map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3919

سورية تؤكد استمرار دعهما للأونروا والوقوف إلى جانبها

تاريخ النشر : 22-01-2019
سورية تؤكد استمرار دعهما للأونروا والوقوف إلى جانبها

مجموعة العمل – سوريا

قال فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين إن سورية ستستمر بتقديم الدعم اللازم لوكالة للأونروا بما يضمن استمرار الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيين الموجودين فيها.

وشدد المقداد خلال استقباله يوم أمس الاثنين مايكل ايبي مانيا المدير الجديد لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا في سورية ومحمد أدار المدير الحالي الذي سيغادر منصبه في شهر شباط القادم، على وقوف سورية إلى جانب وكالة الأونروا في مواجهة التحديات التي تتعرض لها والممارسات التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية ومن خلفها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سبيل إفشال الأونروا.

من جانبه عبر مانيا عن شكره لما يقدمه الشعب السوري لإنجاح مهمة الأونروا، وعن عزمه على العمل مع الجهات السورية المعنية لأداء مهامه وتقديم الدعم اللازم للاجئين الفلسطينيين.

في غضون ذلك يعيش اللاجئون الفلسطينيون في سوريا أوضاعاً صعبة ومأساوية في ظل عمليات التهجير وغلاء الأسعار وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل، علاوة على الاعتقالات وسقوط ضحايا جراء الصراع الدائر.

فيما تشير إحصائيات الأونروا إلى أنه من أصل (560) ألف لاجئ فلسطيني كانوا يعيشون في سورية قبل اندلاع الحرب فيها، بقي حوالي (450) ألف لاجئ داخلها، وأن أكثر من 95% بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة. فضلاً عن نحو (43) ألف عالقون في أماكن محاصرة يصعب الوصول إليهم.

فيما أكدت الأونروا على أن أكثر من (120) ألف لاجئ فلسطيني من سوريا قد فروا خارج البلاد، بمن في ذلك أكثر من (30) ألف فلسطيني لاجئو من سوريا إلى لبنان، بالإضافة إلى (17) ألف آخرين توجهوا إلى الأردن؛ "حيث يواجهون وجودًا مهمشًا ومقلقلًا".

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11145

مجموعة العمل – سوريا

قال فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين إن سورية ستستمر بتقديم الدعم اللازم لوكالة للأونروا بما يضمن استمرار الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيين الموجودين فيها.

وشدد المقداد خلال استقباله يوم أمس الاثنين مايكل ايبي مانيا المدير الجديد لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا في سورية ومحمد أدار المدير الحالي الذي سيغادر منصبه في شهر شباط القادم، على وقوف سورية إلى جانب وكالة الأونروا في مواجهة التحديات التي تتعرض لها والممارسات التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية ومن خلفها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سبيل إفشال الأونروا.

من جانبه عبر مانيا عن شكره لما يقدمه الشعب السوري لإنجاح مهمة الأونروا، وعن عزمه على العمل مع الجهات السورية المعنية لأداء مهامه وتقديم الدعم اللازم للاجئين الفلسطينيين.

في غضون ذلك يعيش اللاجئون الفلسطينيون في سوريا أوضاعاً صعبة ومأساوية في ظل عمليات التهجير وغلاء الأسعار وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل، علاوة على الاعتقالات وسقوط ضحايا جراء الصراع الدائر.

فيما تشير إحصائيات الأونروا إلى أنه من أصل (560) ألف لاجئ فلسطيني كانوا يعيشون في سورية قبل اندلاع الحرب فيها، بقي حوالي (450) ألف لاجئ داخلها، وأن أكثر من 95% بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة. فضلاً عن نحو (43) ألف عالقون في أماكن محاصرة يصعب الوصول إليهم.

فيما أكدت الأونروا على أن أكثر من (120) ألف لاجئ فلسطيني من سوريا قد فروا خارج البلاد، بمن في ذلك أكثر من (30) ألف فلسطيني لاجئو من سوريا إلى لبنان، بالإضافة إلى (17) ألف آخرين توجهوا إلى الأردن؛ "حيث يواجهون وجودًا مهمشًا ومقلقلًا".

الوسوم

الأونروا , سوريا , لاجئو فلسطين ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11145