map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

النظام يفرض موافقة "شعبة التجنيد" للراغبين بالسفر من سورية

تاريخ النشر : 04-09-2018
النظام يفرض موافقة "شعبة التجنيد" للراغبين بالسفر من سورية

مجموعة العمل - سورية 
فرضت "إدارة الهجرة والجوازات" في سورية على الشباب الراغبين بمغادرة البلاد، الحصول على "موافقة سفر" من شعب التجنيد في المحافظات.
ونقلت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري أن القرار يقض لكل من يتراوح عمره بين 17 إلى و42 عامًا عند مغادرة البلاد، مشيرة إلى أنه صدر وطبق فوراً من دون سابق إنذار، مما أثار حالة إرباك وفوضى على المراكز الحدودية والمطار، ومنع المئات من السفر وخسارة حجوزاتهم.
وأوضحت تلك المصادر أنه يجب على الراغب في السفر، أولاً التوجّه إلى شعبة التجنيد، وتقديم طلب تأشيره من رئيس الشعبة، وتثبيتها في الديوان والسجل وعلى الحاسب، ثم إعادة ختمها من رئيس الشعبة.
وفي حال كان الشخص مٌسدّداً مبلغ الكفالة (50 ألف ليرة) عليه إحضار ورقة من البنك العقاري تثبت ذلك، وفي حال لم تدفع الكفالة من قبل، فـ عليه أخذ إيصال من شعبة التجنيد، والتوجّه نحو البنك العقاري لدفع المبلغ، وأخذ إيصال الدفع، والذهاب إلى شعبة التجنيد.
وأشارت المصادر أن مدة الموافقة ثلاثة أشهر، وعليه استصدار إذن سفر جديد كل ثلاثة أشهر، دون الحاجة لدفع 50 ألف مُجدداً، لكن عليه إحضار وصل البنك.
ونوهت إلى أن الموافقة لا تستثني أحد في المرة الأولى، وإن كان معه جواز سفر جديد، أو مؤجّل دراسياً أو مُعفى، أو لديه إقامة في بلد ما، وهو في زيارة إلى سوريا.
الجدير بالذكر أن المئات من الشباب الفلسطينيين يمتنعون عن أداء الخدمة العسكرية الإلزامية في جيش التحرير الفلسطيني وذلك تخوفاً من أن يتم الزج بهم في المعارك الدائرة في سورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10447

مجموعة العمل - سورية 
فرضت "إدارة الهجرة والجوازات" في سورية على الشباب الراغبين بمغادرة البلاد، الحصول على "موافقة سفر" من شعب التجنيد في المحافظات.
ونقلت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري أن القرار يقض لكل من يتراوح عمره بين 17 إلى و42 عامًا عند مغادرة البلاد، مشيرة إلى أنه صدر وطبق فوراً من دون سابق إنذار، مما أثار حالة إرباك وفوضى على المراكز الحدودية والمطار، ومنع المئات من السفر وخسارة حجوزاتهم.
وأوضحت تلك المصادر أنه يجب على الراغب في السفر، أولاً التوجّه إلى شعبة التجنيد، وتقديم طلب تأشيره من رئيس الشعبة، وتثبيتها في الديوان والسجل وعلى الحاسب، ثم إعادة ختمها من رئيس الشعبة.
وفي حال كان الشخص مٌسدّداً مبلغ الكفالة (50 ألف ليرة) عليه إحضار ورقة من البنك العقاري تثبت ذلك، وفي حال لم تدفع الكفالة من قبل، فـ عليه أخذ إيصال من شعبة التجنيد، والتوجّه نحو البنك العقاري لدفع المبلغ، وأخذ إيصال الدفع، والذهاب إلى شعبة التجنيد.
وأشارت المصادر أن مدة الموافقة ثلاثة أشهر، وعليه استصدار إذن سفر جديد كل ثلاثة أشهر، دون الحاجة لدفع 50 ألف مُجدداً، لكن عليه إحضار وصل البنك.
ونوهت إلى أن الموافقة لا تستثني أحد في المرة الأولى، وإن كان معه جواز سفر جديد، أو مؤجّل دراسياً أو مُعفى، أو لديه إقامة في بلد ما، وهو في زيارة إلى سوريا.
الجدير بالذكر أن المئات من الشباب الفلسطينيين يمتنعون عن أداء الخدمة العسكرية الإلزامية في جيش التحرير الفلسطيني وذلك تخوفاً من أن يتم الزج بهم في المعارك الدائرة في سورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10447