map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

الرفاعي والأونروا يبحثان أوضاع مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 09-11-2018
الرفاعي والأونروا يبحثان أوضاع مخيم اليرموك

مجموعة العمل – سورية

بحث د. سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية يوم أمس الخميس 8  نوفمبر، مع المدير الإقليمي لوكالة الغوث الدولية ( UNRWA ) في سوريا محمد عبدي أدار، آخر التطورات المتعلقة بمخيم اليرموك، خاصة منها القرار الرسمي الذي صدر عن الحكومة السورية القاضي بإعادة سكانه إليه، والتحركات المتوقعة من قبل الوكالة واستعدادها لإعادة إحياء وترميم وبناء مقراتها المدمرة أو المتضررة في مخيم اليرموك.    

كما أطلع الرفاعي المفوض الإقليمي للوكالة على دور منظمة التحرير الفلسطينية وتحركها المتوقع لدفع الدول المانحة لتقديم تبرعات إضافية للوكالة لإعادة إعمار منشآت الوكالة في مخيم اليرموك، وخاصة المدارس والمستوصفات ومركز دعم الشباب، وهيئات العمل الإغاثي والتنموي.

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) رحبت بقرار السلطات السورية السماح لأهالي مخيم اليرموك بالعودة إلى منازلهم وممتلكاتهم.

في حين كشف مدير عام وكالة "الأونروا" في سوريا محمد عبدي أدار  في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، في وقت سابق أن هناك 32 منشأة مدمرة في مخيم اليرموك من بينها 16 مدرسة، مشيراً إلى أن وكالة الغوث "أونروا" قامت يوم 20/10/2018 بجولة تفقدية في مخيم اليرموك، من أجل معاينة مؤسسات (أونروا) وتحديد الأضرار بعد الموافقة الرسمية من الحكومة السورية، منوهاً إلى أنه تم تشكيل لجنتين فنيتين لتقديم تقرير شامل عن أوضاع المنشآت لرفعها للمفوض العام للوكالة.

الجدير ذكره أن مخيم اليرموك يعد أكبر تجمع للفلسطينيين في الشتات، حيث كان يبلغ تعداد سكانه من لاجئي فلسطين أكثر من 160 الف نسمة قبل اندلاع الصراع في سورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10787

مجموعة العمل – سورية

بحث د. سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية يوم أمس الخميس 8  نوفمبر، مع المدير الإقليمي لوكالة الغوث الدولية ( UNRWA ) في سوريا محمد عبدي أدار، آخر التطورات المتعلقة بمخيم اليرموك، خاصة منها القرار الرسمي الذي صدر عن الحكومة السورية القاضي بإعادة سكانه إليه، والتحركات المتوقعة من قبل الوكالة واستعدادها لإعادة إحياء وترميم وبناء مقراتها المدمرة أو المتضررة في مخيم اليرموك.    

كما أطلع الرفاعي المفوض الإقليمي للوكالة على دور منظمة التحرير الفلسطينية وتحركها المتوقع لدفع الدول المانحة لتقديم تبرعات إضافية للوكالة لإعادة إعمار منشآت الوكالة في مخيم اليرموك، وخاصة المدارس والمستوصفات ومركز دعم الشباب، وهيئات العمل الإغاثي والتنموي.

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) رحبت بقرار السلطات السورية السماح لأهالي مخيم اليرموك بالعودة إلى منازلهم وممتلكاتهم.

في حين كشف مدير عام وكالة "الأونروا" في سوريا محمد عبدي أدار  في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، في وقت سابق أن هناك 32 منشأة مدمرة في مخيم اليرموك من بينها 16 مدرسة، مشيراً إلى أن وكالة الغوث "أونروا" قامت يوم 20/10/2018 بجولة تفقدية في مخيم اليرموك، من أجل معاينة مؤسسات (أونروا) وتحديد الأضرار بعد الموافقة الرسمية من الحكومة السورية، منوهاً إلى أنه تم تشكيل لجنتين فنيتين لتقديم تقرير شامل عن أوضاع المنشآت لرفعها للمفوض العام للوكالة.

الجدير ذكره أن مخيم اليرموك يعد أكبر تجمع للفلسطينيين في الشتات، حيث كان يبلغ تعداد سكانه من لاجئي فلسطين أكثر من 160 الف نسمة قبل اندلاع الصراع في سورية.

الوسوم

سوريا , مخيم اليرموك , السلطة الفلسطينية , الأونروا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10787