map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

ماليزيا تطلق حملة وطنية لجمع التبرعات للأونروا

تاريخ النشر : 10-09-2018
ماليزيا تطلق حملة وطنية لجمع التبرعات للأونروا

مجموعة العمل - وكالات 
أطلقت الحكومة الماليزية في الثامن من الشهر الجاري، حملة وطنية لجمع التبرعات لدعم اللاجئين الفلسطينيين من خلال وكالة الأمم المتحدة (الأونروا).
وقالت نائب رئيس الوزراء وان عزيزة إن "التخفيض الأخير في تمويل الأونروا يعمل على تقويض خدمات التعليم والرعاية الصحية والخدمات المنقذة للأرواح الأخرى المقدمة للاجئي فلسطين المعرضين للمخاطر"
ودعت عزيزة الشعب الماليزي إلى "الانضمام لهذا الجهد؛ فمهما كانت مساهمتكم قليلة فإنها يمكن أن تحدث فرقا بالنسبة لشعب لا يملك شيئا"، مضيفة إن حكومتها مصممة على فعل ما بوسعها لضمان حصول لاجئي فلسطين على الدعم وعلى التضامن الذي يستحقونه.
وبحسب وكالة الأونروا فقد حضر حفل إطلاق الحملة في كوالالمبور المئات من قادة القطاعين العام والخاص في ماليزيا، معربين عن تضامنهم مع لاجئي فلسطين وتعهدوا بالمساهمة في الحملة الوطنية التي ستستمر لمدة شهر واحد.
وقال رئيس حملة الكرامة لا تقدر بثمن عبد الرحمن أينتي "إن الحملة في ماليزيا تأتي حصادا لشهور من المداولات بين الحكومة الماليزية وبين الأونروا"، مضيفا أن "النتيجة هي حملة عامة قوية لجمع التبرعات بهدف جمع الأموال للوكالة ولرفع الوعي حيال محنة لاجئي فلسطين في ذلك الجزء من العالم".
وتواجه الأونروا طلبا متزايداً على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم، ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريباً من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10479

مجموعة العمل - وكالات 
أطلقت الحكومة الماليزية في الثامن من الشهر الجاري، حملة وطنية لجمع التبرعات لدعم اللاجئين الفلسطينيين من خلال وكالة الأمم المتحدة (الأونروا).
وقالت نائب رئيس الوزراء وان عزيزة إن "التخفيض الأخير في تمويل الأونروا يعمل على تقويض خدمات التعليم والرعاية الصحية والخدمات المنقذة للأرواح الأخرى المقدمة للاجئي فلسطين المعرضين للمخاطر"
ودعت عزيزة الشعب الماليزي إلى "الانضمام لهذا الجهد؛ فمهما كانت مساهمتكم قليلة فإنها يمكن أن تحدث فرقا بالنسبة لشعب لا يملك شيئا"، مضيفة إن حكومتها مصممة على فعل ما بوسعها لضمان حصول لاجئي فلسطين على الدعم وعلى التضامن الذي يستحقونه.
وبحسب وكالة الأونروا فقد حضر حفل إطلاق الحملة في كوالالمبور المئات من قادة القطاعين العام والخاص في ماليزيا، معربين عن تضامنهم مع لاجئي فلسطين وتعهدوا بالمساهمة في الحملة الوطنية التي ستستمر لمدة شهر واحد.
وقال رئيس حملة الكرامة لا تقدر بثمن عبد الرحمن أينتي "إن الحملة في ماليزيا تأتي حصادا لشهور من المداولات بين الحكومة الماليزية وبين الأونروا"، مضيفا أن "النتيجة هي حملة عامة قوية لجمع التبرعات بهدف جمع الأموال للوكالة ولرفع الوعي حيال محنة لاجئي فلسطين في ذلك الجزء من العالم".
وتواجه الأونروا طلبا متزايداً على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم، ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريباً من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10479