map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

مدير قسم الحماية في الأونروا يعد بإصدار بيان يحدد موقف الوكالة من عودة الفلسطينيين إلى سورية

تاريخ النشر : 07-09-2018
مدير قسم الحماية في الأونروا يعد بإصدار بيان يحدد موقف الوكالة من عودة الفلسطينيين إلى سورية

مجموعة العمل - لبنان
وعد مدير قسم الحماية في الأونروا "ماتيو بيناتي" العمل على إصدار بيان بعد الرجوع للإدارة بعمان، يوضح موقف الأونروا من عودة الفلسطينيين إلى سورية، وظروفها ومخاطرها ليكون مرجعاً لجميع من يهمهم الأمر -اللاجئين، القيادة السياسية الفلسطينية، الحكومة اللبنانية، المؤسسات والمنظمات الدولية، الداعمين والممولين.
جاء ذلك خلال لقاء عقد قبل أيام، جمع فريق الحماية بالأونروا برئاسة مدير قسم الحماية "ماتيو بيناتي" وأعضاء رابطة الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان،  وتمحور اللقاء حول رفض عودة الفلسطينيين السوريين المهجرين في لبنان إلى سورية، والتنسيق مع المفوضية السامية للاجئين لعقد جلسات بهدف تفعيل بند الحماية للفلسطينيين.
وطالبت الرابطة قسم الحماية بموقف عبر بيان رسمي صادر عنه يوضح الظروف الواقعية والمخاطر التي تحول دون عودتهم إلى سوريا بالوقت الحالي، ونقلت الرابطة عدم رغبة المهجرين بالعودة إلى سوريا. 
كما وطالبت الرابطة بالعمل مع المفوضية UNHCR بخصوص الملفات التي بحاجة للحماية وإعادة التوطين وذلك بناء على رد رسمي كانت الرابطة قد تسلمته من المفوضية السامية للاجئين قبل عامين وكانت قد أبدت فيه المفوضية استعدادها للتعاون عبر جلسات تجمع بين الأونروا والرابطة والمفوضية لأجل رأب الصدع بهذا الخصوص. 
وأضافت الرابطة أن مساعي توحيد جهود الفلسطينيين من سورية في لبنان نجحت بشكل كبير، ونتج عنه توسيع التمثيل لفلسطينيي سوريا في لبنان بهذه الاجتماعات.
ويعاني حوالي 31 ألف لاجئ فلسطينيي سوري في لبنان من أزمات معيشية واقتصادية مزرية، نتيجة منعهم من العمل، وانتشار البطالة في صفوفهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يؤمن لهم الحياة الكريمة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10467

مجموعة العمل - لبنان
وعد مدير قسم الحماية في الأونروا "ماتيو بيناتي" العمل على إصدار بيان بعد الرجوع للإدارة بعمان، يوضح موقف الأونروا من عودة الفلسطينيين إلى سورية، وظروفها ومخاطرها ليكون مرجعاً لجميع من يهمهم الأمر -اللاجئين، القيادة السياسية الفلسطينية، الحكومة اللبنانية، المؤسسات والمنظمات الدولية، الداعمين والممولين.
جاء ذلك خلال لقاء عقد قبل أيام، جمع فريق الحماية بالأونروا برئاسة مدير قسم الحماية "ماتيو بيناتي" وأعضاء رابطة الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان،  وتمحور اللقاء حول رفض عودة الفلسطينيين السوريين المهجرين في لبنان إلى سورية، والتنسيق مع المفوضية السامية للاجئين لعقد جلسات بهدف تفعيل بند الحماية للفلسطينيين.
وطالبت الرابطة قسم الحماية بموقف عبر بيان رسمي صادر عنه يوضح الظروف الواقعية والمخاطر التي تحول دون عودتهم إلى سوريا بالوقت الحالي، ونقلت الرابطة عدم رغبة المهجرين بالعودة إلى سوريا. 
كما وطالبت الرابطة بالعمل مع المفوضية UNHCR بخصوص الملفات التي بحاجة للحماية وإعادة التوطين وذلك بناء على رد رسمي كانت الرابطة قد تسلمته من المفوضية السامية للاجئين قبل عامين وكانت قد أبدت فيه المفوضية استعدادها للتعاون عبر جلسات تجمع بين الأونروا والرابطة والمفوضية لأجل رأب الصدع بهذا الخصوص. 
وأضافت الرابطة أن مساعي توحيد جهود الفلسطينيين من سورية في لبنان نجحت بشكل كبير، ونتج عنه توسيع التمثيل لفلسطينيي سوريا في لبنان بهذه الاجتماعات.
ويعاني حوالي 31 ألف لاجئ فلسطينيي سوري في لبنان من أزمات معيشية واقتصادية مزرية، نتيجة منعهم من العمل، وانتشار البطالة في صفوفهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يؤمن لهم الحياة الكريمة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10467