map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

ورشة عمل لمناقشة أوضاع الفلسطينيين القادمين من سورية إلى غزة

تاريخ النشر : 21-01-2019
ورشة عمل لمناقشة أوضاع الفلسطينيين القادمين من سورية إلى غزة

مجموعة العمل - غزة
نظّمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مدينة غزة ورشة عمل لمناقشة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى قطاع غزة، بحضور فرق شبابية وناشطين ولاجئين فلسطينيين سوريين.
واستعرضت الهيئة خلال الورشة ورقة حقائق تناولت معلومات عن أوضاعهم وما يعانون من مشكلات تطال حقوقهم الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، كالحق في السكن، والعمل، والصحة، والتعليم، وكذلك الحقوق المدنية والسياسية، حيث لم يتمكنوا من الحصول على جوازات سفر ووثائق هوية.
من جانبه تحدث الدكتور "محمود الشاويش" رئيس لجنة متابعة شؤون اللاجئين القادمين من سوريا إلى غزة، عن دور الهيئة في مناصرة قضية الفلسطينيين السوريين في غزة، مشدداّ على ضرورة إبراز قضيتهم وجعلها قضية رأي عام، والضغط على صناع القرار لإقرار حقوقهم.
وكانت (360) عائلة فلسطينية سورية لجأت إلى قطاع غزة بعد أحداث سورية، مع نهاية عام 2012، وتقلص العدد إلى حوالي (154) عائلة، وذلك نتيجة خروج عدد من العائلات من غزة بسبب سوء الظروف المعيشية وتقصير الجهات الرسمية والفصائل والأونروا بتحمل مسؤولياتها تجاههم.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11140

مجموعة العمل - غزة
نظّمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مدينة غزة ورشة عمل لمناقشة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى قطاع غزة، بحضور فرق شبابية وناشطين ولاجئين فلسطينيين سوريين.
واستعرضت الهيئة خلال الورشة ورقة حقائق تناولت معلومات عن أوضاعهم وما يعانون من مشكلات تطال حقوقهم الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، كالحق في السكن، والعمل، والصحة، والتعليم، وكذلك الحقوق المدنية والسياسية، حيث لم يتمكنوا من الحصول على جوازات سفر ووثائق هوية.
من جانبه تحدث الدكتور "محمود الشاويش" رئيس لجنة متابعة شؤون اللاجئين القادمين من سوريا إلى غزة، عن دور الهيئة في مناصرة قضية الفلسطينيين السوريين في غزة، مشدداّ على ضرورة إبراز قضيتهم وجعلها قضية رأي عام، والضغط على صناع القرار لإقرار حقوقهم.
وكانت (360) عائلة فلسطينية سورية لجأت إلى قطاع غزة بعد أحداث سورية، مع نهاية عام 2012، وتقلص العدد إلى حوالي (154) عائلة، وذلك نتيجة خروج عدد من العائلات من غزة بسبب سوء الظروف المعيشية وتقصير الجهات الرسمية والفصائل والأونروا بتحمل مسؤولياتها تجاههم.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11140