map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

كرينبول: 5,4 مليون لاجئ فلسطيني لا يمكن إلغاء وجودهم

تاريخ النشر : 02-09-2018
كرينبول: 5,4 مليون لاجئ فلسطيني لا يمكن إلغاء وجودهم

مجموعة العمل - الأونروا
وجّه المفوض العام لوكالة الأونروا رسالة مفتوحة للاجئين الفلسطينيين وللمجتمع الدولي، أكد خلالها على استمرار دعم ومواصلة عمليات الأونروا للاجئين الفلسطينيين رغم القرار الأمريكي وقف مساعداتها للوكالة.
وقال كرينبول "إن الحقيقة التي لا يمكن إنكارها تبقى أن -اللاجئين الفلسطينيي- لديهم حقوقاً بموجب أحكام القانون الدولي وأنهم يمثلون مجتمعاً قوامه 5,4 مليون رجل وامرأة وطفل لا يمكن ببساطة القيام بالغاء وجودهم"
وأعرب المفوض العام عن أسفه وخيبة أمله لطبيعة القرار الأمريكي، مؤكداً رفضه للقرار، واتهمها بتسييس المساعدات الإنسانية بقوله" لقد ظهر واضحاً على أية حال بأنه متصل بالتوتر بين الولايات المتحدة وبين القيادة الفلسطينية في أعقاب الإعلان الأمريكي بشأن القدس وليس له علاقة بأداء الأونروا، وهو لذلك يمثل تسييساً واضحا للمساعدات الإنسانية، والإعلان الذي صدر بالأمس يشكل تحدياً إضافياً لمبدأ أن التمويل الإنساني ينبغي أن يبقى بعيدا عن التسييس، وإنه يخاطر بتقويض أسس النظام الدولي متعدد الأطراف والنظام الإنساني"
وأكد في رسالته المفتوحة للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية، والقدس الشرقية، وغزة والأردن ولبنان وسوريا، بأن عمليات الأونروا ستستمر وبأن الوكالة ستبقى.
ودعا كافة المانحين إلى  إدامة الحشد الجماعي من أجل النجاح مساعي الأونروا، مشيراً إلى أن الوكالة لازالت بحاجة ماسة إلى أكثر من 200 مليون دولار من أجل النجاة من أزمة هذا العام.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10437

مجموعة العمل - الأونروا
وجّه المفوض العام لوكالة الأونروا رسالة مفتوحة للاجئين الفلسطينيين وللمجتمع الدولي، أكد خلالها على استمرار دعم ومواصلة عمليات الأونروا للاجئين الفلسطينيين رغم القرار الأمريكي وقف مساعداتها للوكالة.
وقال كرينبول "إن الحقيقة التي لا يمكن إنكارها تبقى أن -اللاجئين الفلسطينيي- لديهم حقوقاً بموجب أحكام القانون الدولي وأنهم يمثلون مجتمعاً قوامه 5,4 مليون رجل وامرأة وطفل لا يمكن ببساطة القيام بالغاء وجودهم"
وأعرب المفوض العام عن أسفه وخيبة أمله لطبيعة القرار الأمريكي، مؤكداً رفضه للقرار، واتهمها بتسييس المساعدات الإنسانية بقوله" لقد ظهر واضحاً على أية حال بأنه متصل بالتوتر بين الولايات المتحدة وبين القيادة الفلسطينية في أعقاب الإعلان الأمريكي بشأن القدس وليس له علاقة بأداء الأونروا، وهو لذلك يمثل تسييساً واضحا للمساعدات الإنسانية، والإعلان الذي صدر بالأمس يشكل تحدياً إضافياً لمبدأ أن التمويل الإنساني ينبغي أن يبقى بعيدا عن التسييس، وإنه يخاطر بتقويض أسس النظام الدولي متعدد الأطراف والنظام الإنساني"
وأكد في رسالته المفتوحة للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية، والقدس الشرقية، وغزة والأردن ولبنان وسوريا، بأن عمليات الأونروا ستستمر وبأن الوكالة ستبقى.
ودعا كافة المانحين إلى  إدامة الحشد الجماعي من أجل النجاح مساعي الأونروا، مشيراً إلى أن الوكالة لازالت بحاجة ماسة إلى أكثر من 200 مليون دولار من أجل النجاة من أزمة هذا العام.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10437