map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

عبد المجيد يطالب بتسهيل عودة أهالي مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 12-01-2019
عبد المجيد يطالب بتسهيل عودة أهالي مخيم اليرموك

مجموعة العمل – دمشق

طالب أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية، خالد عبد المجيد، الجهات المختصة في الدولة السورية بتسهيل عودة أهالي مخيم اليرموك إلى منازلهم وممتلكاتهم، ودعا إلى عودة الحياة الطبيعة إلى المخيم خاصة بعد أن تم إزالة الأنقاض من شوارعه الرئيسية.

وأبدى عبد المجيد الأمين العام لـ"جبهة النضال الشعبي الفلسطيني" في تصريح صحفي لإحدى الوسائل الإعلامية استغرابه من التأخير والمماطلة في تنفيذ التوجيهات والقرار الذي اتخذ بعودة الأهالي، مطالباً المسؤولين في محافظة دمشق والجهات المعنية بالإسراع في العمل لإعادة البنية التحتية والسماح للأهالي بالعودة من أجل ترميم منازلهم.

من جانبهم طالب سكان مخيم اليرموك السلطات السورية والجهات المعنية ومنظمة التحرير الفلسطينية ووكالة الأونروا بالعمل على تأمين  والبنى التحتية للمخيم من أجل الإسراع بعودة من منازلهم، مشيرين إلى أنهم يعيشون أوضاع إنسانية قاسية نتيجة غلاء الأسعار واجار المنازل الذي أنهكهم من الناحية الاقتصادية وزاد من معاناتهم.

بدوره أكَّد الناطق باسم اللجنة العليا المشرفة على مشروع إعادة ترتيب أوضاع مخيم اليرموك أن توقف العمل واستكمال إزالة الأنقاض في  مخيم اليرموك والانتقال إلى مراحل جديدة تمهيدًا لعودة مواطنيه، جاء بناء على طلب من الجهات السورية المختصة بعد أن تم إحالة تبعية المخيم لمحافظة دمشق وإنهاء دور اللجنة المحلية التي كانت تشرف على المخيم منذ قيام بلدية اليرموك أوائل الستينات"، موضحاً أن الأعمال لم تتوقف بسبب نقص في توفر السيولة المالية اللازمة".

الجدير بالتنويه أن النظام السوري أعاد السيطرة على مخيم اليرموك وعدد من بلدات جنوب دمشق بعد عملية عسكرية شنّها يوم 21 نيسان/ ابريل 2018 دامت 33 يوماً.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11096

مجموعة العمل – دمشق

طالب أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية، خالد عبد المجيد، الجهات المختصة في الدولة السورية بتسهيل عودة أهالي مخيم اليرموك إلى منازلهم وممتلكاتهم، ودعا إلى عودة الحياة الطبيعة إلى المخيم خاصة بعد أن تم إزالة الأنقاض من شوارعه الرئيسية.

وأبدى عبد المجيد الأمين العام لـ"جبهة النضال الشعبي الفلسطيني" في تصريح صحفي لإحدى الوسائل الإعلامية استغرابه من التأخير والمماطلة في تنفيذ التوجيهات والقرار الذي اتخذ بعودة الأهالي، مطالباً المسؤولين في محافظة دمشق والجهات المعنية بالإسراع في العمل لإعادة البنية التحتية والسماح للأهالي بالعودة من أجل ترميم منازلهم.

من جانبهم طالب سكان مخيم اليرموك السلطات السورية والجهات المعنية ومنظمة التحرير الفلسطينية ووكالة الأونروا بالعمل على تأمين  والبنى التحتية للمخيم من أجل الإسراع بعودة من منازلهم، مشيرين إلى أنهم يعيشون أوضاع إنسانية قاسية نتيجة غلاء الأسعار واجار المنازل الذي أنهكهم من الناحية الاقتصادية وزاد من معاناتهم.

بدوره أكَّد الناطق باسم اللجنة العليا المشرفة على مشروع إعادة ترتيب أوضاع مخيم اليرموك أن توقف العمل واستكمال إزالة الأنقاض في  مخيم اليرموك والانتقال إلى مراحل جديدة تمهيدًا لعودة مواطنيه، جاء بناء على طلب من الجهات السورية المختصة بعد أن تم إحالة تبعية المخيم لمحافظة دمشق وإنهاء دور اللجنة المحلية التي كانت تشرف على المخيم منذ قيام بلدية اليرموك أوائل الستينات"، موضحاً أن الأعمال لم تتوقف بسبب نقص في توفر السيولة المالية اللازمة".

الجدير بالتنويه أن النظام السوري أعاد السيطرة على مخيم اليرموك وعدد من بلدات جنوب دمشق بعد عملية عسكرية شنّها يوم 21 نيسان/ ابريل 2018 دامت 33 يوماً.

الوسوم

سوريا , مخيم اليرموك , تصريحات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11096