map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

عبد المجيد: لا نستطيع الحديث عن مدة زمنية لعودة الأهالي إلى مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 20-09-2018
عبد المجيد: لا نستطيع الحديث عن مدة زمنية لعودة الأهالي إلى مخيم اليرموك

مجموعة العمل – سوريا

قال أمين سر تحالف فصائل الفلسطينية في سورية خالد عبد المجيد في تصريح لإحدى وسائل الاعلام السورية :" إنه لا يستطيع الحديث عن مدة زمنية، لعودة الأهالي إلى مخيم اليرموك، لكن « نسعى مع الجهات المختصة في الحكومة السورية بالإسراع في الموافقة على تنفيذ المرحلة الثانية وهي إرسال لجنة من الخبراء لفحص الأبنية الآيلة للسقوط، والبدء بإعادة الترميم والإعمار وعودة الأهالي إلى المخيم بأسرع وقت ممكن".

وذكر عبد المجيد أن الفصائل الفلسطينية عقدت مع الجهات الحكومية السورية، سلسلة من اللقاءات تم خلالها، بحث كل ما يلزم من أجل الإسراع في ازالة الانقاض تمهيدا لعودة الأهالي اليه.

وأشار أمين سر تحالف فصائل الفلسطينية في سورية إلى استمرار عملية إزالة الأنقاض من مدخل وشوارع مخيم اليرموك وترميم مقابر الشهداء، موضحاً أنه تم الاتفاق مع عدد من المتعهدين والمتطوعين لإزالة الأنقاض إضافة، بعد أن تم تخصيص المبالغ لذلك من الصندوق القومي الفلسطيني.

وكان النظام السوري أعاد السيطرة على مخيم اليرموك وعدد من بلدات جنوب دمشق بعد عملية عسكرية شنّها يوم 21 نيسان/ ابريل 2018 دامت 33 يوماً استخدمت فيها جميع صنوف الأسلحة، أدت إلى سقوط 33 مدنياً وعشرات الجرحى، وألحقت دماراً كبيراً في مباني وممتلكات المدنيين في اليرموك.

فيما وصلت نسبة الدمار التي لحقت بمباني وحارات مخيم اليرموك وصلت إلى أكثر من80 بالمئة، ونسبة الخراب وعمليات النهب "التعفيش" وصلت إلى أكثر من 90 بالمئة من منازل المخيم.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10526

مجموعة العمل – سوريا

قال أمين سر تحالف فصائل الفلسطينية في سورية خالد عبد المجيد في تصريح لإحدى وسائل الاعلام السورية :" إنه لا يستطيع الحديث عن مدة زمنية، لعودة الأهالي إلى مخيم اليرموك، لكن « نسعى مع الجهات المختصة في الحكومة السورية بالإسراع في الموافقة على تنفيذ المرحلة الثانية وهي إرسال لجنة من الخبراء لفحص الأبنية الآيلة للسقوط، والبدء بإعادة الترميم والإعمار وعودة الأهالي إلى المخيم بأسرع وقت ممكن".

وذكر عبد المجيد أن الفصائل الفلسطينية عقدت مع الجهات الحكومية السورية، سلسلة من اللقاءات تم خلالها، بحث كل ما يلزم من أجل الإسراع في ازالة الانقاض تمهيدا لعودة الأهالي اليه.

وأشار أمين سر تحالف فصائل الفلسطينية في سورية إلى استمرار عملية إزالة الأنقاض من مدخل وشوارع مخيم اليرموك وترميم مقابر الشهداء، موضحاً أنه تم الاتفاق مع عدد من المتعهدين والمتطوعين لإزالة الأنقاض إضافة، بعد أن تم تخصيص المبالغ لذلك من الصندوق القومي الفلسطيني.

وكان النظام السوري أعاد السيطرة على مخيم اليرموك وعدد من بلدات جنوب دمشق بعد عملية عسكرية شنّها يوم 21 نيسان/ ابريل 2018 دامت 33 يوماً استخدمت فيها جميع صنوف الأسلحة، أدت إلى سقوط 33 مدنياً وعشرات الجرحى، وألحقت دماراً كبيراً في مباني وممتلكات المدنيين في اليرموك.

فيما وصلت نسبة الدمار التي لحقت بمباني وحارات مخيم اليرموك وصلت إلى أكثر من80 بالمئة، ونسبة الخراب وعمليات النهب "التعفيش" وصلت إلى أكثر من 90 بالمئة من منازل المخيم.

الوسوم

سوريا , المخيمات الفلسطينية , مخيم اليرموك , اعادة اعمار ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10526