map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

الإمارات تبدأ بمنح تأشيرات سياحية للسوريين ومن في حكمهم "فلسطينيو سوريا"

تاريخ النشر : 06-08-2018
الإمارات تبدأ بمنح تأشيرات سياحية للسوريين ومن في حكمهم "فلسطينيو سوريا"

مجموعة العمل – الامارات

كشفت إحدى وكالات السفر في عجمان، أنها بدأت بمنح السوريين ومن في حكمهم (فلسطينيو سوريا)، تأشيرات سياحية (فيزا) للدخول إلى دولة الإمارات،  حيث ستتولى كفالة المسافرين، على أن يتم تسليم سمة الدخول بمدة لا تتجاوز 4 أيام.

وأكدت وكالة السفر إلى أن التأشيرات للإناث السوريات ستكون دون شروط، لكن بالنسبة للذكور فيشترط أن يكونوا فوق الـ45 أو تحت الـ11 عاماً.

وأشارت الوكالة إلى أن التكاليف تبلغ 4 آلاف درهم للفيزا التي مدتها شهر (حوالي نصف مليون ليرة سورية)، أما الفيزا لـ3 أشهر فستكون بـ 5 آلاف و500 درهم (أكثر من 650 ألف ليرة سورية)، إلا أنها تختلف بالنسبة (لفلسطينيي سوريا)، إذ ستزيد الرسوم بمقدار ألف و500 درهم، على حد تعبير موظف في الوكالة، مبررة الاختلاف لصعوبة استخراج التأشيرات وأن تكلفتها في "الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي" كبيرة بحسب ما نشر "الاقتصادي".

وبالنسبة للشاب الذي لا ينطبق عليه شرط العمر، فبإمكانه التقديم عن طريق قريب له مقيم بالإمارات من الدرجة الثانية، لكن يلزم الكفيل صورة عن عقد المنزل وفاتورة كهرباء وصورة عقد العمل ويجب ألا يقل راتبه عن 5 آلاف درهم، مع حجزه تذكرة ذهاب وإياب، ورغم ذلك فإن نسبة القبول قليلة، بحسب ما أضافته الوكالة.

الجدير بالتنويه أن معظم الدول تحجم عن منح اللاجئين الفلسطينيين السوريين تأشيرات لدخول أراضيها، مما ساهم من تفاقم معاناة الفلسطيني السوري وزاد من تشتت أفراد عائلاتهم ما بين أوروبا ولبنان وتركيا.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10299

مجموعة العمل – الامارات

كشفت إحدى وكالات السفر في عجمان، أنها بدأت بمنح السوريين ومن في حكمهم (فلسطينيو سوريا)، تأشيرات سياحية (فيزا) للدخول إلى دولة الإمارات،  حيث ستتولى كفالة المسافرين، على أن يتم تسليم سمة الدخول بمدة لا تتجاوز 4 أيام.

وأكدت وكالة السفر إلى أن التأشيرات للإناث السوريات ستكون دون شروط، لكن بالنسبة للذكور فيشترط أن يكونوا فوق الـ45 أو تحت الـ11 عاماً.

وأشارت الوكالة إلى أن التكاليف تبلغ 4 آلاف درهم للفيزا التي مدتها شهر (حوالي نصف مليون ليرة سورية)، أما الفيزا لـ3 أشهر فستكون بـ 5 آلاف و500 درهم (أكثر من 650 ألف ليرة سورية)، إلا أنها تختلف بالنسبة (لفلسطينيي سوريا)، إذ ستزيد الرسوم بمقدار ألف و500 درهم، على حد تعبير موظف في الوكالة، مبررة الاختلاف لصعوبة استخراج التأشيرات وأن تكلفتها في "الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في أبوظبي" كبيرة بحسب ما نشر "الاقتصادي".

وبالنسبة للشاب الذي لا ينطبق عليه شرط العمر، فبإمكانه التقديم عن طريق قريب له مقيم بالإمارات من الدرجة الثانية، لكن يلزم الكفيل صورة عن عقد المنزل وفاتورة كهرباء وصورة عقد العمل ويجب ألا يقل راتبه عن 5 آلاف درهم، مع حجزه تذكرة ذهاب وإياب، ورغم ذلك فإن نسبة القبول قليلة، بحسب ما أضافته الوكالة.

الجدير بالتنويه أن معظم الدول تحجم عن منح اللاجئين الفلسطينيين السوريين تأشيرات لدخول أراضيها، مما ساهم من تفاقم معاناة الفلسطيني السوري وزاد من تشتت أفراد عائلاتهم ما بين أوروبا ولبنان وتركيا.

الوسوم

الامارات , سوريا , فلسطينيو سورية , تأشيرات دخول ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10299