map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

مؤسسة حقوقية تطالب الأونروا بتوفير مستلزمات الحياة لكافة لاجئي فلسطين الموجودين داخل سوريا

تاريخ النشر : 16-07-2018
مؤسسة حقوقية تطالب الأونروا بتوفير مستلزمات الحياة لكافة لاجئي فلسطين الموجودين داخل سوريا

مجموعة العمل – لبنان

أكد  المدير العام للهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين علي هويدي على أن مسؤولية توفير مستلزمات الحياة للاجئين الفلسطينيين الموجودين في سوريا"، تقع على عاتق وكالة "الأونروا، مطالباً الوكالة بضرورة توفير كافة احتياجات اللاجئين الفلسطينيين، ممن أجبرتهم الظروف الأمنية للنزوح إلى مناطق داخل سوريا، والذين هم بأمس الحاجة إلى كافة المساعدات الإنسانية، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، لتسهيل دخول وكالة "الأونروا" إلى أماكن وجود هؤلاء اللاجئين، معتبراً التأخير في وصول المساعدات الإنسانية لهم، سيزيد من الكارثة الإنسانية، خاصة مع فقدانهم لكثير من الاحتياجات حينما هجروا من مخيماتهم، سواء على مستوى الكساء أو الغذاء أو الدواء وغيرها من المستلزمات اليومية وأبرزها توفير الإيواء والاحتياجات الضرورية من الاستشفاء والتعليم والإغاثة.

منوهاً  إلى أن توفير المساعدات المكملة التي تقدمها وكالة "الأونروا"، من قبل المؤسسات الأهلية المعنية بالقضايا الإنسانية لا يعني ذلك أن تكون هذه المساعدات بديلاً عن تلك التي تقدمها وكالة "الأونروا".

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أصدرت  قراراً يوم 28 أيار/ مايو الفائت يقضي بإلغاء التوكيلات التي يفوض من خلالها المهجرون الفلسطينيون إلى إدلب أو إحدى مناطق التوتر في سورية، أحد أقربائهم لاستلام المعونة المالية والعينية المقدمة من قبل الوكالة.

كما فرض عليهم القرار إجراء توكيلات حديثة لاستلام المعونة المالية، مما يعني حرمان مئات العائلات الفلسطينية المهجرة إلى شمال سورية من تلك المعونة، بسبب خوفهم من الاعتقال أو القتل في حال ذهبوا إلى مناطق نفوذ النظام السوري.

الجدير بالتنويه أن حوالي (4500) عائلة فلسطينية هُجرت من مخيم اليرموك وخان الشيح إلى الشمال السوري، بعد عقد اتفاقات مصالحة بين فصائل المعارضة السورية والنظام، والتي تقضي بإخراج مقاتلي المعارضة السورية مع عوائلهم من مناطق سيطرتهم إلى الشمال السوري.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10191

مجموعة العمل – لبنان

أكد  المدير العام للهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين علي هويدي على أن مسؤولية توفير مستلزمات الحياة للاجئين الفلسطينيين الموجودين في سوريا"، تقع على عاتق وكالة "الأونروا، مطالباً الوكالة بضرورة توفير كافة احتياجات اللاجئين الفلسطينيين، ممن أجبرتهم الظروف الأمنية للنزوح إلى مناطق داخل سوريا، والذين هم بأمس الحاجة إلى كافة المساعدات الإنسانية، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، لتسهيل دخول وكالة "الأونروا" إلى أماكن وجود هؤلاء اللاجئين، معتبراً التأخير في وصول المساعدات الإنسانية لهم، سيزيد من الكارثة الإنسانية، خاصة مع فقدانهم لكثير من الاحتياجات حينما هجروا من مخيماتهم، سواء على مستوى الكساء أو الغذاء أو الدواء وغيرها من المستلزمات اليومية وأبرزها توفير الإيواء والاحتياجات الضرورية من الاستشفاء والتعليم والإغاثة.

منوهاً  إلى أن توفير المساعدات المكملة التي تقدمها وكالة "الأونروا"، من قبل المؤسسات الأهلية المعنية بالقضايا الإنسانية لا يعني ذلك أن تكون هذه المساعدات بديلاً عن تلك التي تقدمها وكالة "الأونروا".

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أصدرت  قراراً يوم 28 أيار/ مايو الفائت يقضي بإلغاء التوكيلات التي يفوض من خلالها المهجرون الفلسطينيون إلى إدلب أو إحدى مناطق التوتر في سورية، أحد أقربائهم لاستلام المعونة المالية والعينية المقدمة من قبل الوكالة.

كما فرض عليهم القرار إجراء توكيلات حديثة لاستلام المعونة المالية، مما يعني حرمان مئات العائلات الفلسطينية المهجرة إلى شمال سورية من تلك المعونة، بسبب خوفهم من الاعتقال أو القتل في حال ذهبوا إلى مناطق نفوذ النظام السوري.

الجدير بالتنويه أن حوالي (4500) عائلة فلسطينية هُجرت من مخيم اليرموك وخان الشيح إلى الشمال السوري، بعد عقد اتفاقات مصالحة بين فصائل المعارضة السورية والنظام، والتي تقضي بإخراج مقاتلي المعارضة السورية مع عوائلهم من مناطق سيطرتهم إلى الشمال السوري.

 

الوسوم

لبنان , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10191