map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

الإعلان عن انطلاق فعاليات الندوة الدولية الثانية لأدب العودة في اسطنبول

تاريخ النشر : 11-12-2018
الإعلان عن انطلاق فعاليات الندوة الدولية الثانية لأدب العودة في اسطنبول

فايز أبو عيد

أعلن بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة بالشراكة مع جامعة اسطنبول ومؤسسات تركية وعربية عن انطلاق فعاليات الندوة الدولية الثانية لأدب العودة – سوريا تحت عنوان "مقاربات الهجرة واللجوء بين الأدبين الفلسطيني والسوري، يوم الخميس 13 كانون الثاني/ ديسمبر الجاري في مركز المؤتمرات والثقافة لجامعة اسطنبول.

تبدأ أعمال الندوة بحفل افتتاح تتضمن كلمات أ. د. عبد الله كزلجك، مدير معهد الفارابي،  وأ. د. حياتي دولي عميد كلية الأدبيات في جامعة اسطنبول،  وأ.د. محمود أك رئيس جامعة اسطنبول، و أ.د. مرتضى بدر عميد كلية الإلهيات في جامعة اسطنبول، وسمير عطية مدير بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة، ود. مجاهد كوجك بيلماز رئيس قسم الاتصالات المؤسسية لرئاسة الجمهورية التركية، والكاتب السوري  أ. محمود عمر خيتي.

يشارك في فعاليات الندوة التي تتضمن أربع جلسات ثلة من الأدباء والشعراء والأكاديميين والفنانين العرب والأتراك، الجلسة الأولى تضم أربعة  محاور  تتطرق للحديث عن ملامح شعر العودة لدى الشعراء المغتربين، والعودة بين الشعرين السوري والفلسطيني , وقصيدة المنفى بين محمود درويش والشاعر السوري أنس الدغيم, وأوجه التشابه في الشعر السوري والفلسطيني من الهجرة واللجوء.

أما الجلسة الثانية فتسلط الضوء عبر أربعة محاور على التفاعل بين الثقافات في عملية الهجرة، وتجربة الكتاب المهجرين من سورية ويعيشون في تركيا، وكذلك على تجربة الهجرة واللجوء.

في حين ستتناول الجلسة الثالثة محاور الهجرة واللجوء في الرواية السورية، والهجرة واللجوء في قصص الأطفال السوريين، وطموح الوطن والهجرة في أدب المقاومة السورية، وستركز أيضاً على محور شعراء  سورية في مشروع شاعر العودة في بيت فلسطين للشعر وثقافة  العودة.

فيما ستركز الجلسة الرابعة عبر محاورها الأربعة على ولادة أدب العودة وموضوع الوطن في قصائد الشاعرة السورية مرام المصري، وكذلك موضوع الوطن في الشهر النيوكلاسيكي السوري في القرن العشرين، وأدب الوطن في شعر عصام العطار، في حين سيتطرق المحور الرابع لموضوع الهجرة واللجوء في قصص غسان كنفاني.

في حين تختتم فعاليات الندوة الدولية الثانية لأدب العودة بمهرجان شعري يشارك فيه ما يقارب 14 شاعراً فلسطينياً وسورياً تتضمن قصائدهم الهجرة واللجوء وأمل العودة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10941

فايز أبو عيد

أعلن بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة بالشراكة مع جامعة اسطنبول ومؤسسات تركية وعربية عن انطلاق فعاليات الندوة الدولية الثانية لأدب العودة – سوريا تحت عنوان "مقاربات الهجرة واللجوء بين الأدبين الفلسطيني والسوري، يوم الخميس 13 كانون الثاني/ ديسمبر الجاري في مركز المؤتمرات والثقافة لجامعة اسطنبول.

تبدأ أعمال الندوة بحفل افتتاح تتضمن كلمات أ. د. عبد الله كزلجك، مدير معهد الفارابي،  وأ. د. حياتي دولي عميد كلية الأدبيات في جامعة اسطنبول،  وأ.د. محمود أك رئيس جامعة اسطنبول، و أ.د. مرتضى بدر عميد كلية الإلهيات في جامعة اسطنبول، وسمير عطية مدير بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة، ود. مجاهد كوجك بيلماز رئيس قسم الاتصالات المؤسسية لرئاسة الجمهورية التركية، والكاتب السوري  أ. محمود عمر خيتي.

يشارك في فعاليات الندوة التي تتضمن أربع جلسات ثلة من الأدباء والشعراء والأكاديميين والفنانين العرب والأتراك، الجلسة الأولى تضم أربعة  محاور  تتطرق للحديث عن ملامح شعر العودة لدى الشعراء المغتربين، والعودة بين الشعرين السوري والفلسطيني , وقصيدة المنفى بين محمود درويش والشاعر السوري أنس الدغيم, وأوجه التشابه في الشعر السوري والفلسطيني من الهجرة واللجوء.

أما الجلسة الثانية فتسلط الضوء عبر أربعة محاور على التفاعل بين الثقافات في عملية الهجرة، وتجربة الكتاب المهجرين من سورية ويعيشون في تركيا، وكذلك على تجربة الهجرة واللجوء.

في حين ستتناول الجلسة الثالثة محاور الهجرة واللجوء في الرواية السورية، والهجرة واللجوء في قصص الأطفال السوريين، وطموح الوطن والهجرة في أدب المقاومة السورية، وستركز أيضاً على محور شعراء  سورية في مشروع شاعر العودة في بيت فلسطين للشعر وثقافة  العودة.

فيما ستركز الجلسة الرابعة عبر محاورها الأربعة على ولادة أدب العودة وموضوع الوطن في قصائد الشاعرة السورية مرام المصري، وكذلك موضوع الوطن في الشهر النيوكلاسيكي السوري في القرن العشرين، وأدب الوطن في شعر عصام العطار، في حين سيتطرق المحور الرابع لموضوع الهجرة واللجوء في قصص غسان كنفاني.

في حين تختتم فعاليات الندوة الدولية الثانية لأدب العودة بمهرجان شعري يشارك فيه ما يقارب 14 شاعراً فلسطينياً وسورياً تتضمن قصائدهم الهجرة واللجوء وأمل العودة.

الوسوم

سوريا , فلسطين , تركيا , أدب ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10941