map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

فقدان 10عناصر من جيش التحرير الفلسطيني وإصابة 15 في معارك جنوب سورية

تاريخ النشر : 27-09-2018
فقدان 10عناصر من جيش التحرير الفلسطيني وإصابة 15 في معارك جنوب سورية

مجموعة العمل - سورية 
أعلن جيش التحرير الفلسطيني في سورية عن فقدان عشرة من عناصره وإصابة 15 خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات النظام السوري في المعارك الجارية ضد تنظيم "داعش" في محيط بلدة تلول الصفا ببادية السويداء الشرقية جنوب سورية.
وتداولت صفحات إعلامية مقربة من جيش التحرير الفلسطيني ورقة وقعت باسم رئيس مستوصف قوات القادسية ، وتضمنت أسماء المفقودين و15 جريحاً تم تخريجهم من المشفى وإعطائهم إجازات "نقاهة" تراوحت مددها بين 3 أيام و20 يوماً.
كما ضمت الورقة أسماء 10 عناصر من الجيش فقدوا في المعارك وهم: "معاذ عبد العال"، عمار عيسى"، "ثائر صالح"، "محمود أحمد"، "حكمت عيسى"، "يوسف خزاعي"، "توفيق قاسم، "أويس موعد"، "سعيد الأسطة"، و"باسل يحيى"، وأشار رئيس المستوصف إلى أنهم مازالوا مفقودين حتى تاريخ 25-09 الشهرالجاري.
يأتي ذلك بعد أن أعلن جيش التحرير الفلسطيني أمس الأول عن مقتل ضابطين من عناصره هم: "وليد مرعي الكردي" قائد الكتيبة ٤١٢ صاعقة، والملازم "عبدالكريم ملحم علي"، الذين قضوا يوم الثلاثاء 25 أيلول/ سبتمبر الجاري خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات النظام السوري في المعارك الجارية بمحيط بلدة تلول الصفا في بادية السويداء الشرقية جنوب سورية.
حيث ارتفعت حصيلة ضحايا جيش التحرير الفلسطيني منذ بدء الاقتتال في سورية إلى (261) عنصراً، قتل معظمهم إثر اشتباكات اندلعت في مناطق متفرقة من سورية.
الجدير ذكره أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، و يتعرض كل من تخلف عن الالتحاق به للملاحقة والسجن، مما دفع الآلاف من الشباب للهجرة خارج البلاد.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10563

مجموعة العمل - سورية 
أعلن جيش التحرير الفلسطيني في سورية عن فقدان عشرة من عناصره وإصابة 15 خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات النظام السوري في المعارك الجارية ضد تنظيم "داعش" في محيط بلدة تلول الصفا ببادية السويداء الشرقية جنوب سورية.
وتداولت صفحات إعلامية مقربة من جيش التحرير الفلسطيني ورقة وقعت باسم رئيس مستوصف قوات القادسية ، وتضمنت أسماء المفقودين و15 جريحاً تم تخريجهم من المشفى وإعطائهم إجازات "نقاهة" تراوحت مددها بين 3 أيام و20 يوماً.
كما ضمت الورقة أسماء 10 عناصر من الجيش فقدوا في المعارك وهم: "معاذ عبد العال"، عمار عيسى"، "ثائر صالح"، "محمود أحمد"، "حكمت عيسى"، "يوسف خزاعي"، "توفيق قاسم، "أويس موعد"، "سعيد الأسطة"، و"باسل يحيى"، وأشار رئيس المستوصف إلى أنهم مازالوا مفقودين حتى تاريخ 25-09 الشهرالجاري.
يأتي ذلك بعد أن أعلن جيش التحرير الفلسطيني أمس الأول عن مقتل ضابطين من عناصره هم: "وليد مرعي الكردي" قائد الكتيبة ٤١٢ صاعقة، والملازم "عبدالكريم ملحم علي"، الذين قضوا يوم الثلاثاء 25 أيلول/ سبتمبر الجاري خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات النظام السوري في المعارك الجارية بمحيط بلدة تلول الصفا في بادية السويداء الشرقية جنوب سورية.
حيث ارتفعت حصيلة ضحايا جيش التحرير الفلسطيني منذ بدء الاقتتال في سورية إلى (261) عنصراً، قتل معظمهم إثر اشتباكات اندلعت في مناطق متفرقة من سورية.
الجدير ذكره أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، و يتعرض كل من تخلف عن الالتحاق به للملاحقة والسجن، مما دفع الآلاف من الشباب للهجرة خارج البلاد.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10563