map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

مخاوف من مصادرة أملاك اللاجئين في مخيم اليرموك بحجة المخطط التنظيمي الجديد لبعض أحياء دمشق

تاريخ النشر : 03-07-2018
مخاوف من مصادرة أملاك اللاجئين في مخيم اليرموك بحجة المخطط التنظيمي الجديد لبعض أحياء دمشق

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

عبّر عدد من أهالي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين لمجموعة العمل عن خشيتهم من أن يكون المخطط التنظيمي لمخيم اليرموك مقدمة لمصادرة أملاك اللاجئين في المخيم وضياع حقوقهم، حيث يتخوف الأهالي من أن يكون المخطط التنظيمي للمخيم والذي لم يعلن عن تفاصيله بعد ضمن محاولات التغيير السكاني لسكان دمشق، مشككين في الوقت ذاته بتوقيت إقرار المشروع الذي يأتي بعد حملة عسكرية شنها النظام السوري على المخيم مستخدماً جميع أنواع الأسلحة والتي تسببت بدمار عدد كبير من أحياء المخيم بما فيه البنى التحتية، حيث كان القصف وما تلاه من عمليات نهب شارك بها عناصر جيش النظامي مقدمة لتنفيذ خطة ما تستهدف المخيم واللاجئين الفلسطينيين في سورية.

وكان مجلس الوزراء السوري قد أقر في اجتماعه الذي عقده اليوم  الاثنين 2 تموز/ يوليو  العمل على تنظيم بعض المناطق والبلدات في دمشق التي أعاد النظام السيطرة عليها، حيث كلف مجلس الوزراء رئيس المجلس وزارة الأشغال العامة والإسكان إنجاز مخططات تنظيمية جديدة لمناطق جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك تتم من خلالها مراعاة خصوصية كل منطقة وفقاً لمقوماتها العمرانية والصناعية والحرفية وذلك ضمن خطة الحكومة لإعادة أحياء كل المناطق التي اعاد السيطرة عليها.

الأمر الذي ينافي تصريحات عديدة عن قادة فصائل ومسؤولين فلسطينيين أكدوا فيها  أن مخيم اليرموك لن يدخل في إطار إعادة التنظيم لمحافظة دمشق وأن سكانه سيعودون إليه بعد فترة وجيزة، حيث شدد "محمود عشماوي" عضو اللجنة المحلية في مخيم اليرموك يوم  5/ حزيران الماضي   على أن كل ما يشاع ويقال عن مخطط تنظيمي جديد  ستقوم به الدولة السورية في مخيم اليرموك أو ما شابه ذلك عار عن الصحة، مشيراً إلى أنه لا يوجد أية نقطة في المخيم هي خارج المخطط التنظيمي القديم والمصدق عليه قبل الأزمة في سورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10119

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

عبّر عدد من أهالي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين لمجموعة العمل عن خشيتهم من أن يكون المخطط التنظيمي لمخيم اليرموك مقدمة لمصادرة أملاك اللاجئين في المخيم وضياع حقوقهم، حيث يتخوف الأهالي من أن يكون المخطط التنظيمي للمخيم والذي لم يعلن عن تفاصيله بعد ضمن محاولات التغيير السكاني لسكان دمشق، مشككين في الوقت ذاته بتوقيت إقرار المشروع الذي يأتي بعد حملة عسكرية شنها النظام السوري على المخيم مستخدماً جميع أنواع الأسلحة والتي تسببت بدمار عدد كبير من أحياء المخيم بما فيه البنى التحتية، حيث كان القصف وما تلاه من عمليات نهب شارك بها عناصر جيش النظامي مقدمة لتنفيذ خطة ما تستهدف المخيم واللاجئين الفلسطينيين في سورية.

وكان مجلس الوزراء السوري قد أقر في اجتماعه الذي عقده اليوم  الاثنين 2 تموز/ يوليو  العمل على تنظيم بعض المناطق والبلدات في دمشق التي أعاد النظام السيطرة عليها، حيث كلف مجلس الوزراء رئيس المجلس وزارة الأشغال العامة والإسكان إنجاز مخططات تنظيمية جديدة لمناطق جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك تتم من خلالها مراعاة خصوصية كل منطقة وفقاً لمقوماتها العمرانية والصناعية والحرفية وذلك ضمن خطة الحكومة لإعادة أحياء كل المناطق التي اعاد السيطرة عليها.

الأمر الذي ينافي تصريحات عديدة عن قادة فصائل ومسؤولين فلسطينيين أكدوا فيها  أن مخيم اليرموك لن يدخل في إطار إعادة التنظيم لمحافظة دمشق وأن سكانه سيعودون إليه بعد فترة وجيزة، حيث شدد "محمود عشماوي" عضو اللجنة المحلية في مخيم اليرموك يوم  5/ حزيران الماضي   على أن كل ما يشاع ويقال عن مخطط تنظيمي جديد  ستقوم به الدولة السورية في مخيم اليرموك أو ما شابه ذلك عار عن الصحة، مشيراً إلى أنه لا يوجد أية نقطة في المخيم هي خارج المخطط التنظيمي القديم والمصدق عليه قبل الأزمة في سورية.

الوسوم

مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10119