map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3912

لجنة متابعة شؤون المهجرين الفلسطنيين السوريين في لبنان تلتقي مسؤول وحدة الحماية في الأونروا

تاريخ النشر : 20-12-2018
لجنة متابعة شؤون المهجرين الفلسطنيين السوريين في لبنان تلتقي مسؤول وحدة الحماية في الأونروا

مجموعة العمل - لبنان
استقبل اليوم، مسؤول وحدة الحماية في الأونروا بلبنان "ماتيو بناتي" وفداً من 
لجنة المتابعة لشؤون المهجرين الفلسطنيين السوريين في البقاع الأوسط والغربي، ضمّ الوفد رئيس لجنة المتابعة "محمود حديد" وأمين سر اللجنة "محمود شهابي".
وناقش وفد اللجنة مع فريق الأونروا العديد من القضايا التي تخصّ اللاجئين الفلسطينيين من سورية في منطقة البقاع الأوسط والغربي، وما يتعلق بموضوع الحماية للأسر.
واتفق الوفد مع فريق الأونروا على استمرارية اللقاءات مع مدير مكتب الحماية، وقال وفد اللجنة إنّه تم تمرير رسالة للجنة بوصول المبلغ المرصود للمساعدة الشتوية، مشيراً إلى أنه لم يبلغ بآلية أو موعد الصرف.
وتشكو العائلات الفلسطينية المهجرة من سورية في لبنان، من أوضاع إنسانية مزرية على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية، نتيجة انتشار البطالة بينهم وعدم توفر موارد مالية، وتجاهل المؤسسات الإغاثية والجمعيات الخيرية وعدم تقديم المساعدات لهم.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10983

مجموعة العمل - لبنان
استقبل اليوم، مسؤول وحدة الحماية في الأونروا بلبنان "ماتيو بناتي" وفداً من 
لجنة المتابعة لشؤون المهجرين الفلسطنيين السوريين في البقاع الأوسط والغربي، ضمّ الوفد رئيس لجنة المتابعة "محمود حديد" وأمين سر اللجنة "محمود شهابي".
وناقش وفد اللجنة مع فريق الأونروا العديد من القضايا التي تخصّ اللاجئين الفلسطينيين من سورية في منطقة البقاع الأوسط والغربي، وما يتعلق بموضوع الحماية للأسر.
واتفق الوفد مع فريق الأونروا على استمرارية اللقاءات مع مدير مكتب الحماية، وقال وفد اللجنة إنّه تم تمرير رسالة للجنة بوصول المبلغ المرصود للمساعدة الشتوية، مشيراً إلى أنه لم يبلغ بآلية أو موعد الصرف.
وتشكو العائلات الفلسطينية المهجرة من سورية في لبنان، من أوضاع إنسانية مزرية على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية، نتيجة انتشار البطالة بينهم وعدم توفر موارد مالية، وتجاهل المؤسسات الإغاثية والجمعيات الخيرية وعدم تقديم المساعدات لهم.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10983