map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3997

زمان الوصل تنشر لائحة بأسماء نحو 8 آلاف من ضحايا التعذيب في السجون السورية.. بينهم عائلات فلسطينية

تاريخ النشر : 30-07-2018
زمان الوصل تنشر لائحة بأسماء نحو 8 آلاف من ضحايا التعذيب في السجون السورية.. بينهم عائلات فلسطينية

مجموعة العمل – لندن

نشر موقع "زمان الوصل" لائحة بأسماء نحو 8 آلاف من ضحايا التعذيب في معتقلات النظام السوري، بينهم أسماء فلسطينيين وسوريين.

 ووفقاً لزمان الوصل أنها استطاعت الحصول على لائحة ضخمة بأسماء نحو 8 آلاف من ضحايا التعذيب في في السجون السورية، موزعين على كل المحافظات السورية الأربعة عشرة، ومزودة بالتواريخ التي تم فيها الإعلان عن "وفاتهم" عند أو أثناء اعتقالهم، إما عبر تعذيبهم حتى الموت، أو إعدامهم خارج نطاق القانون.

مشيرة إلى أن اللائحة التي تم الحصول عليها بالتعاون مع "مركز توثيق الانتهاكات في سوريا"، حوت 7953 أسماء لضحايا من مختلف الأعمار، بينهم 125 طفلا، و63 أنثى، قتلهم النظام في معتقلاته وبأيدي جلاديه من المخابرات والشبيحة، إما فور اعتقالهم، وإما بعد تعذيبهم جسديا ونفسيا.

وذكر موقع زمان الوصل أن اللائحة الكبيرة ضمت عددا غير قليل من الضحايا الذين يتحدرون من نفس العائلة وتربط بينهم علاقات قرابة مختلفة (أب وابنه أو أبناؤه، إخوة...)، ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر: 5 ضحايا من عائلة "الظاهر" (فلسطينيون) من عرطوز في ريف دمشق، و 3 إخوة من عائلة "خريبة" في زاكية بريف دمشق. 3 ضحايا من عائلة "شمدين كومي"، هم أب وطفلته وطفله، من كرم الشامي بحمص. والقائمة تطول.

وأكد موقع زمان الوصل على أن لائحة الضحايا توثق تواريخ الإعلان عن "وفاة" كل ضحية من ضحايا التعذيب، طوال السنوات السبع الماضية بين عامي 2011 و2018، وبواقع: 307 ضحايا في 2011.... 1119 ضحية في عام 2012.... 2120 ضحية في العام الذي يليه (2013).... 2276 ضحية في 2014.... 1413 ضحية تحت التعذيب في 2015.... 401 ضحية في عام 2016.... 146 ضحية في عام 2017، وأخيرا 170 ضحية في العام الجاري (2018).

وبين الموقع أنه من المتوقع أن يكون العام الجاري الأعلى في معدلات الإعلان عن ضحايا التعذيب في معتقلات النظام السوري ، قياسا إلى مواصلة النظام إرسال "بيانات الوفاة" إلى دوائر السجل المدني في مختلف المحافظات السورية، حيث يتم الحديث عن إرسال لوائح بألف ضحية قضت تحت التعذيب من أبناء مدينة داريا (ريف دمشق وحدها)، و لوائح بأسماء ‏750 ضحية من "الحسكة"، ومثلها بأسماء نحو ‏550 ضحية من "حلب"، فضلا عن "‏460" اسما لضحايا من معضمية الشام (ريف دمشق)، ولوائح سبق إرسالها إلى "حماة" تضم 90 اسما، وإلى يبرود (ريف دمشق) بـ 30 اسما، وكناكر (ريف دمشق) بـ25 اسما.

يشار إلى أن مجموعة العمل استطاعت توثيق (536) لاجئاً فلسطينياً قضوا تعذيباً في السجون السورية، و(1682) معتقلاً فلسطينياً لا يزال مصيرهم مجهولاً.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10259

مجموعة العمل – لندن

نشر موقع "زمان الوصل" لائحة بأسماء نحو 8 آلاف من ضحايا التعذيب في معتقلات النظام السوري، بينهم أسماء فلسطينيين وسوريين.

 ووفقاً لزمان الوصل أنها استطاعت الحصول على لائحة ضخمة بأسماء نحو 8 آلاف من ضحايا التعذيب في في السجون السورية، موزعين على كل المحافظات السورية الأربعة عشرة، ومزودة بالتواريخ التي تم فيها الإعلان عن "وفاتهم" عند أو أثناء اعتقالهم، إما عبر تعذيبهم حتى الموت، أو إعدامهم خارج نطاق القانون.

مشيرة إلى أن اللائحة التي تم الحصول عليها بالتعاون مع "مركز توثيق الانتهاكات في سوريا"، حوت 7953 أسماء لضحايا من مختلف الأعمار، بينهم 125 طفلا، و63 أنثى، قتلهم النظام في معتقلاته وبأيدي جلاديه من المخابرات والشبيحة، إما فور اعتقالهم، وإما بعد تعذيبهم جسديا ونفسيا.

وذكر موقع زمان الوصل أن اللائحة الكبيرة ضمت عددا غير قليل من الضحايا الذين يتحدرون من نفس العائلة وتربط بينهم علاقات قرابة مختلفة (أب وابنه أو أبناؤه، إخوة...)، ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر: 5 ضحايا من عائلة "الظاهر" (فلسطينيون) من عرطوز في ريف دمشق، و 3 إخوة من عائلة "خريبة" في زاكية بريف دمشق. 3 ضحايا من عائلة "شمدين كومي"، هم أب وطفلته وطفله، من كرم الشامي بحمص. والقائمة تطول.

وأكد موقع زمان الوصل على أن لائحة الضحايا توثق تواريخ الإعلان عن "وفاة" كل ضحية من ضحايا التعذيب، طوال السنوات السبع الماضية بين عامي 2011 و2018، وبواقع: 307 ضحايا في 2011.... 1119 ضحية في عام 2012.... 2120 ضحية في العام الذي يليه (2013).... 2276 ضحية في 2014.... 1413 ضحية تحت التعذيب في 2015.... 401 ضحية في عام 2016.... 146 ضحية في عام 2017، وأخيرا 170 ضحية في العام الجاري (2018).

وبين الموقع أنه من المتوقع أن يكون العام الجاري الأعلى في معدلات الإعلان عن ضحايا التعذيب في معتقلات النظام السوري ، قياسا إلى مواصلة النظام إرسال "بيانات الوفاة" إلى دوائر السجل المدني في مختلف المحافظات السورية، حيث يتم الحديث عن إرسال لوائح بألف ضحية قضت تحت التعذيب من أبناء مدينة داريا (ريف دمشق وحدها)، و لوائح بأسماء ‏750 ضحية من "الحسكة"، ومثلها بأسماء نحو ‏550 ضحية من "حلب"، فضلا عن "‏460" اسما لضحايا من معضمية الشام (ريف دمشق)، ولوائح سبق إرسالها إلى "حماة" تضم 90 اسما، وإلى يبرود (ريف دمشق) بـ 30 اسما، وكناكر (ريف دمشق) بـ25 اسما.

يشار إلى أن مجموعة العمل استطاعت توثيق (536) لاجئاً فلسطينياً قضوا تعذيباً في السجون السورية، و(1682) معتقلاً فلسطينياً لا يزال مصيرهم مجهولاً.

الوسوم

ضحايا التعذيب , النظام السوري , فلسطينيون , تسريبات , انتهاكات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10259