map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

مخيم اليرموك: مجموعات موالية ترفع الأنقاض وتعفّش من جديد

تاريخ النشر : 21-01-2019
مخيم اليرموك: مجموعات موالية ترفع الأنقاض وتعفّش من جديد

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
نقل ناشطون عن شهود عيان قولهم إن مجموعات موالية للنظام السوري تجري عمليات رفع للأنقاض ولأسقف المنازل في منطقة شارع الـ30 في مخيم اليرموك المنكوب وتسرق محتوياتها، في ظاهرة ارتبطت بقوات النظام السوري ويطلق عليها بـ"التعفيش".
وأكد ناشطون أن آليات تابعة للمجموعات الموالية تنشط في منطقة الـ30 منذ أيام، يتلوها عمليات سرقة للأبنية، مشيرين إلى تعفيش 8 أبنية حتى الآن ولاتزال الأعمال متواصلة.
وأوضح الناشطون أن المجموعات الموالية تابعة للفرقة الرابعة ولعدد من الفصائل الفلسطينية، وتعمل على تجميع المسروقات من أثاث منزلي وحديد وألمنيوم ونحاس وتمديدات صحية، ثم تنقل إلى خارج المخيم.
فيما أشار موقع "صوت العاصمة" إلى أن عمليات التعفيش الجديدة تأتي تزامناً مع استمرار نقل الأنقاض من قبل ورشات مُختصة تابعة لرجال أعمال مُقربين من النظام، لإعادة تدويرها ضمن مصانعهم، وبيعها في السوق من جديد.
وكان عناصر الجيش السوري ومجموعات فلسطينية موالية، قاموا بسرقة ونهب منازل المدنيين في مخيم اليرموك والأحياء المجاورة التي سيطر عليها النظام يوم 21 أيار / مايو عام 2018.
وتعرض مخيم اليرموك في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 لعملية عسكرية بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11137

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
نقل ناشطون عن شهود عيان قولهم إن مجموعات موالية للنظام السوري تجري عمليات رفع للأنقاض ولأسقف المنازل في منطقة شارع الـ30 في مخيم اليرموك المنكوب وتسرق محتوياتها، في ظاهرة ارتبطت بقوات النظام السوري ويطلق عليها بـ"التعفيش".
وأكد ناشطون أن آليات تابعة للمجموعات الموالية تنشط في منطقة الـ30 منذ أيام، يتلوها عمليات سرقة للأبنية، مشيرين إلى تعفيش 8 أبنية حتى الآن ولاتزال الأعمال متواصلة.
وأوضح الناشطون أن المجموعات الموالية تابعة للفرقة الرابعة ولعدد من الفصائل الفلسطينية، وتعمل على تجميع المسروقات من أثاث منزلي وحديد وألمنيوم ونحاس وتمديدات صحية، ثم تنقل إلى خارج المخيم.
فيما أشار موقع "صوت العاصمة" إلى أن عمليات التعفيش الجديدة تأتي تزامناً مع استمرار نقل الأنقاض من قبل ورشات مُختصة تابعة لرجال أعمال مُقربين من النظام، لإعادة تدويرها ضمن مصانعهم، وبيعها في السوق من جديد.
وكان عناصر الجيش السوري ومجموعات فلسطينية موالية، قاموا بسرقة ونهب منازل المدنيين في مخيم اليرموك والأحياء المجاورة التي سيطر عليها النظام يوم 21 أيار / مايو عام 2018.
وتعرض مخيم اليرموك في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 لعملية عسكرية بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11137