map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

طلاب الفنون الجميلة يرسمون لوحاتهم على أنقاض الدمار والخراب في مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 13-08-2018
طلاب الفنون الجميلة يرسمون لوحاتهم على أنقاض الدمار والخراب في مخيم اليرموك

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

وسط ركام الخراب والدمار وعلى أنقاض البيوت المدمرة جراء قصف الطيران الحربي السوري والروسي الذي استهدف مخيم اليرموك بشتى أنواع الأسلحة، نظمت جمعية نور للإغاثة والتنمية بمشاركة 13 طالباً وطالبة من كلية الفنون الجميلة يوم أمس الأحد فعالية “عشب” بهدف رسم  لوحات تشكيلية تحت شعار "لأن الفن هو الأمل".

من جانبهم انتقد عدد من الناشطين هذه الخطوة معتبرين أنها فيها الكثير من الاستفزاز لمشاعر أهالي مخيم اليرموك الذين يتوقون للعودة غلى منازلهم، مشددين أن مخيمهم ليس حقل تجارب وتدريب لأي كان، مطالبين الجهات الحكومية والأونروا والفصائل الفلسطينية العمل على إعادة إعمار المخيم وعودة سكانه إليه بدل أن يتم رسم ما حل به من دمار وخراب.

فيما رأى مسؤول المتطوعين في جمعية نور للإغاثة والتنمية مصطفى أبوالجدايل في تصريح لوكالة سانا السورية أن الهدف من الفعالية التأكيد أن الحياة تولد من جديد وسط الدمار وأن العشب ينمو بين الصخور ومهما فعل الإرهاب تبقى الحياة مستمرة مشيراً إلى أن اللوحات ستقدم للجمهور يوم السبت القادم ضمن معرض سيقام في المكان نفسه.

الجدير بالتنويه أن النظام السوري استعاد سيطرته على مخيم اليرموك وحيي الحجر الأسود والتضامن يوم 21 أيار/ مايو المنصرم، بعد أن شنّ عملية عسكرية على تنظيم داعش استمرت 33 يوماً، أسفرت عن سيطرة قوات النظام على تلك المنطقة ووقوع العديد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10336

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

وسط ركام الخراب والدمار وعلى أنقاض البيوت المدمرة جراء قصف الطيران الحربي السوري والروسي الذي استهدف مخيم اليرموك بشتى أنواع الأسلحة، نظمت جمعية نور للإغاثة والتنمية بمشاركة 13 طالباً وطالبة من كلية الفنون الجميلة يوم أمس الأحد فعالية “عشب” بهدف رسم  لوحات تشكيلية تحت شعار "لأن الفن هو الأمل".

من جانبهم انتقد عدد من الناشطين هذه الخطوة معتبرين أنها فيها الكثير من الاستفزاز لمشاعر أهالي مخيم اليرموك الذين يتوقون للعودة غلى منازلهم، مشددين أن مخيمهم ليس حقل تجارب وتدريب لأي كان، مطالبين الجهات الحكومية والأونروا والفصائل الفلسطينية العمل على إعادة إعمار المخيم وعودة سكانه إليه بدل أن يتم رسم ما حل به من دمار وخراب.

فيما رأى مسؤول المتطوعين في جمعية نور للإغاثة والتنمية مصطفى أبوالجدايل في تصريح لوكالة سانا السورية أن الهدف من الفعالية التأكيد أن الحياة تولد من جديد وسط الدمار وأن العشب ينمو بين الصخور ومهما فعل الإرهاب تبقى الحياة مستمرة مشيراً إلى أن اللوحات ستقدم للجمهور يوم السبت القادم ضمن معرض سيقام في المكان نفسه.

الجدير بالتنويه أن النظام السوري استعاد سيطرته على مخيم اليرموك وحيي الحجر الأسود والتضامن يوم 21 أيار/ مايو المنصرم، بعد أن شنّ عملية عسكرية على تنظيم داعش استمرت 33 يوماً، أسفرت عن سيطرة قوات النظام على تلك المنطقة ووقوع العديد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

الوسوم

مخيم اليرموك , دمشق , كلية الفنون الجميلة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10336