map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3879

النظام بصدد تفكيك حاجز "حميدة الطاهر" في درعا

تاريخ النشر : 18-08-2018
النظام بصدد تفكيك حاجز "حميدة الطاهر" في درعا

مجموعة العمل - درعا 
قال ناشطون في المعارضة السورية إن إن اللجنة الأمنية والعسكرية التابعة للنظام السوري وقعت قرارًا بتفكيك حاجز "حميدة الطاهر" في مدينة درعا، والذي تحول خلال سنوات الحرب إلى مقر أمني لقتل واعتقال الفلسطينيين والسوريين.
ويقع الحاجز في حي السحاري في مدينة درعا، وسمي بهذا الاسم نسبة للحديقة التي تحمل الاسم نفسه، وكان النظام قد نصبه في العام الأول من الثورة السورية في 2011، وهو أول حاجز نصب في المدينة.
 ومما جاء على لسان اللاجئة الفلسطينية "ريما" في شهادتها لمجموعة العمل حول إجرام عناصر الحاجز، أنهم قتلوا أخيها وابن عمها دون سابق إنذار أو مبرر وحلاق فلسطيني في الحيّ، وهم أول ثلاثة لاجئين تعرضوا لإعدام ميداني في درعا يوم 10-11-2012.
وتعتبر حواجز النظام كابوساً جديداً يؤرق حياة الشباب الفلسطيني بعد نزوحهم من المخيم و" التفييش " لهؤلاء الشباب، والخوف من الاعتقال وسحبهم إلى "السوق" موجوداً، وحملات الاعتقال التي تمارسها الأجهزة الأمنية السورية للشباب الفلسطيني من بيوتهم لإجبارهم على الخدمة العسكرية.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10366

مجموعة العمل - درعا 
قال ناشطون في المعارضة السورية إن إن اللجنة الأمنية والعسكرية التابعة للنظام السوري وقعت قرارًا بتفكيك حاجز "حميدة الطاهر" في مدينة درعا، والذي تحول خلال سنوات الحرب إلى مقر أمني لقتل واعتقال الفلسطينيين والسوريين.
ويقع الحاجز في حي السحاري في مدينة درعا، وسمي بهذا الاسم نسبة للحديقة التي تحمل الاسم نفسه، وكان النظام قد نصبه في العام الأول من الثورة السورية في 2011، وهو أول حاجز نصب في المدينة.
 ومما جاء على لسان اللاجئة الفلسطينية "ريما" في شهادتها لمجموعة العمل حول إجرام عناصر الحاجز، أنهم قتلوا أخيها وابن عمها دون سابق إنذار أو مبرر وحلاق فلسطيني في الحيّ، وهم أول ثلاثة لاجئين تعرضوا لإعدام ميداني في درعا يوم 10-11-2012.
وتعتبر حواجز النظام كابوساً جديداً يؤرق حياة الشباب الفلسطيني بعد نزوحهم من المخيم و" التفييش " لهؤلاء الشباب، والخوف من الاعتقال وسحبهم إلى "السوق" موجوداً، وحملات الاعتقال التي تمارسها الأجهزة الأمنية السورية للشباب الفلسطيني من بيوتهم لإجبارهم على الخدمة العسكرية.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10366