map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

لاجئو فلسطين في تايلاند يجددون مناشدتهم للرئيس محمود عباس

تاريخ النشر : 09-11-2018
لاجئو فلسطين في تايلاند يجددون مناشدتهم للرئيس محمود عباس

مجموعة العمل – فايز أبو عيد

وجّه اللاجئون الفلسطينيون في مملكة تايلاند  رسالة جديدة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، طالبوا فيها التدخل لدى السلطات التايلاندية للإفراج عن العائلات الفلسطينية  من "أطفال ونساء ورجال" المعتقلين في سجن IDC، وتسوية أوضاعهم  القانونية لحين قبول توطينهم في إحدى الدول التي تحترم إنسانيتهم إلى أن يعود إلى وطنهم فلسطين.

وأشار اللاجئون الفلسطينيون في تايلاند إلى أنهم عالقين في تايلاند بلا إقامات نظامية نتيجة انتهاء مدة صلاحية وثائق سفرهم وعدم قدرتهم على تجديدها بسبب خوفهم من الاعتقال والترحيل وسوء أوضاعهم المعيشية، خاصة بعد صدور قانون في تايلاند منع كفالة من ليس له إقامة كما مُنع المواطن التايلاندي من تأجيره منزل للمخالفين.

ونوهت الرسالة إلى أن المفوضية السامية للاجئين UN تخلت عن مساعدتهم ومد يد العون لهم، ما فاقم من مأساتهم  ومعاناتهم وجعل وجودهم في تايلاند دون حماية قانونية مما عرضهم للسجن والملاحقة القانونية كالجنائيين والخارجين عن القانون ودفع الغرامات الباهظة التي أرهقتهم اقتصادياً، بالرغم أنه يوجد بينهم كفاءات عالية، كالطبيب والمهندس والصحفي والشاعر و الفنان والعامل والتاجر.

في ختام رسالتهم تمنى لاجئو فلسطين في تايلاند على الرئيس محمود عباس الاهتمام بقضيتهم وإعطائها الأولوية في أجندة أعماله لإخراجهم من محنتهم، مشددين على أن الفلسطيني كان وما يزال وقود أي حرب في البلاد العربية كونه الحلقة الأضعف.   

هذا ويبلغ عدد عائلات اللاجئين الفلسطينيين المتواجدين في تايلند، ما يقارب 179 عائلة، بينهم حوالي 50 أسرة فلسطينية سورية، و65 امرأة، و110 أطفال، إضافة إلى وجود عدد ليس بالقليل من كبار السن، يعاني الكثير منهم أمراض القلب والسكر والضغط، ويحتاجون إلى المتابعة الطبية المستمرة.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10785

مجموعة العمل – فايز أبو عيد

وجّه اللاجئون الفلسطينيون في مملكة تايلاند  رسالة جديدة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، طالبوا فيها التدخل لدى السلطات التايلاندية للإفراج عن العائلات الفلسطينية  من "أطفال ونساء ورجال" المعتقلين في سجن IDC، وتسوية أوضاعهم  القانونية لحين قبول توطينهم في إحدى الدول التي تحترم إنسانيتهم إلى أن يعود إلى وطنهم فلسطين.

وأشار اللاجئون الفلسطينيون في تايلاند إلى أنهم عالقين في تايلاند بلا إقامات نظامية نتيجة انتهاء مدة صلاحية وثائق سفرهم وعدم قدرتهم على تجديدها بسبب خوفهم من الاعتقال والترحيل وسوء أوضاعهم المعيشية، خاصة بعد صدور قانون في تايلاند منع كفالة من ليس له إقامة كما مُنع المواطن التايلاندي من تأجيره منزل للمخالفين.

ونوهت الرسالة إلى أن المفوضية السامية للاجئين UN تخلت عن مساعدتهم ومد يد العون لهم، ما فاقم من مأساتهم  ومعاناتهم وجعل وجودهم في تايلاند دون حماية قانونية مما عرضهم للسجن والملاحقة القانونية كالجنائيين والخارجين عن القانون ودفع الغرامات الباهظة التي أرهقتهم اقتصادياً، بالرغم أنه يوجد بينهم كفاءات عالية، كالطبيب والمهندس والصحفي والشاعر و الفنان والعامل والتاجر.

في ختام رسالتهم تمنى لاجئو فلسطين في تايلاند على الرئيس محمود عباس الاهتمام بقضيتهم وإعطائها الأولوية في أجندة أعماله لإخراجهم من محنتهم، مشددين على أن الفلسطيني كان وما يزال وقود أي حرب في البلاد العربية كونه الحلقة الأضعف.   

هذا ويبلغ عدد عائلات اللاجئين الفلسطينيين المتواجدين في تايلند، ما يقارب 179 عائلة، بينهم حوالي 50 أسرة فلسطينية سورية، و65 امرأة، و110 أطفال، إضافة إلى وجود عدد ليس بالقليل من كبار السن، يعاني الكثير منهم أمراض القلب والسكر والضغط، ويحتاجون إلى المتابعة الطبية المستمرة.

 

الوسوم

تايلاند , مناشدة , لاجئو فلسطين , محمود عباس ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10785