map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3896

الأونروا ستبدأ بترميم مدارسها ومنشآتها في مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 16-10-2018
الأونروا ستبدأ بترميم  مدارسها ومنشآتها في مخيم اليرموك

مجموعة العمل – سوريا

نقلت عدة مصادر فلسطينية وإعلامية، أن الحكومة السورية أبلغت وكالة الأونروا بموافقتها على ترميم مدارسها ومؤسساتها ومنشآتها التي تعرضت للقصف والدمار والنهب في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

 وكان سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بدمشق أكد في تصريح  لقناة فلسطين يوم 15أكتوبر الجاري على أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا ستتدخل لإعادة ترميم مدارسها ومنشأتها في مخيم اليرموك.

من جانبه أعتبر الإعلامي والكاتب علي بدوان أن المشكلة الكبرى في هذا المجال، أن اعادة بناء مدارس ومؤسسات الوكالة يحتاج لتدخل الدول المانحة، فالميزانية العامة للوكالة لا يمكن لها ان تؤدي هذا الغرض، بل يتوجب على الوكالة اطلاق عدة نداءات للطوارئ وبشكل متتابع مع انجاز كل مرحلة، نداء أول وثاني وثالث وحتى رابع للدول المانحة من أجل العمل على اعادة بناء مؤسسات الوكالة، واشار بدوان إلى أن الدمار طال  نحو سبعين بالمائة من منشآت الأونروا في سوريا بشكلٍ عام، لكن الدمار الذي لحق بمؤسساتها باليرموك يكاد يكون كلياً. منوهاً إلى أن المدارس البديلة في المناطق الملاصقة لليرموك ستكون عوناً مؤقتاً الى حين اعادة اعمار مدارس الوكالة المدمرة.

هذا وكان مخيم اليرموك يضم قبل اندلاع الأحداث في سورية عدة مراكز للوكالة، منها مستوصفين مدمرين بالكامل، ومركز تأهيل مهني، ومركز دعم الشباب. اضافة الى (28) مدرسة للوكالة تعمل بنظام الفترتين من أصل (112) مدرسة للوكالة في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سوريا، اضافة الى ثمانية مدارس حكومية هي : اسد بن الفرات، والمعتمد بن العباد، وعبد القادر الجزائري، وعبد القادر الحسيني، والعز بن عبد السلام، وثانوية اليرموك للذكر، وثانوية اليرموك للبنات، وثانية السيدة عائشة للإناث.

ومدارس الوكالة هي الصرفند، سخنين، نمرين، صبارين، النقب، الفالوجة، المنصورة، رأس العين، الجرمق، الكرمل، كفر سبت، الجاعونة، كوكب، يبنا، الطابغة، تلحوم، المالكية، أسدود، الجليل، القدس، القسطل، البصة، ترشيحا.

الجدير بالتنويه أنه بالرغم من الحصار والقصف وما تعرضت له مدارس المخيم من نهب وسرقة ودمار إلا أن إرادة الحياة والتعلم لدى أبناء مخيم اليرموك ذللت بعض المصاعب التي وقفت أمام متابعة العملية التعليمية فيه، فبدأت الهيئات العاملة على أرض المخيم حملة لتنظيف المدارس وإزالة الركام منها، كما فتَحَت عدداً من المدارس البديلة بغية متابعة التعليم ضمن الإمكانيات المتاحة وبمجهود أساتذة من أبناء المخيم، إلا أن تنظيم داعش مارس العديد من الانتهاكات في كافة المجالات بحق أبناء المخيم وفرض عليهم أجنداته الخاصة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10654

مجموعة العمل – سوريا

نقلت عدة مصادر فلسطينية وإعلامية، أن الحكومة السورية أبلغت وكالة الأونروا بموافقتها على ترميم مدارسها ومؤسساتها ومنشآتها التي تعرضت للقصف والدمار والنهب في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

 وكان سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بدمشق أكد في تصريح  لقناة فلسطين يوم 15أكتوبر الجاري على أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا ستتدخل لإعادة ترميم مدارسها ومنشأتها في مخيم اليرموك.

من جانبه أعتبر الإعلامي والكاتب علي بدوان أن المشكلة الكبرى في هذا المجال، أن اعادة بناء مدارس ومؤسسات الوكالة يحتاج لتدخل الدول المانحة، فالميزانية العامة للوكالة لا يمكن لها ان تؤدي هذا الغرض، بل يتوجب على الوكالة اطلاق عدة نداءات للطوارئ وبشكل متتابع مع انجاز كل مرحلة، نداء أول وثاني وثالث وحتى رابع للدول المانحة من أجل العمل على اعادة بناء مؤسسات الوكالة، واشار بدوان إلى أن الدمار طال  نحو سبعين بالمائة من منشآت الأونروا في سوريا بشكلٍ عام، لكن الدمار الذي لحق بمؤسساتها باليرموك يكاد يكون كلياً. منوهاً إلى أن المدارس البديلة في المناطق الملاصقة لليرموك ستكون عوناً مؤقتاً الى حين اعادة اعمار مدارس الوكالة المدمرة.

هذا وكان مخيم اليرموك يضم قبل اندلاع الأحداث في سورية عدة مراكز للوكالة، منها مستوصفين مدمرين بالكامل، ومركز تأهيل مهني، ومركز دعم الشباب. اضافة الى (28) مدرسة للوكالة تعمل بنظام الفترتين من أصل (112) مدرسة للوكالة في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سوريا، اضافة الى ثمانية مدارس حكومية هي : اسد بن الفرات، والمعتمد بن العباد، وعبد القادر الجزائري، وعبد القادر الحسيني، والعز بن عبد السلام، وثانوية اليرموك للذكر، وثانوية اليرموك للبنات، وثانية السيدة عائشة للإناث.

ومدارس الوكالة هي الصرفند، سخنين، نمرين، صبارين، النقب، الفالوجة، المنصورة، رأس العين، الجرمق، الكرمل، كفر سبت، الجاعونة، كوكب، يبنا، الطابغة، تلحوم، المالكية، أسدود، الجليل، القدس، القسطل، البصة، ترشيحا.

الجدير بالتنويه أنه بالرغم من الحصار والقصف وما تعرضت له مدارس المخيم من نهب وسرقة ودمار إلا أن إرادة الحياة والتعلم لدى أبناء مخيم اليرموك ذللت بعض المصاعب التي وقفت أمام متابعة العملية التعليمية فيه، فبدأت الهيئات العاملة على أرض المخيم حملة لتنظيف المدارس وإزالة الركام منها، كما فتَحَت عدداً من المدارس البديلة بغية متابعة التعليم ضمن الإمكانيات المتاحة وبمجهود أساتذة من أبناء المخيم، إلا أن تنظيم داعش مارس العديد من الانتهاكات في كافة المجالات بحق أبناء المخيم وفرض عليهم أجنداته الخاصة.

الوسوم

سوريا , الأونروا , مخيم اليرموك , تعليم , إعمار ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10654