map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3942

فلسطينيو سورية يعتصمون أمام مقر الأونروا في عمان بعد رفض مطالبهم

تاريخ النشر : 22-01-2019
فلسطينيو سورية يعتصمون أمام  مقر الأونروا في عمان بعد رفض مطالبهم

مجموعة العمل – الأردن

نظم اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من سورية في الأردن، اعتصاماً اليوم الثلاثاء 22 يناير أمام مكتب الأونروا في عمان، احتجاجاً على رفض مطالبهم وحقوقهم المشروعة، التي تقدموا بها لوكالة الأونروا والمتضمنة صرف المساعدات الشهرية المقررة للفلسطينيين السوريين، صرف بدل إيجار المنازل وبدل محروقات وفواتير الكهرباء الماء، صرف مساعدات طارئة للحالات الصعبة، وزيادة المساعدات المقدمة من الوكالة.

من جانبها أكدت الأونروا في معرض ردها على مطالب اللاجئين الفلسطينيين السوريين على أنها لا تستطيع جميع مطالبهم نظراً للقيود التمويلية التي تواجهها الأونروا، منوهة إلى أنها تقوم بتوزيع المستحقات المالية بانتظام والتي يمكن أن يستخدمها اللاجئ لشراء المواد الغذائية وتسديد المبالغ المستحقة عليه من فواتير الكهرباء والماء.

بدورهم أكد اللاجئون الفلسطينيون السوريون أن المبلغ المالي الذي توزعه الأونروا عليهم غير كافي ولا يسد جزء بسيط من متطلبات الحياة، في ظل شح المساعدات الإغاثية وغلاء الأسعار وانتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، مطالبين إيصال صوتهم إلى المنظمات الإنسانية والدولية ومنظمة التحرير الفلسطينية للضغط على وكالة الغوث من أجل زيادة  المستحقات المالية لهم.

هذا ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في الأردن بنحو (17) ألف لاجئ، فروا من سورية خلال الحرب وأعمال القصف والتدمير لمخيماتهم وتجمعات سكنهم.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11144

مجموعة العمل – الأردن

نظم اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من سورية في الأردن، اعتصاماً اليوم الثلاثاء 22 يناير أمام مكتب الأونروا في عمان، احتجاجاً على رفض مطالبهم وحقوقهم المشروعة، التي تقدموا بها لوكالة الأونروا والمتضمنة صرف المساعدات الشهرية المقررة للفلسطينيين السوريين، صرف بدل إيجار المنازل وبدل محروقات وفواتير الكهرباء الماء، صرف مساعدات طارئة للحالات الصعبة، وزيادة المساعدات المقدمة من الوكالة.

من جانبها أكدت الأونروا في معرض ردها على مطالب اللاجئين الفلسطينيين السوريين على أنها لا تستطيع جميع مطالبهم نظراً للقيود التمويلية التي تواجهها الأونروا، منوهة إلى أنها تقوم بتوزيع المستحقات المالية بانتظام والتي يمكن أن يستخدمها اللاجئ لشراء المواد الغذائية وتسديد المبالغ المستحقة عليه من فواتير الكهرباء والماء.

بدورهم أكد اللاجئون الفلسطينيون السوريون أن المبلغ المالي الذي توزعه الأونروا عليهم غير كافي ولا يسد جزء بسيط من متطلبات الحياة، في ظل شح المساعدات الإغاثية وغلاء الأسعار وانتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، مطالبين إيصال صوتهم إلى المنظمات الإنسانية والدولية ومنظمة التحرير الفلسطينية للضغط على وكالة الغوث من أجل زيادة  المستحقات المالية لهم.

هذا ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في الأردن بنحو (17) ألف لاجئ، فروا من سورية خلال الحرب وأعمال القصف والتدمير لمخيماتهم وتجمعات سكنهم.

 

الوسوم

الاردن ،الأونروا , اعتصام , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11144