map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3896

ناشطون يطلقون نداء من أجل مساعدة اللاجئين الفلسطينيين في تايلند

تاريخ النشر : 17-10-2018
ناشطون يطلقون نداء من أجل مساعدة اللاجئين الفلسطينيين في تايلند

مجموعة العمل – تايلند

وجه عدد من الناشطين الفلسطينيين نداء إلى السلطة الفلسطينية والمفوضية العامة لرعاية اللاجئين في العالم ووسائل الإعلام ولكل صوت حر وشريف، نداء للتضامن مع اللاجئين الفلسطينيين السوريين المهددين بالاعتقال والترحيل من تايلند بحجة "أنهم لاجئون" أو لانتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

ووفقاً للناشطين يتعرض أكثر من 600 لاجئ فلسطيني في تايلاند لخطر حقيقي بسبب إقرار السلطات التايلاندية لقانون يفرض اجراءات مشددة على من لا يملك أوراق إقامة ثبوتية،

أشار الناشطون إلى أن أزمة فلسطينيي سورية تزاد تعقيداً بسبب  تنصل المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تايلند من المسؤولية تجاههم، وعدم وجود أي دولة مستعدة لاستقبالهم واستحالة عودتهم إلى الدول التي قدموا منها بسبب سوء الاوضاع الأمنية هناك.

ودعا الناشطون كل من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى تحمل مسؤولياتها تجاه هؤلاء اللاجئين كونهم خارج نطاق عمل الاونروا حالياً، و السلطات التايلاندية إلى مراعاة أعراف و قواعد ومعايير معاملة اللاجئين، وذلك حتى لو لم تكن موقعة على جميع الاتفاقيات المتعلقة بهذا الشأن.

كما طالبوا السلطة الفلسطينية التدخل لدى مملكة تايلاند من أجل مساعدة هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين وحل مشكلتهم بصورة إنسانية تريح هذه العائلات وتشعرهم بالأمان.

يذكر أن فلسطينيي سورية في تايلند يعانون من ظروف غاية في السوء نتيجة عدم معاملة  الحكومة التايلندية لهم على أنهم لاجئين فارين من الحرب، بل كخارجين عن القانون في حال خالفوا قوانينها، هذا الأمر جعل الكثيرين منهم عرضة للاعتقال والسجن بتهمة "أنهم لاجئون" أو لانتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10660

مجموعة العمل – تايلند

وجه عدد من الناشطين الفلسطينيين نداء إلى السلطة الفلسطينية والمفوضية العامة لرعاية اللاجئين في العالم ووسائل الإعلام ولكل صوت حر وشريف، نداء للتضامن مع اللاجئين الفلسطينيين السوريين المهددين بالاعتقال والترحيل من تايلند بحجة "أنهم لاجئون" أو لانتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

ووفقاً للناشطين يتعرض أكثر من 600 لاجئ فلسطيني في تايلاند لخطر حقيقي بسبب إقرار السلطات التايلاندية لقانون يفرض اجراءات مشددة على من لا يملك أوراق إقامة ثبوتية،

أشار الناشطون إلى أن أزمة فلسطينيي سورية تزاد تعقيداً بسبب  تنصل المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تايلند من المسؤولية تجاههم، وعدم وجود أي دولة مستعدة لاستقبالهم واستحالة عودتهم إلى الدول التي قدموا منها بسبب سوء الاوضاع الأمنية هناك.

ودعا الناشطون كل من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى تحمل مسؤولياتها تجاه هؤلاء اللاجئين كونهم خارج نطاق عمل الاونروا حالياً، و السلطات التايلاندية إلى مراعاة أعراف و قواعد ومعايير معاملة اللاجئين، وذلك حتى لو لم تكن موقعة على جميع الاتفاقيات المتعلقة بهذا الشأن.

كما طالبوا السلطة الفلسطينية التدخل لدى مملكة تايلاند من أجل مساعدة هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين وحل مشكلتهم بصورة إنسانية تريح هذه العائلات وتشعرهم بالأمان.

يذكر أن فلسطينيي سورية في تايلند يعانون من ظروف غاية في السوء نتيجة عدم معاملة  الحكومة التايلندية لهم على أنهم لاجئين فارين من الحرب، بل كخارجين عن القانون في حال خالفوا قوانينها، هذا الأمر جعل الكثيرين منهم عرضة للاعتقال والسجن بتهمة "أنهم لاجئون" أو لانتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

الوسوم

فلسطينيو سورية , تايلند , نداء ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10660