map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

الممثلة الفلسطينية السورية "شكران مرتجى" تشكو مأساة الشعب في سورية

تاريخ النشر : 11-01-2019
الممثلة الفلسطينية السورية "شكران مرتجى" تشكو مأساة الشعب في سورية

مجموعة العمل - سورية 
وجّهت الممثلة الفلسطينية السورية "شكران مرتجى" رسالة لرئيس النظام السوري شاكية فيها بؤس حال الشعب في سورية وسوء أوضاعه المعيشية.
وتشكو مرتجى عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك نقص الغاز  والمحروقات والكهرباء، وارتفاع أسعار إيجار المنازل وحليب الأطفال الذي وصل سعر العلبة الواحدة ١١ألف ليرة سورية، بحسب قولها.
كما تذكر مرتجى معاناة الأهالي جراء ضعف مواردهم المالية، وتقول "معقول اللي ما مات من الحرب يموت من القهر والبرد والغلا"، فيما انتقدت مرتجى وسائل إعلام النظام السوري على إطلاق الوعود والعهود.  
وطالبت مرتجى في نهاية رسالتها من الرئيس السوري التدخل لأجل رفع المعاناة عن كاهل الشعب، وتختتم بقولها "مابدنا نهاجر مابدنا نسافر بدنا نبقى ببلدنا نعمرها"
يأتي ذلك في ظل أوضاع مأساوية يعيشها الفلسطينيون والسوريون في سورية، جراء غلاء الأسعار وانعدام مواردهم المالية وانتشار البطالة، واستمرار النظام منع الأهالي المهجرة من العودة إلى منازلها ومن بينهم مخيم اليرموك. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11090

مجموعة العمل - سورية 
وجّهت الممثلة الفلسطينية السورية "شكران مرتجى" رسالة لرئيس النظام السوري شاكية فيها بؤس حال الشعب في سورية وسوء أوضاعه المعيشية.
وتشكو مرتجى عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك نقص الغاز  والمحروقات والكهرباء، وارتفاع أسعار إيجار المنازل وحليب الأطفال الذي وصل سعر العلبة الواحدة ١١ألف ليرة سورية، بحسب قولها.
كما تذكر مرتجى معاناة الأهالي جراء ضعف مواردهم المالية، وتقول "معقول اللي ما مات من الحرب يموت من القهر والبرد والغلا"، فيما انتقدت مرتجى وسائل إعلام النظام السوري على إطلاق الوعود والعهود.  
وطالبت مرتجى في نهاية رسالتها من الرئيس السوري التدخل لأجل رفع المعاناة عن كاهل الشعب، وتختتم بقولها "مابدنا نهاجر مابدنا نسافر بدنا نبقى ببلدنا نعمرها"
يأتي ذلك في ظل أوضاع مأساوية يعيشها الفلسطينيون والسوريون في سورية، جراء غلاء الأسعار وانعدام مواردهم المالية وانتشار البطالة، واستمرار النظام منع الأهالي المهجرة من العودة إلى منازلها ومن بينهم مخيم اليرموك. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11090