map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

المفوض العام للأونروا: يعلن عن موعد بدء العام في مدارس "الأونروا" بمناطق عملها

تاريخ النشر : 16-08-2018
المفوض العام للأونروا: يعلن عن موعد بدء العام في مدارس "الأونروا" بمناطق عملها

مجموعة العمل – عمان

قال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول خلال جلسة استثنائية للجنة الاستشارية للأونروا التي عقدت اليوم الخميس 16 آب/ أغسطس في العاصمة الأردنية  عمان :"إن المدارس التابعة للأونروا في مناطق عملها الخمس (القدس الشرقية، غزة والأردن ولبنان وسوريا) ستفتح في وقتها المحدد"، مشيراً إلى أن الأونروا آخذت بعين الاعتبار حقيقة أن البلدان المضيفة قد لفتت الأنظار مراراً وتكراراً إلى المخاطر الجسيمة على الاستقرار الإقليمي إذا لم يكن هذا هو الحال.

وشدد كرينبول على أنه بالرغم من اعلان الأونروا من افتتاح المدارس في موعدها المقرر إلا لم تخرج من حالة الخطر المحيق بها بسبب الأزمة المالية، مضيفاً أنه منذ كانون الثاني 2018 تمكنت الأونروا من تحصيل 238 مليون دولار أمريكي كتمويل إضافي وهذا يعني أن لدى الوكالة حالياً تمويل يكفي لإدارة عمليات الوكالة فقط حتى نهاية شهر أيلول، في حين نحن بحاجة إلى 217 مليون إضافية ليس فقط لضمان فتح مدارسنا ولكن لضمان استمرارها متاحة حتى نهاية هذا العام،  هذا يتطلب الاستمرار بحزم في الجهود الجماعية لحشد الدعم والتي تواصلت منذ كانون الثاني."

واعتبر المفوض العام للأونروا أن افتتاح المدارس أمر بالغ الأهمية لحماية الحق الأساسي في التعليم للفتيات والفتيان من لاجئي فلسطين وأيضاً للأهمية الكبرى التي يوليها مجتمع لاجئي فلسطين للتعلم وتنمية المهارات".

ودعا كرينبول جميع الدول الأعضاء للأمم المتحدة والتي تعهدت ولكن لم تحول تعهداتها حتى اللحظة إلى القيام بذلك في أسرع وقت ممكن، كما دعا الدول الأخرى والتي ما زالت تنظر في تقديم تبرعات إضافية للانضمام لهذه الجهود الرائعة، وغير المسبوقة لحماية الخدمات الحيوية "للأونروا"، والتي تقدم لمجتمع لاجئي فلسطين، والذي بات يسوده القلق.

يذكر أن اللجنة الاستشارية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين «الأونروا»، عقدت اجتماعاتها في العاصمة الأردنية عمان، بمشاركة ما يقارب 25 دولة أعضاء دائمين في اللجنة، بالإضافة للأعضاء المراقبين وممثلين عن الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين والدول المانحة، والمجموعة الأوروبية، وجامعة الدول العربية. لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة بطبيعة عمل «الأونروا» والأنشطة والبرامج التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها، علاوة على الأزمة المالية التي تعاني منها ميزانياتها الاعتيادية والطارئة، وآثار الوضع المالي الحالي على برامجها وعملياتها في عام 2018، والأثر على اللاجئين وعلى أقاليم عملها.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10355

مجموعة العمل – عمان

قال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول خلال جلسة استثنائية للجنة الاستشارية للأونروا التي عقدت اليوم الخميس 16 آب/ أغسطس في العاصمة الأردنية  عمان :"إن المدارس التابعة للأونروا في مناطق عملها الخمس (القدس الشرقية، غزة والأردن ولبنان وسوريا) ستفتح في وقتها المحدد"، مشيراً إلى أن الأونروا آخذت بعين الاعتبار حقيقة أن البلدان المضيفة قد لفتت الأنظار مراراً وتكراراً إلى المخاطر الجسيمة على الاستقرار الإقليمي إذا لم يكن هذا هو الحال.

وشدد كرينبول على أنه بالرغم من اعلان الأونروا من افتتاح المدارس في موعدها المقرر إلا لم تخرج من حالة الخطر المحيق بها بسبب الأزمة المالية، مضيفاً أنه منذ كانون الثاني 2018 تمكنت الأونروا من تحصيل 238 مليون دولار أمريكي كتمويل إضافي وهذا يعني أن لدى الوكالة حالياً تمويل يكفي لإدارة عمليات الوكالة فقط حتى نهاية شهر أيلول، في حين نحن بحاجة إلى 217 مليون إضافية ليس فقط لضمان فتح مدارسنا ولكن لضمان استمرارها متاحة حتى نهاية هذا العام،  هذا يتطلب الاستمرار بحزم في الجهود الجماعية لحشد الدعم والتي تواصلت منذ كانون الثاني."

واعتبر المفوض العام للأونروا أن افتتاح المدارس أمر بالغ الأهمية لحماية الحق الأساسي في التعليم للفتيات والفتيان من لاجئي فلسطين وأيضاً للأهمية الكبرى التي يوليها مجتمع لاجئي فلسطين للتعلم وتنمية المهارات".

ودعا كرينبول جميع الدول الأعضاء للأمم المتحدة والتي تعهدت ولكن لم تحول تعهداتها حتى اللحظة إلى القيام بذلك في أسرع وقت ممكن، كما دعا الدول الأخرى والتي ما زالت تنظر في تقديم تبرعات إضافية للانضمام لهذه الجهود الرائعة، وغير المسبوقة لحماية الخدمات الحيوية "للأونروا"، والتي تقدم لمجتمع لاجئي فلسطين، والذي بات يسوده القلق.

يذكر أن اللجنة الاستشارية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين «الأونروا»، عقدت اجتماعاتها في العاصمة الأردنية عمان، بمشاركة ما يقارب 25 دولة أعضاء دائمين في اللجنة، بالإضافة للأعضاء المراقبين وممثلين عن الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين والدول المانحة، والمجموعة الأوروبية، وجامعة الدول العربية. لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة بطبيعة عمل «الأونروا» والأنشطة والبرامج التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها، علاوة على الأزمة المالية التي تعاني منها ميزانياتها الاعتيادية والطارئة، وآثار الوضع المالي الحالي على برامجها وعملياتها في عام 2018، والأثر على اللاجئين وعلى أقاليم عملها.

الوسوم

الأونروا , الأردن , تعليم , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10355