map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

مجموعة العمل: 3896 لاجئاً فلسطينياً قضوا بسبب الحرب في سورية

تاريخ النشر : 12-11-2018
مجموعة العمل: 3896 لاجئاً فلسطينياً قضوا بسبب الحرب في سورية

مجموعة العمل – لندن
تشير الإحصاءات الموثقة لدى مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إلى أن عدد الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا بسبب الحرب السورية قد بلغ (3896) ضحية قضوا منذ العام 2012.
وعن أسباب الوفاة تشير الإحصاءات إلى أن (1198) لاجئاً قضوا بسبب أعمال القصف، في حين أدت الاشتباكات بين النظام والمعارضة إلى قضاء (1064) ضحية، فيما قضى (558) لاجئاً ولاجئة تحت التعذيب أثناء التحقيق معهم في سجون ومعتقلات النظام السوري.
كما قضى (310) لاجئاً برصاص القناصين، كما تسبب حصار المخيمات الفلسطينية من قبل قوات النظام السوري وبعض المجموعات الفلسطينية الموالية له بفقدان (205) فلسطينيين حياتهم إثر سوء التغذية ونقص الخدمات الطبية بسبب الحصار.
فيما سقط ما تبقى لأسباب متعددة أخرى منها التفجيرات والإعدامات الميدانية والغرق أثناء محاولات الوصول إلى أوروبا.
يذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية توثق جميع الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين في سورية بغض النظر عن مواقفهم السياسية أو الجهة المسؤولة عن وفاتهم.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10803

مجموعة العمل – لندن
تشير الإحصاءات الموثقة لدى مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إلى أن عدد الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا بسبب الحرب السورية قد بلغ (3896) ضحية قضوا منذ العام 2012.
وعن أسباب الوفاة تشير الإحصاءات إلى أن (1198) لاجئاً قضوا بسبب أعمال القصف، في حين أدت الاشتباكات بين النظام والمعارضة إلى قضاء (1064) ضحية، فيما قضى (558) لاجئاً ولاجئة تحت التعذيب أثناء التحقيق معهم في سجون ومعتقلات النظام السوري.
كما قضى (310) لاجئاً برصاص القناصين، كما تسبب حصار المخيمات الفلسطينية من قبل قوات النظام السوري وبعض المجموعات الفلسطينية الموالية له بفقدان (205) فلسطينيين حياتهم إثر سوء التغذية ونقص الخدمات الطبية بسبب الحصار.
فيما سقط ما تبقى لأسباب متعددة أخرى منها التفجيرات والإعدامات الميدانية والغرق أثناء محاولات الوصول إلى أوروبا.
يذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية توثق جميع الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين في سورية بغض النظر عن مواقفهم السياسية أو الجهة المسؤولة عن وفاتهم.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10803