map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

الرئيس الفلسطيني يدعو إلى الإسراع في عودة سكان مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 02-01-2019
الرئيس الفلسطيني يدعو إلى الإسراع في عودة سكان مخيم اليرموك

مجموعة العمل - وكالات
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ضرورة الاستمرار والإسراع في غعمار مخيم اليرموك، والعمل على تسهيل عودة كل المهجرين من المخيم إلى منازلهم.
جاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس السلطة الفلسطينية يوم أمس، في رام الله بعدد من أعضاء لجنة رفع الأنقاض وإعادة إعمار مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك المنكوب.
وأوضحت اللجنة خلال اللقاء أنه تم إزالة 70% من الأنقاض وفتح الشوارع في المخيم، مؤكدة على عودة 280 عائلة من سكان المخيم الذين اضطروا لمغادرته.
وكان مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سورية "أنور عبد الهادي" أكد في وقت سابق أن ما يجري اليوم في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين من عمليات لإزالة ورفع الركام والانقاض هو لفتح الطرقات الرئيسية داخل المخيم باتجاه مقبرة الشهداء.
يشار إلى توقف العمل بإزالة الأنقاض في المخيم بناء على طلب من الجهات السورية المختصة بعد أن تم إحالة تبعية المخيم لمحافظة دمشق وإنهاء دور اللجنة المحلية التي كانت تشرف على المخيم. 
وكان مجلس الوزراء السوري في جلسته التي عقدها يوم 11 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري قراراً  يقضي أن تحل محافظة دمشق محل بلدية اليرموك بما لها من حقوق وما عليها من التزامات، وأن يوضع العاملون في اللجنة المحلية لمخيم اليرموك القائمون على رأس عملهم تحت تصرف محافظة دمشق.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11046

مجموعة العمل - وكالات
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ضرورة الاستمرار والإسراع في غعمار مخيم اليرموك، والعمل على تسهيل عودة كل المهجرين من المخيم إلى منازلهم.
جاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس السلطة الفلسطينية يوم أمس، في رام الله بعدد من أعضاء لجنة رفع الأنقاض وإعادة إعمار مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك المنكوب.
وأوضحت اللجنة خلال اللقاء أنه تم إزالة 70% من الأنقاض وفتح الشوارع في المخيم، مؤكدة على عودة 280 عائلة من سكان المخيم الذين اضطروا لمغادرته.
وكان مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سورية "أنور عبد الهادي" أكد في وقت سابق أن ما يجري اليوم في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين من عمليات لإزالة ورفع الركام والانقاض هو لفتح الطرقات الرئيسية داخل المخيم باتجاه مقبرة الشهداء.
يشار إلى توقف العمل بإزالة الأنقاض في المخيم بناء على طلب من الجهات السورية المختصة بعد أن تم إحالة تبعية المخيم لمحافظة دمشق وإنهاء دور اللجنة المحلية التي كانت تشرف على المخيم. 
وكان مجلس الوزراء السوري في جلسته التي عقدها يوم 11 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري قراراً  يقضي أن تحل محافظة دمشق محل بلدية اليرموك بما لها من حقوق وما عليها من التزامات، وأن يوضع العاملون في اللجنة المحلية لمخيم اليرموك القائمون على رأس عملهم تحت تصرف محافظة دمشق.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11046