map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3995

برد الشتاء يفاقم معاناة 325 عائلة فلسطينية مهجرة في مخيم دير بلوط

تاريخ النشر : 22-10-2018
برد الشتاء يفاقم معاناة 325 عائلة فلسطينية مهجرة في مخيم دير بلوط

مجموعة العمل – مخيم دير بلوط

مع دخول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة تزداد معاناة ما يزيد عن 325 عائلة فلسطينية تم تهجيرهم من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق إلى مخيم دير بلوط في ريف منطقة عفرين شمال سورية، حيث تشكو العوائل من تدهور في أوضاعها المعيشية في ظل غياب كامل لأي دور إغاثي لوكالة "الأونروا". (unrwa) والسلطة والفصائل الفلسطينية والجهات الإنسانية والحقوقية عنهم،  وعدم تحمل مسؤولياتهم اتجاههم في تأمين الحماية والمساعدة المادية والإغاثية لهم.

فيما اشتكت العائلات الفلسطينية من تسرب المياه العادمة (الصرف الصحي) ومياه الأمطار إلى داخل خيامهم التي تعاني من عدم وجود بنية تحتية لشبكة المياه العادمة والكهرباء، مما أثار قلقهم من تدهور صحة أطفالهم وإصابتهم بالأمراض الخطيرة نتيجة انبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات الضارة، الأمر الذي اضطرهم إلى بناء تصوينات حول خيامهم لمواجهة فصل الشتاء وعدم تسرب المياه إليها، إلا أن فصائل عسكرية تابعة للمعرضة السورية وقوات تركية مصحوبة بآليات دخلت إلى مخيم المحمدية ودير بلوط وقامت بهدم ما تم إعماره من قبل الأهالي.

وكانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قد نشرت في وقت سابق وبشكل مستمر العديد من المناشدات من تلك العوائل التي تحمل وكالة "الأونروا" مسؤولية تدهور أوضاعهم، وعدم القيام بواجبها تجاههم.

يذكر أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين هجروا عن جنوب دمشق وقبلها من مخيم خان الشيح بعد اتفاقيات تسوية بين النظام السوري والمعارضة المسلحة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10683

مجموعة العمل – مخيم دير بلوط

مع دخول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة تزداد معاناة ما يزيد عن 325 عائلة فلسطينية تم تهجيرهم من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق إلى مخيم دير بلوط في ريف منطقة عفرين شمال سورية، حيث تشكو العوائل من تدهور في أوضاعها المعيشية في ظل غياب كامل لأي دور إغاثي لوكالة "الأونروا". (unrwa) والسلطة والفصائل الفلسطينية والجهات الإنسانية والحقوقية عنهم،  وعدم تحمل مسؤولياتهم اتجاههم في تأمين الحماية والمساعدة المادية والإغاثية لهم.

فيما اشتكت العائلات الفلسطينية من تسرب المياه العادمة (الصرف الصحي) ومياه الأمطار إلى داخل خيامهم التي تعاني من عدم وجود بنية تحتية لشبكة المياه العادمة والكهرباء، مما أثار قلقهم من تدهور صحة أطفالهم وإصابتهم بالأمراض الخطيرة نتيجة انبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات الضارة، الأمر الذي اضطرهم إلى بناء تصوينات حول خيامهم لمواجهة فصل الشتاء وعدم تسرب المياه إليها، إلا أن فصائل عسكرية تابعة للمعرضة السورية وقوات تركية مصحوبة بآليات دخلت إلى مخيم المحمدية ودير بلوط وقامت بهدم ما تم إعماره من قبل الأهالي.

وكانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قد نشرت في وقت سابق وبشكل مستمر العديد من المناشدات من تلك العوائل التي تحمل وكالة "الأونروا" مسؤولية تدهور أوضاعهم، وعدم القيام بواجبها تجاههم.

يذكر أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين هجروا عن جنوب دمشق وقبلها من مخيم خان الشيح بعد اتفاقيات تسوية بين النظام السوري والمعارضة المسلحة.

الوسوم

شمال سورية , مخيم دير بلوط , عفرين , مهجرو مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10683