map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

افتتاح معرض للصور في بيروت لطلاب فلسطينيين من سورية

تاريخ النشر : 19-09-2018
افتتاح معرض للصور في بيروت لطلاب فلسطينيين من سورية

مجموعة العمل - بيروت 
افتتحت وكالة الأونروا والاتحاد الأوروبي في بيروت معرضاً للصور لطلاب فلسطينيين نازحين من سورية إلى لبنان، بحضور مدير عام الأونروا "كلاوديو كوردوني"، وسفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان"كريستينا لاسين".
وقدّم عشرة طلاب فلسطينيين سوريين أعمالاً لهم غير منشورة في مجال التصوير، والذين تم اختيارهم من كل مناطق لبنان للمشاركة في ورشة تدريبية حول التصوير قدمها مدربون دوليون. 
وفي كلمة الافتتاح قال مدير عام الأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني "إنه لمن دواعي سرورنا أن نرعى هذا المعرض للاحتفال بالمواهب التي يتمتع بها الشباب من لاجئي فلسطين. تعبر هذه الصور عن الابتكار والعزم والشجاعة التي يمتلكها اللاجئون على الرغم من الواقع الأليم الذي يعيشونه ولنذكر كلّ العالم بأن اللاجئين أيضًا يستحقون العيش بكرامة بعيدًا عن الحروب والعنف."
وقالت الأونروا "خلال فصل دراسي واحد، تعلم الطلاب المبادئ الأساسية للتصوير الرقمي وطُلب منهم البدء بتوثيق حياتهم ونشاطات ومناسبات يتم تنظيمها في مجتمعاتهم، بما في ذلك النشاطات التي ينظمها الصندوق الاستئمائي الأوروبي "مدد"
ويقدم الاتحاد الأوروبي للأونروا خدمات تعليم عالية الجودة يوميًا لأكثر من نصف مليون ولد، إضافةً إلى رعاية صحية أولية لما يزيد عن 3.5 مليون مريض في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وغزة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10523

مجموعة العمل - بيروت 
افتتحت وكالة الأونروا والاتحاد الأوروبي في بيروت معرضاً للصور لطلاب فلسطينيين نازحين من سورية إلى لبنان، بحضور مدير عام الأونروا "كلاوديو كوردوني"، وسفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان"كريستينا لاسين".
وقدّم عشرة طلاب فلسطينيين سوريين أعمالاً لهم غير منشورة في مجال التصوير، والذين تم اختيارهم من كل مناطق لبنان للمشاركة في ورشة تدريبية حول التصوير قدمها مدربون دوليون. 
وفي كلمة الافتتاح قال مدير عام الأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني "إنه لمن دواعي سرورنا أن نرعى هذا المعرض للاحتفال بالمواهب التي يتمتع بها الشباب من لاجئي فلسطين. تعبر هذه الصور عن الابتكار والعزم والشجاعة التي يمتلكها اللاجئون على الرغم من الواقع الأليم الذي يعيشونه ولنذكر كلّ العالم بأن اللاجئين أيضًا يستحقون العيش بكرامة بعيدًا عن الحروب والعنف."
وقالت الأونروا "خلال فصل دراسي واحد، تعلم الطلاب المبادئ الأساسية للتصوير الرقمي وطُلب منهم البدء بتوثيق حياتهم ونشاطات ومناسبات يتم تنظيمها في مجتمعاتهم، بما في ذلك النشاطات التي ينظمها الصندوق الاستئمائي الأوروبي "مدد"
ويقدم الاتحاد الأوروبي للأونروا خدمات تعليم عالية الجودة يوميًا لأكثر من نصف مليون ولد، إضافةً إلى رعاية صحية أولية لما يزيد عن 3.5 مليون مريض في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وغزة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10523