map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

المفوض العام للأونروا: حجم الدمار في مخيم اليرموك لا يوازيه إلا القليل جداً مما رأيت في سنوات عديدة

تاريخ النشر : 04-07-2018
المفوض العام للأونروا: حجم الدمار في مخيم اليرموك لا يوازيه إلا القليل جداً مما رأيت في سنوات عديدة

مجموعة العمل – مخيم اليرموك 

"إن حجم الدمار في مخيم اليرموك لا يوازيه إلا القليل جداً مما رأيت في سنوات عديدة من العمل الإنساني في مختلف مناطق النزاعات".  بهذه الكلمات وصف المفوض العام للأونروا بيير كرينبول الدمار الذي شاهده أثناء زيارته لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق.

وأضاف المفوض العام "مرة أخرى يتعرض لاجئو فلسطين إلى صدمة التشرد وفقدان الأقارب والمنازل وسبل العيش". مؤكداً "في كل زيارة إلى سوريا خلال السنوات الماضية، ومرة أخرى خلال هذه الزيارة، تحدث لاجئو فلسطين عن الفخر الذي يمثله مخيم اليرموك في تاريخ هذا المجتمع"، وأضاف "واليوم فهم يعبرون عن القلق العميق حول ما يخبئه المستقبل القريب والبعيد وحيال احتمالات العودة وإعادة الإعمار".

إلى ذكل زار كرينبول بلدة يلدا المجاورة للمخيم حيث أكد المفوض العام للأونروا على "أهمية أن تتمكن الأونروا من الوصول إلى اللاجئين الفلسطينيين مرة أخرى في يلدا. إن تقديم المساعدة الضرورية لأشخاص تعرضوا لمثل هذه الظروف الصعبة والقاسية لهو من صلب مهمتنا".

وتعد زيارة "كرينبول" هي الأولى من نوعها والتي يقوم بها مسؤول رفيع من الأونروا خلال السنوات السبع الماضية مخيم اليرموك جنوب دمشق.

إلى ذلك دعا المفوض العام، العالم للحفاظ على التزامه ودعمه للاجئين الفلسطينيين قائلاً "إذا كنا جادين في عدم التخلي عن أي شخص فيجب علينا أن نوازي شجاعة طلاب الأونروا التي لا مثيل لها وعلينا الاحتفال بمهاراتهم. يجب الإبقاء على برنامج الأونروا للتعليم وعلى الخدمات الأخرى فهذه مسألة حقوق وكرامة."

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10126

مجموعة العمل – مخيم اليرموك 

"إن حجم الدمار في مخيم اليرموك لا يوازيه إلا القليل جداً مما رأيت في سنوات عديدة من العمل الإنساني في مختلف مناطق النزاعات".  بهذه الكلمات وصف المفوض العام للأونروا بيير كرينبول الدمار الذي شاهده أثناء زيارته لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق.

وأضاف المفوض العام "مرة أخرى يتعرض لاجئو فلسطين إلى صدمة التشرد وفقدان الأقارب والمنازل وسبل العيش". مؤكداً "في كل زيارة إلى سوريا خلال السنوات الماضية، ومرة أخرى خلال هذه الزيارة، تحدث لاجئو فلسطين عن الفخر الذي يمثله مخيم اليرموك في تاريخ هذا المجتمع"، وأضاف "واليوم فهم يعبرون عن القلق العميق حول ما يخبئه المستقبل القريب والبعيد وحيال احتمالات العودة وإعادة الإعمار".

إلى ذكل زار كرينبول بلدة يلدا المجاورة للمخيم حيث أكد المفوض العام للأونروا على "أهمية أن تتمكن الأونروا من الوصول إلى اللاجئين الفلسطينيين مرة أخرى في يلدا. إن تقديم المساعدة الضرورية لأشخاص تعرضوا لمثل هذه الظروف الصعبة والقاسية لهو من صلب مهمتنا".

وتعد زيارة "كرينبول" هي الأولى من نوعها والتي يقوم بها مسؤول رفيع من الأونروا خلال السنوات السبع الماضية مخيم اليرموك جنوب دمشق.

إلى ذلك دعا المفوض العام، العالم للحفاظ على التزامه ودعمه للاجئين الفلسطينيين قائلاً "إذا كنا جادين في عدم التخلي عن أي شخص فيجب علينا أن نوازي شجاعة طلاب الأونروا التي لا مثيل لها وعلينا الاحتفال بمهاراتهم. يجب الإبقاء على برنامج الأونروا للتعليم وعلى الخدمات الأخرى فهذه مسألة حقوق وكرامة."

 

الوسوم

مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10126