بقيمة 146 مليون دولار، ليصبح العجز الحالي 446 مليونا، مشيراً إلى أن التعهدات التي أعلنت عنها بعض الدول مقارنة بعجز الأونروا هو مبلغ ليس كبيرا.

وكشف شمالي أن بعض التعهدات التي أعلن عنها في مؤتمر نيويورك الأخير للمانحين سبق الإعلان عنها في مؤتمر روما، وقال: "الأموال والتعهدات التي يدور الحديث عنها من قبل بعض الأطراف العربية والدولية، تتوزع على النحو التالي: 50 مليونا من قطر والسعودية والإمارات، و10 ملايين من تركيا، تم التعهد بها في شهر مارس في مؤتمر روما، وتم تسلمها بالفعل وبالتالي هي ليست أموالا جديدة، ولكن قامت هذه الدول بالإعلان عنها مرة أخرى في مؤتمر نيويورك.

وأكد المسئول الأممي على أن الأونروا لن تتوقف عن تقديم خدماتها، ولن تقوم بتسليم خدماتها ومهامها لأي أطراف أخرى، مشدداً على أن من يقرر في هذا الشأن ليس "الأونروا"، وإنما الجمعية العمومية والدول الأعضاء، ولا أرى أي أحد من الجمعية والدول الأعضاء يقدم على وضع هذا القرار بأن تقوم "الأونروا"، بتسليم مهامها لأي طرف آخر.

يذكر أن وكالة "الأونروا" تمر بأزمة مالية خانقة وذلك إثر قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتخفيض مساعداتها للوكالة الدولية بشكل كبير.

الوسوم

الأونروا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10087