map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3901

تواصل أعمال إزالة الأنقاض والركام من مخيم اليرموك بوتيرة عالية

تاريخ النشر : 08-11-2018
تواصل أعمال إزالة الأنقاض والركام من مخيم اليرموك بوتيرة عالية

مجموعة العمل – سورية

أكدت اللجنة المشرفة على أعمال إزالة الأنقاض والركام في مخيم اليرموك أنها تواصل عملها من أجل إنهاء تنظيف ما تبقى من حارات وأزقة مخيم اليرموك، مشيرة إلى أنها قامت خلال الفترة الماضية بعملية تنظيف للشوارع الفرعية من الركام والانقاض بعد أن انتهت من تنظيف الشوارع الرئيسية في المخيم، مضيفة إلى أن الكسارات والاليات الثقيلة تقوم بالتخلص من الأبنية غير القادرة على البقاء وقد أصبحت الظروف مهيئة للانتقال للمرحلة التالية من مشروع إعادة الأهالي والمواطنين حيث يتوقع أن تشهد الأيام القادمة مزيداً من الجهود للإسراع في تأهيل اليرموك

ودعت اللجنة المشرفة على إزالة الأنقاض والركام في اليرموك جميع فصائل وقوى و مؤسسات وطنية وخدماتية و نشطاء وطنيين للمساهمة بتلك العملية بغية التخلص من ما تبقى من أنقاض في الشوارع الرئيسية واستكمال ذلك من الحارات والشوارع الفرعية وتأهيل الطرق والأبنية التي تعاني من أضرار متوسطة.

وكانت اللجنة نوهت في وقت سابق إلى أن عمليات المسح الميدانية لمخيم اليرموك بينت إمكانية الاستفادة من نحو أربعين بالمائة من الأبنية بقصد إعادة الناس مع خروج نحو عشرين في المئة من مساحته بسب انهيار الأبنية بينما تضرر أربعون بالمئة بدرجات متفاوتة .

من جانبه أكد سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بدمشق في تصريح  لقناة فلسطين على أنه قبل إزالة الأنقاض كنا نعتقد أن المخيّم مدمر تماماً، لكن بعد إزالة الركام تبيّن أن 40 % من منازله صالحة للسكن، و40 % يمكن ترميمها، و 20 % من الأبنية تحتاج إلى إزالة كونها مدمرة".

الجدير بالتنويه أن النظام السوري أعاد السيطرة على مخيم اليرموك وعدد من بلدات جنوب دمشق بعد عملية عسكرية شنّها يوم 21 نيسان/ ابريل 2018 دامت 33 يوماً.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10779

مجموعة العمل – سورية

أكدت اللجنة المشرفة على أعمال إزالة الأنقاض والركام في مخيم اليرموك أنها تواصل عملها من أجل إنهاء تنظيف ما تبقى من حارات وأزقة مخيم اليرموك، مشيرة إلى أنها قامت خلال الفترة الماضية بعملية تنظيف للشوارع الفرعية من الركام والانقاض بعد أن انتهت من تنظيف الشوارع الرئيسية في المخيم، مضيفة إلى أن الكسارات والاليات الثقيلة تقوم بالتخلص من الأبنية غير القادرة على البقاء وقد أصبحت الظروف مهيئة للانتقال للمرحلة التالية من مشروع إعادة الأهالي والمواطنين حيث يتوقع أن تشهد الأيام القادمة مزيداً من الجهود للإسراع في تأهيل اليرموك

ودعت اللجنة المشرفة على إزالة الأنقاض والركام في اليرموك جميع فصائل وقوى و مؤسسات وطنية وخدماتية و نشطاء وطنيين للمساهمة بتلك العملية بغية التخلص من ما تبقى من أنقاض في الشوارع الرئيسية واستكمال ذلك من الحارات والشوارع الفرعية وتأهيل الطرق والأبنية التي تعاني من أضرار متوسطة.

وكانت اللجنة نوهت في وقت سابق إلى أن عمليات المسح الميدانية لمخيم اليرموك بينت إمكانية الاستفادة من نحو أربعين بالمائة من الأبنية بقصد إعادة الناس مع خروج نحو عشرين في المئة من مساحته بسب انهيار الأبنية بينما تضرر أربعون بالمئة بدرجات متفاوتة .

من جانبه أكد سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بدمشق في تصريح  لقناة فلسطين على أنه قبل إزالة الأنقاض كنا نعتقد أن المخيّم مدمر تماماً، لكن بعد إزالة الركام تبيّن أن 40 % من منازله صالحة للسكن، و40 % يمكن ترميمها، و 20 % من الأبنية تحتاج إلى إزالة كونها مدمرة".

الجدير بالتنويه أن النظام السوري أعاد السيطرة على مخيم اليرموك وعدد من بلدات جنوب دمشق بعد عملية عسكرية شنّها يوم 21 نيسان/ ابريل 2018 دامت 33 يوماً.

الوسوم

سوريا , المخيمات الفلسطينية , مخيم اليرموك , اعادة اعمار ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10779