map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

العائدون من أهالي مخيّم درعا إلى منازلهم يشتكون غياب مقومات الحياة فيه

تاريخ النشر : 28-08-2018
العائدون من أهالي مخيّم درعا إلى منازلهم يشتكون غياب مقومات الحياة فيه

مجموعة العمل – مخيم درعا

اشتكى العائدون من أبناء مخيم درعا إلى منزلهم وممتلكاتهم من غياب تام لمقومات الحياة في المخيم، وذلك بسبب استمرار قطع المياه والكهرباء عن حاراته وأزقته، وعدم وجود جهات رسمية لمساعدة الأهالي على ترميم منازلهم التي تضررت جراء القصف المتكرر على المخيم والاشتباكات العنيفة التي كانت تجري على مشارفه بين المجموعات المسلحة التابعة للمعارضة السورية، وقوات النظام السوري.   

من جانبهم طالب عدد من الناشطين ووجهاء مخيم درعا الجهات المعنية والفصائل الفلسطينية ووكالة الغوث (الأونروا) بالعمل على إعادتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم، وإعادة إعمار مخيمهم وتأهيل البنى التحتية.

الجدير ذكره أن مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية شهد موجة نزوح كبيرة في صفوف الأهالي نتيجة تصاعد عمليات القصف التي استهدفت المخيم والأحياء المجاورة له، حيث شنّت مدفعية النظام وطائراته غارات مكثفة استخدمت فيها الصواريخ والبراميل المتفجرة، ما أدى إلى دمار حوالي 80 % من مبانيه وحاراته ومساحته العمرانية.  

من جانبه أشار مراسل مجموعة العمل، إلى أن  مخيم درعا يتعرض يومياً إلى قصف عنيف من قبل قوات النظام بالأسطوانات المتفجرة والقذائف الصاروخية، ما تسبب بتدمير حوالي 80% من أحيائه ومنازله.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10412

مجموعة العمل – مخيم درعا

اشتكى العائدون من أبناء مخيم درعا إلى منزلهم وممتلكاتهم من غياب تام لمقومات الحياة في المخيم، وذلك بسبب استمرار قطع المياه والكهرباء عن حاراته وأزقته، وعدم وجود جهات رسمية لمساعدة الأهالي على ترميم منازلهم التي تضررت جراء القصف المتكرر على المخيم والاشتباكات العنيفة التي كانت تجري على مشارفه بين المجموعات المسلحة التابعة للمعارضة السورية، وقوات النظام السوري.   

من جانبهم طالب عدد من الناشطين ووجهاء مخيم درعا الجهات المعنية والفصائل الفلسطينية ووكالة الغوث (الأونروا) بالعمل على إعادتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم، وإعادة إعمار مخيمهم وتأهيل البنى التحتية.

الجدير ذكره أن مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية شهد موجة نزوح كبيرة في صفوف الأهالي نتيجة تصاعد عمليات القصف التي استهدفت المخيم والأحياء المجاورة له، حيث شنّت مدفعية النظام وطائراته غارات مكثفة استخدمت فيها الصواريخ والبراميل المتفجرة، ما أدى إلى دمار حوالي 80 % من مبانيه وحاراته ومساحته العمرانية.  

من جانبه أشار مراسل مجموعة العمل، إلى أن  مخيم درعا يتعرض يومياً إلى قصف عنيف من قبل قوات النظام بالأسطوانات المتفجرة والقذائف الصاروخية، ما تسبب بتدمير حوالي 80% من أحيائه ومنازله.

الوسوم

مخيم درعا , جنوب سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10412