map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3907

الأونروا: 23 منشأة تعليمية وصحية للوكالة تضررت أو دمرت في مخيمي اليرموك ودرعا

تاريخ النشر : 01-12-2018
الأونروا: 23 منشأة تعليمية وصحية للوكالة تضررت أو دمرت في مخيمي اليرموك ودرعا

مجموعة العمل - الأونروا 
أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأونروا" أن 23 منشأة تعليمية وصحية في مخيمي اليرموك ودرعا في سورية، دمرت بشكل كامل أو تضررت بشدة جراء الصراع الدائر في سورية.
وقالت الوكالة في بيان صحفي اليوم، أنها أجرت تقييماً للأضرار التي لحقت بمنشآتها في مخيم اليرموك بدمشق ومخيم درعا جنوب سورية، وخلصت إلى أنّ 23 منشأة تضم 16 مدرسة في مخيم اليرموك تحتاج إلى إصلاحات كبيرة حيث يحتاج 75 في المائة من هذه الأبنية إلى إعادة بنائها بالكامل، في حين أشارت إلى أن مراكزها الصحية الثلاث في مخيم اليرموك قد دمرت بالكامل. 
أما في مخيم درعا، أضافت الوكالة أنّ جميع مباني الوكالة باستثناء مركز التوزيع في المخيم دمرت، فيما تحتاج ست منشآت أخرى بما فيها ثلاثة مبانٍ مدرسية وعيادة إلى إصلاحات جذرية.
وأشارت الأونروا إلى أن ّالوكالة ستقوم بإصلاح منشآتها التي تضررت أو دمرت من أجل خدمة اللاجئين وتنفيذ الولاية المسندة إليها عندما تقوم الحكومة بإعادة تأهيل البنية التحتية الأساسية، مثل الكهرباء والمياه، وتضمن أن المخيمين آمنين لدخول اللاجئين من خلال إزالة الأنقاض ومخلفات الحرب من المنفجرات.
ورحبت الأونروا في بيانها بالقرار الذي اتخذته الحكومة السورية مؤخراً بالسماح للاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم في مخيم درعا ومخيم اليرموك في المستقبل.
فيما ودعت الوكالة المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم للأونروا للسماح لها بتوفير الخدمات الرئيسة بما في ذلك خدمات الصحة والتعليم للاجئين الفلسطينيين في سورية الذين يعودون إلى منازلهم في المخيمات، حيث تواجه الأونروا أزمة مالية حادة.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10891

مجموعة العمل - الأونروا 
أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأونروا" أن 23 منشأة تعليمية وصحية في مخيمي اليرموك ودرعا في سورية، دمرت بشكل كامل أو تضررت بشدة جراء الصراع الدائر في سورية.
وقالت الوكالة في بيان صحفي اليوم، أنها أجرت تقييماً للأضرار التي لحقت بمنشآتها في مخيم اليرموك بدمشق ومخيم درعا جنوب سورية، وخلصت إلى أنّ 23 منشأة تضم 16 مدرسة في مخيم اليرموك تحتاج إلى إصلاحات كبيرة حيث يحتاج 75 في المائة من هذه الأبنية إلى إعادة بنائها بالكامل، في حين أشارت إلى أن مراكزها الصحية الثلاث في مخيم اليرموك قد دمرت بالكامل. 
أما في مخيم درعا، أضافت الوكالة أنّ جميع مباني الوكالة باستثناء مركز التوزيع في المخيم دمرت، فيما تحتاج ست منشآت أخرى بما فيها ثلاثة مبانٍ مدرسية وعيادة إلى إصلاحات جذرية.
وأشارت الأونروا إلى أن ّالوكالة ستقوم بإصلاح منشآتها التي تضررت أو دمرت من أجل خدمة اللاجئين وتنفيذ الولاية المسندة إليها عندما تقوم الحكومة بإعادة تأهيل البنية التحتية الأساسية، مثل الكهرباء والمياه، وتضمن أن المخيمين آمنين لدخول اللاجئين من خلال إزالة الأنقاض ومخلفات الحرب من المنفجرات.
ورحبت الأونروا في بيانها بالقرار الذي اتخذته الحكومة السورية مؤخراً بالسماح للاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم في مخيم درعا ومخيم اليرموك في المستقبل.
فيما ودعت الوكالة المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم للأونروا للسماح لها بتوفير الخدمات الرئيسة بما في ذلك خدمات الصحة والتعليم للاجئين الفلسطينيين في سورية الذين يعودون إلى منازلهم في المخيمات، حيث تواجه الأونروا أزمة مالية حادة.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10891