map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

رسالة للرئيس عباس من لاجئي فلسطين في تايلاند

تاريخ النشر : 02-11-2018
رسالة للرئيس عباس من لاجئي فلسطين في تايلاند

مجموعة العمل  - تايلاند

وجّه اللاجئون الفلسطينيون في مملكة تايلاند  رسالة مفتوحة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، طالبوا فيها بالتحرك الفوري لرفع المعاناة عن الجماهير الفلسطينية التي ترزح تحت وطأة الخوف وعدم الاستقرار والأمان جراء ملاحقتهم واعتقالهم وزجهم في السجون التايلاندية جراء عدم تسوية أوضاعهم القانونية.

ودعا اللاجئون في مناشدتهم الرئيس عباس للتدخل لدى السلطات التايلاندية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين من سجونها، وتوفير حمايه دولية وقانونية لهم، وافتتاح مكتب تابع للسلطة الفلسطينية من أجل تمثيلهم ومتابعة قضاياهم

وأشارت الرسالة إلى أن السلطات التايلاندية تضرب عرض الحائط بالقوانين الدولية ففي حادثة تدلل على ذلك فقد تم نقل عدد من النساء والأطفال من سجن لآخر بعد أن دفعوا الكفالات المترتبة عليهم والتي تبلغ  50،000 بات ما يعادل 1550 دولار أمريكي لكل سيدة من أجل الإفراج عنهن مع أطفالهن إلا أن الحكومة التايلاندية نكثت بوعدها وقامت بترحيلهم اليوم الجمعة إلى سجن أخر.

ونوهت الرسالة إلى أن النساء اللواتي لديهن أطفال متواجدون بالسجن هن فقط من يسمح لهن بدفع الكفالة التي يجمعها اللاجئون هناك بمعاناة كبيرة حتى لا يبقوا أطفالنا ونساءنا في السجن.

وأضافت الرسالة إلى أنه توجد نساء في السجن لن تخرج حتى بكفالة إلا إذا تدخلت السلطة الفلسطينية بشكل دبلوماسي ورسمي مع السلطات التايلاندية العليا بصفتها الرسمية وستبقى بالسجن لأنهن لا أطفال لهن أو عازبات هم وشبابنا.

وفي ختام الرسالة ناشد اللاجئون الفلسطينيون الرئيس عباس بالتواصل مع الحكومة التايلاندية لمعرفة مصير النساء والأطفال  ومعرفة سبب نقلهن إلى سجن آخر، بأسرع وقت.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10745

مجموعة العمل  - تايلاند

وجّه اللاجئون الفلسطينيون في مملكة تايلاند  رسالة مفتوحة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، طالبوا فيها بالتحرك الفوري لرفع المعاناة عن الجماهير الفلسطينية التي ترزح تحت وطأة الخوف وعدم الاستقرار والأمان جراء ملاحقتهم واعتقالهم وزجهم في السجون التايلاندية جراء عدم تسوية أوضاعهم القانونية.

ودعا اللاجئون في مناشدتهم الرئيس عباس للتدخل لدى السلطات التايلاندية للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين من سجونها، وتوفير حمايه دولية وقانونية لهم، وافتتاح مكتب تابع للسلطة الفلسطينية من أجل تمثيلهم ومتابعة قضاياهم

وأشارت الرسالة إلى أن السلطات التايلاندية تضرب عرض الحائط بالقوانين الدولية ففي حادثة تدلل على ذلك فقد تم نقل عدد من النساء والأطفال من سجن لآخر بعد أن دفعوا الكفالات المترتبة عليهم والتي تبلغ  50،000 بات ما يعادل 1550 دولار أمريكي لكل سيدة من أجل الإفراج عنهن مع أطفالهن إلا أن الحكومة التايلاندية نكثت بوعدها وقامت بترحيلهم اليوم الجمعة إلى سجن أخر.

ونوهت الرسالة إلى أن النساء اللواتي لديهن أطفال متواجدون بالسجن هن فقط من يسمح لهن بدفع الكفالة التي يجمعها اللاجئون هناك بمعاناة كبيرة حتى لا يبقوا أطفالنا ونساءنا في السجن.

وأضافت الرسالة إلى أنه توجد نساء في السجن لن تخرج حتى بكفالة إلا إذا تدخلت السلطة الفلسطينية بشكل دبلوماسي ورسمي مع السلطات التايلاندية العليا بصفتها الرسمية وستبقى بالسجن لأنهن لا أطفال لهن أو عازبات هم وشبابنا.

وفي ختام الرسالة ناشد اللاجئون الفلسطينيون الرئيس عباس بالتواصل مع الحكومة التايلاندية لمعرفة مصير النساء والأطفال  ومعرفة سبب نقلهن إلى سجن آخر، بأسرع وقت.

الوسوم

تايلاند , مناشدة , لاجئو فلسطين , محمود عباس ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10745