map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

مجموعة العمل: حياة المدنيين الفلسطينيين بالشمال السوري في خطر وندعو للتحرك من أجلهم

تاريخ النشر : 08-01-2019
مجموعة العمل: حياة المدنيين الفلسطينيين بالشمال السوري في خطر وندعو للتحرك من أجلهم

مجموعة العمل – لندن

حالة من الرعب والقلق يعيشها العشرات من اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين تم تهجيرهم من مخيماتهم في سورية نحو مدينة إدلب في الشمال السوري، والذين أكدوا بدورهم لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدهور الأوضاع الأمنية لهم بشكل غير مسبوق، وذلك بعيد الاشتباكات العنيفة المندلعة منذ عدة ايام بين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير، ما أدى إلى قضاء أحد المدنيين المهجرين في المخيم وإصابة عدد منهم بينهم 6 أطفال،.

ووفقاً للمعلومات المؤكدة التي وردت للمجموعة فإن العشرات من العوائل الفلسطينية باتت تفكر بالنزوح بشكل فعلي عن المدينة خوفاً على حياتها وحياة أطفالها.

فيما تشهد المنطقة غياب تام لأي دور لوكالة "الأونروا" المسؤولة عن اللاجئين الفلسطينيين في سورية، وكذلك غياب كامل لعمل أي مؤسسة رسمية فلسطينية أو فصائلية في المنطقة، باستثناء بعض الجهود الإغاثية المحدودة التي تقوم بها جمعيات إغاثية فلسطينية لا تتناسب مع حجم المعاناة والاحتياجات العاجلة للعوائل.

من جانبها طالبت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية جميع الجهات في سورية بالتحرك الفوري والعمل على تحييد المدنيين وبذل كافة الجهود لتأمين احتياجاتهم الأساسية وعدم المساس بحقوقهم الإنسانية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11074

مجموعة العمل – لندن

حالة من الرعب والقلق يعيشها العشرات من اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين تم تهجيرهم من مخيماتهم في سورية نحو مدينة إدلب في الشمال السوري، والذين أكدوا بدورهم لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدهور الأوضاع الأمنية لهم بشكل غير مسبوق، وذلك بعيد الاشتباكات العنيفة المندلعة منذ عدة ايام بين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير، ما أدى إلى قضاء أحد المدنيين المهجرين في المخيم وإصابة عدد منهم بينهم 6 أطفال،.

ووفقاً للمعلومات المؤكدة التي وردت للمجموعة فإن العشرات من العوائل الفلسطينية باتت تفكر بالنزوح بشكل فعلي عن المدينة خوفاً على حياتها وحياة أطفالها.

فيما تشهد المنطقة غياب تام لأي دور لوكالة "الأونروا" المسؤولة عن اللاجئين الفلسطينيين في سورية، وكذلك غياب كامل لعمل أي مؤسسة رسمية فلسطينية أو فصائلية في المنطقة، باستثناء بعض الجهود الإغاثية المحدودة التي تقوم بها جمعيات إغاثية فلسطينية لا تتناسب مع حجم المعاناة والاحتياجات العاجلة للعوائل.

من جانبها طالبت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية جميع الجهات في سورية بالتحرك الفوري والعمل على تحييد المدنيين وبذل كافة الجهود لتأمين احتياجاتهم الأساسية وعدم المساس بحقوقهم الإنسانية.

الوسوم

سوريا , ادلب , لاجئو فلسطين , مناشدات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11074