map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3995

مع قدوم العيد: المهجرون الفلسطينيون في الشمال السوري يجددون مناشدتهم

تاريخ النشر : 20-08-2018
مع قدوم العيد: المهجرون الفلسطينيون في الشمال السوري يجددون مناشدتهم

مجموعة العمل – الشمال السوري

مع حلول عديد الأضحى المبارك جدد المهجرون الفلسطينيون إلى الشمال السوري مناشدتهم للسلطة والفصائل الفلسطينية ووكالة الأونروا ومنظمات حقوق الإنسان والسلطات التركية للعمل على انتشالهم من بؤس الحياة التي يعيشونها في مخيمات تفتقد لأدنى مقومات الحياة وتفتقر للعناية الطبية والإنسانية، مطالبين بتحسين أوضاعهم المعيشية ونيل حقوقهم في الصحة وتعليم أطفالهم وتأمين سبل العيش الكريم.

 المهجرون الفلسطينيون الذين غادروا من مخيمي اليرموك وخان الشيح قسراً إلى الشمال السوري يعيشون أوضاعاً إنسانية مزرية، نتيجة ضعف الخدمات الأساسية في مراكز الإيواء الذين أجبروا على النزوح إليها وافتقارها للمستلزمات المعيشية والسكنية، إضافة إلى تشتيت العائلات وتفريقها بين مراكز إيواء مختلفة.

حيث لايزال المهجرون يقيمون في خيام في عدة مخيمات كدير بلوط، إذ يواجهون بها حر الصيف الشديد، وسط قلة في الماء وصعوبات لتحصيله من خزانات تعبئ كل يوم، وأحياناً يفتقد المخيم للماء الصالح للشرب لأيام عديدة.

يذكر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى الشمال السوري يبلغ حوالي 1292 بحسب إحصائيات جمعية خير أمة.  

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10374

مجموعة العمل – الشمال السوري

مع حلول عديد الأضحى المبارك جدد المهجرون الفلسطينيون إلى الشمال السوري مناشدتهم للسلطة والفصائل الفلسطينية ووكالة الأونروا ومنظمات حقوق الإنسان والسلطات التركية للعمل على انتشالهم من بؤس الحياة التي يعيشونها في مخيمات تفتقد لأدنى مقومات الحياة وتفتقر للعناية الطبية والإنسانية، مطالبين بتحسين أوضاعهم المعيشية ونيل حقوقهم في الصحة وتعليم أطفالهم وتأمين سبل العيش الكريم.

 المهجرون الفلسطينيون الذين غادروا من مخيمي اليرموك وخان الشيح قسراً إلى الشمال السوري يعيشون أوضاعاً إنسانية مزرية، نتيجة ضعف الخدمات الأساسية في مراكز الإيواء الذين أجبروا على النزوح إليها وافتقارها للمستلزمات المعيشية والسكنية، إضافة إلى تشتيت العائلات وتفريقها بين مراكز إيواء مختلفة.

حيث لايزال المهجرون يقيمون في خيام في عدة مخيمات كدير بلوط، إذ يواجهون بها حر الصيف الشديد، وسط قلة في الماء وصعوبات لتحصيله من خزانات تعبئ كل يوم، وأحياناً يفتقد المخيم للماء الصالح للشرب لأيام عديدة.

يذكر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى الشمال السوري يبلغ حوالي 1292 بحسب إحصائيات جمعية خير أمة.  

الوسوم

فلسطينيو سورية , الشمال السوري , عفرين , إدلب , دير بلوط , اعزاز معاناة , مخيمات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10374