map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

فلسطينيو سورية في لبنان يشتكون من التهميش وانعدام المساعدات الإغاثية

تاريخ النشر : 23-11-2018
فلسطينيو سورية في لبنان يشتكون من التهميش وانعدام المساعدات الإغاثية

مجموعة العمل – لبنان

تعاني العائلات الفلسطينية السورية في لبنان من التهميش وعدم إيصال المساعدات الإغاثية لهم"، حيث يشتكي اللاجئون من عدم توزيع أي مساعدات إغاثية عليهم منذ أشهر طويلة، متسائلين عن سبب هذا الإهمال وعدم المبالاة بهم.

في غضون ذلك وردت رسائل عديدة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية من عائلات فلسطينية سورية مهجرة إلى لبنان، تشكو فيها أوضاعهم الإنسانية المزرية على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية، نتيجة انتشار البطالة بينهم وعدم توفر موارد مالية، وتجاهل المؤسسات الإغاثية والجمعيات الخيرية وعدم تقديم المساعدات لهم.

في السياق ذاته أكد أحد اللاجئين على  أن جميع الجهود الإغاثية التي تبذلها الفصائل الفلسطينية المتواجد في لبنان لا ترقى لمستوى الأزمات والمأساة التي يعانيها اللاجئون، حيث تعد المساعدات التي تقدمها تلك الهيئات والمؤسسات المحسوبة على الفصائل قليلة جداً مقارنة مع حجم المعاناة.

مشيراً إلى أنه في الآونة الأخيرة لم يتلقى اللاجئ الفلسطيني السوري من الجمعيات الإغاثية أي مساعدة، منوهاً انه لدى مراجعة تلك الجمعيات والسؤال عن السبب الكامن وراء إلغاء المساعدات يكون الجواب شح المساعدات المالية.

يُشار أن عدد العائلات الفلسطينية السورية المهجرة في لبنان يبلغ حوالي (31) ألف لاجئاً، يعيشون أوضاع إنسانية مزرية على في كافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والطبية والتعليمية.  

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10856

مجموعة العمل – لبنان

تعاني العائلات الفلسطينية السورية في لبنان من التهميش وعدم إيصال المساعدات الإغاثية لهم"، حيث يشتكي اللاجئون من عدم توزيع أي مساعدات إغاثية عليهم منذ أشهر طويلة، متسائلين عن سبب هذا الإهمال وعدم المبالاة بهم.

في غضون ذلك وردت رسائل عديدة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية من عائلات فلسطينية سورية مهجرة إلى لبنان، تشكو فيها أوضاعهم الإنسانية المزرية على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية، نتيجة انتشار البطالة بينهم وعدم توفر موارد مالية، وتجاهل المؤسسات الإغاثية والجمعيات الخيرية وعدم تقديم المساعدات لهم.

في السياق ذاته أكد أحد اللاجئين على  أن جميع الجهود الإغاثية التي تبذلها الفصائل الفلسطينية المتواجد في لبنان لا ترقى لمستوى الأزمات والمأساة التي يعانيها اللاجئون، حيث تعد المساعدات التي تقدمها تلك الهيئات والمؤسسات المحسوبة على الفصائل قليلة جداً مقارنة مع حجم المعاناة.

مشيراً إلى أنه في الآونة الأخيرة لم يتلقى اللاجئ الفلسطيني السوري من الجمعيات الإغاثية أي مساعدة، منوهاً انه لدى مراجعة تلك الجمعيات والسؤال عن السبب الكامن وراء إلغاء المساعدات يكون الجواب شح المساعدات المالية.

يُشار أن عدد العائلات الفلسطينية السورية المهجرة في لبنان يبلغ حوالي (31) ألف لاجئاً، يعيشون أوضاع إنسانية مزرية على في كافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والطبية والتعليمية.  

 

الوسوم

لبنان , فلسطينيو سورية , الأونروا , مساعدات , الفصائل الفلسطينية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10856