map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

المؤتمر الشعبي يتابع أوضاع لاجئي فلسطين في تايلند ومخيم دير بلوط

تاريخ النشر : 14-11-2018
المؤتمر الشعبي يتابع أوضاع لاجئي فلسطين في تايلند ومخيم دير بلوط

مجموعة العمل – تركيا

أعلن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الذي انعقد في مدينة اسطنبول التركية يومي 9 – 10 من الشهر الجاري أنه يتابع باهتمام بالغ أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في تايلند، والمهجرين قسراً من مخيم اليرموك إلى منطقة دير بلوط في الشمال السوري، معرباً عن قلقه على مصير ما يقارب 400 لاجئ فلسطيني في  تايلند الذين يتعرضون للاعتقال والتهديد بالترحيل بسبب انتهاء مدة اقامتهم، منوهاً أن هناك 40 لاجئا فلسطينياً من سورية والعراق رهن الاعتقال في السجون التايلاندية يجب الإفراج عنهم وتسوية أوضاعهم القانونية.

وقال رئيس لجنة الاونروا في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج أن المؤتمر خاطب وكالة الأونروا وطلب منها التدخل من أجل تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين المهجرين قسراً إلى الشمال السوري كونهم ضمن مناطق عملها، إلا أن وكالة الغوث عزت عدم تواجدها في تلك المناطق بسبب تدهور الوضع الأمني فيها والخوف على حياة موظفيها.

وتشير الاحصائيات إلى أن قرابة 450 عائلة فلسطينية من أصل 700 عائلة هجرت من مخيم اليرموك وبلدات جنوب العاصمة دمشق تقطن في مخيم دير بلوط شمال سورية، في حين يبلغ عدد الفلسطينيين في تايلاند أكثر من (600) لاجئ بينهم (50) عائلة فلسطينية سورية معرضين لخطر حقيقي بسبب إقرار السلطات التايلاندية لقانون يفرض اجراءات مشددة على من لا يملك أوراق إقامة ثبوتية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10814

مجموعة العمل – تركيا

أعلن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الذي انعقد في مدينة اسطنبول التركية يومي 9 – 10 من الشهر الجاري أنه يتابع باهتمام بالغ أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في تايلند، والمهجرين قسراً من مخيم اليرموك إلى منطقة دير بلوط في الشمال السوري، معرباً عن قلقه على مصير ما يقارب 400 لاجئ فلسطيني في  تايلند الذين يتعرضون للاعتقال والتهديد بالترحيل بسبب انتهاء مدة اقامتهم، منوهاً أن هناك 40 لاجئا فلسطينياً من سورية والعراق رهن الاعتقال في السجون التايلاندية يجب الإفراج عنهم وتسوية أوضاعهم القانونية.

وقال رئيس لجنة الاونروا في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج أن المؤتمر خاطب وكالة الأونروا وطلب منها التدخل من أجل تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين المهجرين قسراً إلى الشمال السوري كونهم ضمن مناطق عملها، إلا أن وكالة الغوث عزت عدم تواجدها في تلك المناطق بسبب تدهور الوضع الأمني فيها والخوف على حياة موظفيها.

وتشير الاحصائيات إلى أن قرابة 450 عائلة فلسطينية من أصل 700 عائلة هجرت من مخيم اليرموك وبلدات جنوب العاصمة دمشق تقطن في مخيم دير بلوط شمال سورية، في حين يبلغ عدد الفلسطينيين في تايلاند أكثر من (600) لاجئ بينهم (50) عائلة فلسطينية سورية معرضين لخطر حقيقي بسبب إقرار السلطات التايلاندية لقانون يفرض اجراءات مشددة على من لا يملك أوراق إقامة ثبوتية.

الوسوم

سوريا , مخيم دير بلوط , تايلاند , المؤتمر الشعبي , اسطنبول ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10814