map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

انطلاق العملية التعليمية في مدرسة الجرمق جنوب دمشق

تاريخ النشر : 26-09-2018
انطلاق العملية التعليمية في مدرسة الجرمق جنوب دمشق

مجموعة العمل - جنوب دمشق 
انطلقت العملية التعليمية لمئات الطلبة الفلسطينيين بمدرسة الجرمق البديلة في منطقة يلدا جنوب دمشق، بإدارة وكالة الأونروا والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في دمشق.
ووفق ما أعلن عنه مسؤول ملف التعليم لطلاب مخيم اليرموك "وليد الكردي"، فإن طلبة الجرمق التحقوا بمدرسة  يلدا الأولى للبنات من أجل مواصلة تعليمهم.
مدرسو الجرمق من جانبهم عبروا عن فرحهم إلى جانب الطلبة، علماً أن غالبيتهم من المتطوعين الذين بدأوا عملهم قبل أعوام عديدة وسط إهمال الأونروا والمؤسسات وعدم مراعاة أوضاعهم في ظل الحرب التي فرضت عليهم.
ويشكو الطلبة من أبناء مخيم اليرموك الذين شردتهم الحرب إلى بلدات جنوب دمشق، من توقف تعليمهم وعدم فتح الأونروا مدرسة خاصة بهم جنوب دمشق، إضافة إلى عدم اعتماد مدرسين من قبل الأونروا.
الجدير بالذكر أن أكثر من ألف طفل من أطفال المخيم يتوجهون إلى المدارس البديلة في يلدا وقد تعرضوا خلال أحداث الحرب للحرمان والتضييق والتهجير من قبل النظام السوري وتنظيم داعش. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10555

مجموعة العمل - جنوب دمشق 
انطلقت العملية التعليمية لمئات الطلبة الفلسطينيين بمدرسة الجرمق البديلة في منطقة يلدا جنوب دمشق، بإدارة وكالة الأونروا والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في دمشق.
ووفق ما أعلن عنه مسؤول ملف التعليم لطلاب مخيم اليرموك "وليد الكردي"، فإن طلبة الجرمق التحقوا بمدرسة  يلدا الأولى للبنات من أجل مواصلة تعليمهم.
مدرسو الجرمق من جانبهم عبروا عن فرحهم إلى جانب الطلبة، علماً أن غالبيتهم من المتطوعين الذين بدأوا عملهم قبل أعوام عديدة وسط إهمال الأونروا والمؤسسات وعدم مراعاة أوضاعهم في ظل الحرب التي فرضت عليهم.
ويشكو الطلبة من أبناء مخيم اليرموك الذين شردتهم الحرب إلى بلدات جنوب دمشق، من توقف تعليمهم وعدم فتح الأونروا مدرسة خاصة بهم جنوب دمشق، إضافة إلى عدم اعتماد مدرسين من قبل الأونروا.
الجدير بالذكر أن أكثر من ألف طفل من أطفال المخيم يتوجهون إلى المدارس البديلة في يلدا وقد تعرضوا خلال أحداث الحرب للحرمان والتضييق والتهجير من قبل النظام السوري وتنظيم داعش. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10555