map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

رغم مواصلة اعتصاماتهم معاناة مهجري مخيم دير بلوط لاتزال مستمرة

تاريخ النشر : 18-12-2018
رغم مواصلة اعتصاماتهم معاناة مهجري مخيم دير بلوط لاتزال مستمرة

مجموعة العمل – مخيم دير بلوط

بالرغم من مواصلة العائلات الفلسطينية المهجرة من مخيم دير بلوط بمنطقة جنديرس بمدينة عفرين شمال سورية اعتصامها للشهر الثالث على التوالي واطلاقها العديد من المناشدات والنداءات المتكررة لمنظمات حقوق الانسان ووكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين الأونروا ورئاسة منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية احتجاجاً على أوضاعهم المعيشية المزرية، إلا أن تلك النداءات والمناشدات ذهبت أدراج الرياح على حد تعبير أحد قاطني المخيم، حيث لا تزال معاناتهم مستمرة وأوضاعهم المعيشية في تدهور مستمر نتيجة عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشح المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

ووفقاً لما لمراسل مجموعة العمل فإن العائلات المهجرة لم تتمكن من الحصول على أي من مساعدات "الأونروا" الإغاثية أو المالية، بسبب عدم تواجدها  في إدلب، وأشارت العائلات إلى أنها لم تستطيع الحصول على المساعدة المالية الدورية التي تقدمها الوكالة للعائلات الفلسطينية في سورية، مطالبة الأونروا بالعمل على إيجاد حل لتلك المشكلات، والعمل على استدراك تقصيرها تجاههم.

هذا وتعيش حوالي 600 عائلة منهم ما يقارب 325 أسرة فلسطينية في مخيم دير بلوط الذي يفتقر لأدنى مقومات الحياة الكريمة، وبحسب مراسلنا في دير بلوط فإن معظم العائلات التي نزحت إلى المخيم هي عائلات فلسطينية مهجرة من مخيم اليرموك وجنوب دمشق.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10972

مجموعة العمل – مخيم دير بلوط

بالرغم من مواصلة العائلات الفلسطينية المهجرة من مخيم دير بلوط بمنطقة جنديرس بمدينة عفرين شمال سورية اعتصامها للشهر الثالث على التوالي واطلاقها العديد من المناشدات والنداءات المتكررة لمنظمات حقوق الانسان ووكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين الأونروا ورئاسة منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية احتجاجاً على أوضاعهم المعيشية المزرية، إلا أن تلك النداءات والمناشدات ذهبت أدراج الرياح على حد تعبير أحد قاطني المخيم، حيث لا تزال معاناتهم مستمرة وأوضاعهم المعيشية في تدهور مستمر نتيجة عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشح المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

ووفقاً لما لمراسل مجموعة العمل فإن العائلات المهجرة لم تتمكن من الحصول على أي من مساعدات "الأونروا" الإغاثية أو المالية، بسبب عدم تواجدها  في إدلب، وأشارت العائلات إلى أنها لم تستطيع الحصول على المساعدة المالية الدورية التي تقدمها الوكالة للعائلات الفلسطينية في سورية، مطالبة الأونروا بالعمل على إيجاد حل لتلك المشكلات، والعمل على استدراك تقصيرها تجاههم.

هذا وتعيش حوالي 600 عائلة منهم ما يقارب 325 أسرة فلسطينية في مخيم دير بلوط الذي يفتقر لأدنى مقومات الحياة الكريمة، وبحسب مراسلنا في دير بلوط فإن معظم العائلات التي نزحت إلى المخيم هي عائلات فلسطينية مهجرة من مخيم اليرموك وجنوب دمشق.

الوسوم

سوريا , مخيم دير بلوط , اللاجئون الفلسطينيون , حلب , ادلب , معاناة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10972