map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

هيومن رايتس ووتش تدين اعتداءات الأمن اليوناني على اللاجئين

تاريخ النشر : 22-12-2018
هيومن رايتس ووتش تدين اعتداءات الأمن اليوناني على اللاجئين

مجموعة العمل - وكالات 
أدانت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، عمليات إعادة طالبي اللجوء والمهاجرين إلى تركيا من خلال إجراءات بعضها تم استخدام القوة من قبل ضباط من الأمن اليوناني.
وقالت المنظمة في تقرير نشرته يوم الثلاثاء 18-12 إنها وثقت حالات اعتداء لقوات الامن اليوناني على اللاجئين الذين يحاولون دخول البلاد براً عبر تركيا بطريقة غير نظامية.
وأوردت المنظمة مقابلات مع 26 طالب لجوء ومهاجر أكدوا تعرضهم للعنف وسلوك معاد في إفروس من قبل الشرطة اليونانية وقوات كانت ترتدي الزي الرسمي وأقنعة، كما أقدمت تلك القوات على سلب ما لديهم من أوراق شخصية ثبوتية وأموال وانتزعت ملابسهم وأجبرتهم على العودة إلى تركيا.
وشددت المنظمة في تقريرها أنه "يتعين على السلطات اليونانية إجراء تحقيق عاجل وشفاف ومستقل حول إدعاءات الإعادة الجماعية للمهاجرين بشكل غير قانوني، التي تقوم بها الشرطة وقوات حرس الحدود اليونانية"، وكذلك في "إدعاءات استخدام القوات الأمن اليونانية العنف والقوة المفرطة ضد المهاجرين".
وكان مهاجرون فلسطينيون ويمنيون أكدوا تعرضهم في وقت سابق للضرب الشديد والمبرح على يد عناصر من الجيش والشرطة اليونانية بعد عبورهم نهر إيفروس، ثم انتزعت ملابسهم وأجبرتهم على العودة إلى تركيا عراة بشكل مخالف للمعاهدات الدولية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10992

مجموعة العمل - وكالات 
أدانت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، عمليات إعادة طالبي اللجوء والمهاجرين إلى تركيا من خلال إجراءات بعضها تم استخدام القوة من قبل ضباط من الأمن اليوناني.
وقالت المنظمة في تقرير نشرته يوم الثلاثاء 18-12 إنها وثقت حالات اعتداء لقوات الامن اليوناني على اللاجئين الذين يحاولون دخول البلاد براً عبر تركيا بطريقة غير نظامية.
وأوردت المنظمة مقابلات مع 26 طالب لجوء ومهاجر أكدوا تعرضهم للعنف وسلوك معاد في إفروس من قبل الشرطة اليونانية وقوات كانت ترتدي الزي الرسمي وأقنعة، كما أقدمت تلك القوات على سلب ما لديهم من أوراق شخصية ثبوتية وأموال وانتزعت ملابسهم وأجبرتهم على العودة إلى تركيا.
وشددت المنظمة في تقريرها أنه "يتعين على السلطات اليونانية إجراء تحقيق عاجل وشفاف ومستقل حول إدعاءات الإعادة الجماعية للمهاجرين بشكل غير قانوني، التي تقوم بها الشرطة وقوات حرس الحدود اليونانية"، وكذلك في "إدعاءات استخدام القوات الأمن اليونانية العنف والقوة المفرطة ضد المهاجرين".
وكان مهاجرون فلسطينيون ويمنيون أكدوا تعرضهم في وقت سابق للضرب الشديد والمبرح على يد عناصر من الجيش والشرطة اليونانية بعد عبورهم نهر إيفروس، ثم انتزعت ملابسهم وأجبرتهم على العودة إلى تركيا عراة بشكل مخالف للمعاهدات الدولية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/10992