map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

(89) فلسطينياً قضوا بأكثر من (12) بلداً منذ بداية الحرب في سورية

تاريخ النشر : 31-12-2018
(89) فلسطينياً قضوا بأكثر من (12) بلداً منذ بداية الحرب في سورية

مجموعة العمل – لندن

كشفت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أن عدد الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين الذين سقطوا منذ بداية الحرب في سورية على طريق الهجرة أو في دول اللجوء الجديد  (89) ضحية توزعوا على أكثر من (12) بلداً.

وأشار فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل إلى أن (89) ضحية التي قضت توزعوا على بلدان اللجوء على النحو التالي:  (16) لاجئاً في مصر، و (18) في لبنان، و(17) في ليبيا، و (8) آخرين في اليونان، و (12) لاجئاً في تركيا، و(6) في مالطا، و (3) أشخاص في فلسطين، و (3) في إيطاليا، ولاجئ في السويد وآخر في قبرص وضحية في مقدونيا و3ضحايا في ألمانيا.

يُذكر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا حتى اليوم، بلغ (3911) ضحية، بحسب الإحصائيات الموثقة لمجموعة العمل، حيث قضت الضحايا لأسباب مباشرة كالقصف والاشتباكات والتعذيب في المعتقلات والتفجيرات والحصار، وأسباب غير مباشرة كالغرق أثناء محاولات الوصول إلى أوروبا وذلك عبر ما بات يعرف بـ "قوارب الموت".

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11035

مجموعة العمل – لندن

كشفت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أن عدد الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين الذين سقطوا منذ بداية الحرب في سورية على طريق الهجرة أو في دول اللجوء الجديد  (89) ضحية توزعوا على أكثر من (12) بلداً.

وأشار فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل إلى أن (89) ضحية التي قضت توزعوا على بلدان اللجوء على النحو التالي:  (16) لاجئاً في مصر، و (18) في لبنان، و(17) في ليبيا، و (8) آخرين في اليونان، و (12) لاجئاً في تركيا، و(6) في مالطا، و (3) أشخاص في فلسطين، و (3) في إيطاليا، ولاجئ في السويد وآخر في قبرص وضحية في مقدونيا و3ضحايا في ألمانيا.

يُذكر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا حتى اليوم، بلغ (3911) ضحية، بحسب الإحصائيات الموثقة لمجموعة العمل، حيث قضت الضحايا لأسباب مباشرة كالقصف والاشتباكات والتعذيب في المعتقلات والتفجيرات والحصار، وأسباب غير مباشرة كالغرق أثناء محاولات الوصول إلى أوروبا وذلك عبر ما بات يعرف بـ "قوارب الموت".

الوسوم

فلسطينيو سورية , ضحايا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11035