map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

لاجئان فلسطينيان يقضيان تحت التعذيب في السجون السورية

تاريخ النشر : 12-07-2018
لاجئان فلسطينيان يقضيان تحت التعذيب في السجون السورية

مجموعة العمل – ضحايا التعذيب

قضى كل من اللاجئين الفلسطينيين "يزن أكرم عمايري" تحت التعذيب في معتقلات النظام السوري، حيث اعتقلته الأجهزة الأمنية السورية منذ حوالي خمس سنوات، وهو من سكان مخيم اليرموك ومن قرية الجاعونة في فلسطين، و"معتصم أحمد يوسف" من أبناء مخيم خان الشيح الذي فقد يوم 26 – 10 – 2016 على طريق خان الشيح زاكية، أثناء المعارك التي دارت بين النظام السوري والمجموعات المسلحة التابعة للمعارضة السورية على الطريق الترابي الواصل للمخيم، بينما أكد عدد من الناشطين حينها لمجموعة العمل أن قوات النظام السوري في بلدة الدرخبية قامت باعتقاله.

 من جانبه أعلن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية عن ارتفاع حصيلة اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا تحت التعذيب إلى 526 ضحية.

الجدير بالذكر أن النظام السوري عمد مؤخراً إلى الكشف عن أسماء المعتقلين الفلسطينيين في سجونه والذين قضوا تحت التعذيب خلال السنوات الماضية، وذلك بعدما كان السؤال عن مصيرهم ضرباً من الأمور الصعبة التي قد تودي بفاعلها إلى السجن أيضاً، وذلك عن طريق نشر أسماء الوفيات في الدوائر التابعة للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سورية.

الصورة المرفقة لـ اللاجئ "يزن أكرم عمايري"

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10167

مجموعة العمل – ضحايا التعذيب

قضى كل من اللاجئين الفلسطينيين "يزن أكرم عمايري" تحت التعذيب في معتقلات النظام السوري، حيث اعتقلته الأجهزة الأمنية السورية منذ حوالي خمس سنوات، وهو من سكان مخيم اليرموك ومن قرية الجاعونة في فلسطين، و"معتصم أحمد يوسف" من أبناء مخيم خان الشيح الذي فقد يوم 26 – 10 – 2016 على طريق خان الشيح زاكية، أثناء المعارك التي دارت بين النظام السوري والمجموعات المسلحة التابعة للمعارضة السورية على الطريق الترابي الواصل للمخيم، بينما أكد عدد من الناشطين حينها لمجموعة العمل أن قوات النظام السوري في بلدة الدرخبية قامت باعتقاله.

 من جانبه أعلن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية عن ارتفاع حصيلة اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا تحت التعذيب إلى 526 ضحية.

الجدير بالذكر أن النظام السوري عمد مؤخراً إلى الكشف عن أسماء المعتقلين الفلسطينيين في سجونه والذين قضوا تحت التعذيب خلال السنوات الماضية، وذلك بعدما كان السؤال عن مصيرهم ضرباً من الأمور الصعبة التي قد تودي بفاعلها إلى السجن أيضاً، وذلك عن طريق نشر أسماء الوفيات في الدوائر التابعة للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سورية.

الصورة المرفقة لـ اللاجئ "يزن أكرم عمايري"

الوسوم

ضحايا التعذيب , النظام , معتقلون , انتهاكات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10167