map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

حصاد عام 2018: مخيم اليرموك معارك اعادة سيطرة "تعفيش" ومنع سكانه العودة إليه

تاريخ النشر : 09-01-2019
حصاد عام 2018: مخيم اليرموك معارك اعادة سيطرة "تعفيش" ومنع سكانه العودة إليه

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

شهد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة السورية دمشق أحداث جساماً ، حيث استمر القصف واندلاع الاشتباكات  المتقطعة بين "تنظيم داعش" وجبهة النصرة من جهة، والجيش النظامي من جهة أخرى.

ومع دخول عام 2018   أخذت الأحداث  منحىً تصعيدياً عندما قررت السلطات السورية إعادة السيطرة على المنطقة الجنوبية لدمشق وكامل مخيم اليرموك وإخراج عناصر تنظيم داعش وهيئة تحرير الشام . 

فقد شنّ النظام السوري في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 عملية عسكرية على مخيم اليرموك والتضامن وحي القدم والحجر الأسود بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

فيما شهد الفترة اللاحقة للعملية العسكرية واستكمال سيطرة الجيش السوري النظامي على اليرموك  يوم 21 أيار / مايو 2018 قيام عناصر النظام السوري بسرقة ونهب منازل المدنيين في مخيم اليرموك والأحياء المجاورة التي سيطر عليها النظام ، في ظاهرة ما بات يُعرف بالتعفيش.

أما الربع الأخير من عام 2018 فقد شهد عملية إزالة الركام والأنقاض وترحيلها من شوارع مخيم اليرموك، دون السماح لسكانه بالعودة إليه.

ميدانياً شهد "مخيم اليرموك حدثين بارزين، الحدث الأول منهما كانت الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين تنظيم داعش من جهة وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، والحصار الخانق الذي فرضه التنظيم على غربي اليرموك لإرغام عناصر هيئة تحرير الشام على الاستسلام وتسليم منطقتهم، تزامن ذلك مع حدوث اشتباكات بين  تنظيم داعش من جهة، وقوات النظام السوري والفصائل الفلسطينية الموالية له من جهة أخرى.

أما الحدث الثاني وهو الأبرز فكانت العملية العسكرية التي شنّها النظام السوري يوم 19 نيسان/ ابريل 2018 على كامل المنطقة الجنوبية لدمشق لإعادة السيطرة عليها، والتي استخدم فيها كافة صنوف الأسلحة واستطاع في نهاية الأمر إخراج تنظيم داعش وفصائل المعارضة السورية منها.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11081

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

شهد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة السورية دمشق أحداث جساماً ، حيث استمر القصف واندلاع الاشتباكات  المتقطعة بين "تنظيم داعش" وجبهة النصرة من جهة، والجيش النظامي من جهة أخرى.

ومع دخول عام 2018   أخذت الأحداث  منحىً تصعيدياً عندما قررت السلطات السورية إعادة السيطرة على المنطقة الجنوبية لدمشق وكامل مخيم اليرموك وإخراج عناصر تنظيم داعش وهيئة تحرير الشام . 

فقد شنّ النظام السوري في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 عملية عسكرية على مخيم اليرموك والتضامن وحي القدم والحجر الأسود بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

فيما شهد الفترة اللاحقة للعملية العسكرية واستكمال سيطرة الجيش السوري النظامي على اليرموك  يوم 21 أيار / مايو 2018 قيام عناصر النظام السوري بسرقة ونهب منازل المدنيين في مخيم اليرموك والأحياء المجاورة التي سيطر عليها النظام ، في ظاهرة ما بات يُعرف بالتعفيش.

أما الربع الأخير من عام 2018 فقد شهد عملية إزالة الركام والأنقاض وترحيلها من شوارع مخيم اليرموك، دون السماح لسكانه بالعودة إليه.

ميدانياً شهد "مخيم اليرموك حدثين بارزين، الحدث الأول منهما كانت الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين تنظيم داعش من جهة وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، والحصار الخانق الذي فرضه التنظيم على غربي اليرموك لإرغام عناصر هيئة تحرير الشام على الاستسلام وتسليم منطقتهم، تزامن ذلك مع حدوث اشتباكات بين  تنظيم داعش من جهة، وقوات النظام السوري والفصائل الفلسطينية الموالية له من جهة أخرى.

أما الحدث الثاني وهو الأبرز فكانت العملية العسكرية التي شنّها النظام السوري يوم 19 نيسان/ ابريل 2018 على كامل المنطقة الجنوبية لدمشق لإعادة السيطرة عليها، والتي استخدم فيها كافة صنوف الأسلحة واستطاع في نهاية الأمر إخراج تنظيم داعش وفصائل المعارضة السورية منها.

 

الوسوم

سوريا , المخيمات الفلسطينية , مخيم اليرموك , حصاد 2018 ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11081