map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

أهالي مخيم السبينة يشتكون من عدم توافر الخدمات الأساسية والبنى التحتية

تاريخ النشر : 26-12-2018
أهالي مخيم السبينة يشتكون من عدم توافر الخدمات الأساسية والبنى التحتية

مجموعة العمل – مخيم السبينة

اشتكى أهالي مخيم السبينة من أوضاعاً معيشية مزرية نتيجة نقص الخدمات الأساسية فيه من صحة وطبابة ومواصلات، واستمرار انقطاع التيار الكهربائي والمياه والاتصالات لساعات وفترات زمنية طويلة، كما يعاني قاطنوه من تراكم النفايات في حارات وأزقة مخيمهم الأمر الذي ينعكس سلباً على الصحة العامة والبيئة بشكل عام.

بدورها نشرت إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك المعنية بنقل أخبار مخيم السبينة صوراً عديدة تظهر تراكم النفايات في شوارع وحارات المخيم، مطالبة من المعنيين والأونروا تحمل مسؤولياتهم الخدمية تجاه أبناء المخيم ورفع القمامة التي باتت خطراً على صحة الأهالي. 

فيما اتهم الأهالي  الجهات الحكومية التي يتبع لها مخيم السبينة بالتقصير في تقديم الخدمات الأساسية للأهالي وخدمات البنى التحتية،  مضيفين أن البلدة تعاني من مشكلة الصرف الصحي، وانقطاع الكهرباء والمياه لفترات زمنية طويلة.

هذا وتصدر شحّ المياه وانقطاعها لفترات زمنية طويلة عن منازل وحارات مخيّم السبينة واجهة الاهتمامات لسكانه الذين يجبرون على شراء المياه من الصهاريج بأسعار مرتفعة ما فاقم من معاناتهم وأزمتهم  المعيشية والاقتصادية.

إلى ذلك يشتكي أهالي المخيّم الذي على بعد 14 كم جنوب دمشق من شح المساعدات الإغاثية المقدمة لهم من قبل الجمعيات والمؤسسات الإغاثية ووكالة الأونروا، متهمين وكالة الأونروا بالتقصير وعدم تقديم الخدمات لهم أسوة بالمخيمات الفلسطينية الأخرى.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11010

مجموعة العمل – مخيم السبينة

اشتكى أهالي مخيم السبينة من أوضاعاً معيشية مزرية نتيجة نقص الخدمات الأساسية فيه من صحة وطبابة ومواصلات، واستمرار انقطاع التيار الكهربائي والمياه والاتصالات لساعات وفترات زمنية طويلة، كما يعاني قاطنوه من تراكم النفايات في حارات وأزقة مخيمهم الأمر الذي ينعكس سلباً على الصحة العامة والبيئة بشكل عام.

بدورها نشرت إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك المعنية بنقل أخبار مخيم السبينة صوراً عديدة تظهر تراكم النفايات في شوارع وحارات المخيم، مطالبة من المعنيين والأونروا تحمل مسؤولياتهم الخدمية تجاه أبناء المخيم ورفع القمامة التي باتت خطراً على صحة الأهالي. 

فيما اتهم الأهالي  الجهات الحكومية التي يتبع لها مخيم السبينة بالتقصير في تقديم الخدمات الأساسية للأهالي وخدمات البنى التحتية،  مضيفين أن البلدة تعاني من مشكلة الصرف الصحي، وانقطاع الكهرباء والمياه لفترات زمنية طويلة.

هذا وتصدر شحّ المياه وانقطاعها لفترات زمنية طويلة عن منازل وحارات مخيّم السبينة واجهة الاهتمامات لسكانه الذين يجبرون على شراء المياه من الصهاريج بأسعار مرتفعة ما فاقم من معاناتهم وأزمتهم  المعيشية والاقتصادية.

إلى ذلك يشتكي أهالي المخيّم الذي على بعد 14 كم جنوب دمشق من شح المساعدات الإغاثية المقدمة لهم من قبل الجمعيات والمؤسسات الإغاثية ووكالة الأونروا، متهمين وكالة الأونروا بالتقصير وعدم تقديم الخدمات لهم أسوة بالمخيمات الفلسطينية الأخرى.

الوسوم

سوريا , المخيمات الفلسطيينة , مخيم السبينة , أزمات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11010