map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

اغلاق الطرق المؤدية إلى مخيم دير بلوط فاقم من مأساة قاطنيه

تاريخ النشر : 28-01-2019
اغلاق الطرق المؤدية إلى مخيم دير بلوط فاقم من مأساة قاطنيه

مجموعة العمل – الشمال السوري

نقل مراسل مجموعة العمل نبأ إغلاق الطرق المؤدية إلى مخيمي دير بلوط والمحمدية، ووفقاً لمراسل مجموعة العمل أنه هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) قامت يوم أمس الأحد بإغلاق طريق أطمه دون معرفة الأسباب الكامنة وراء ذلك، منوهاً إلى أن الهيئة منعت سكان تلك المنطق من الدخول أو الخروج منها وإليها.

وأضاف مراسلنا أن طريق جنديرس بمدينة عفرين شمال سورية اغلق أيضاً بسبب انهيار الجسر نتيجة العاصفة المطرية وفيضان نهر عفرين، مما أدى إلى انقطاع الطريق الرئيسي بينها والذي يصلهم بالمناطق المجاورة،  وأنعكس سلباً على أوضاع المهجرين الذين يعانون نقص في تأمين المياه والمواد الغذائية.

من جانبهم أطلق المهجرون الفلسطينيون في مخيمي دير بلوط والمحمدية شمال سورية نداء استغاثة للمؤسسات الدولية والفلسطينية والمعنيين التدخل لإنقاذهم من المأساة التي تواجههم، ونقلهم إلى مناطق آمنة.

فيما سادت حالة  من التوتر والهلع بين قاطني مخيمي دير بلوط والمحمدية جراء الاشتباكات التي دارت ليل يوم أمس بين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير، وتخفواً من إصابتهم كما حدث في الاشتباكات التي اندلعت يوم 3 كانون الثاني/ يناير 2019 التي أدت إلى قضاء أحد المدنيين المهجرين في المخيم وإصابة عدد منهم بينهم 6 أطفال.

هذا وتعيش حوالي 600 عائلة منهم ما يقارب 325 أسرة فلسطينية في مخيم دير بلوط الذي يفتقر لأدنى مقومات الحياة الكريمة، ومعظم العائلات التي نزحت إلى المخيم هي عائلات فلسطينية مهجرة من مخيم اليرموك وجنوب دمشق.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11176

مجموعة العمل – الشمال السوري

نقل مراسل مجموعة العمل نبأ إغلاق الطرق المؤدية إلى مخيمي دير بلوط والمحمدية، ووفقاً لمراسل مجموعة العمل أنه هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) قامت يوم أمس الأحد بإغلاق طريق أطمه دون معرفة الأسباب الكامنة وراء ذلك، منوهاً إلى أن الهيئة منعت سكان تلك المنطق من الدخول أو الخروج منها وإليها.

وأضاف مراسلنا أن طريق جنديرس بمدينة عفرين شمال سورية اغلق أيضاً بسبب انهيار الجسر نتيجة العاصفة المطرية وفيضان نهر عفرين، مما أدى إلى انقطاع الطريق الرئيسي بينها والذي يصلهم بالمناطق المجاورة،  وأنعكس سلباً على أوضاع المهجرين الذين يعانون نقص في تأمين المياه والمواد الغذائية.

من جانبهم أطلق المهجرون الفلسطينيون في مخيمي دير بلوط والمحمدية شمال سورية نداء استغاثة للمؤسسات الدولية والفلسطينية والمعنيين التدخل لإنقاذهم من المأساة التي تواجههم، ونقلهم إلى مناطق آمنة.

فيما سادت حالة  من التوتر والهلع بين قاطني مخيمي دير بلوط والمحمدية جراء الاشتباكات التي دارت ليل يوم أمس بين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير، وتخفواً من إصابتهم كما حدث في الاشتباكات التي اندلعت يوم 3 كانون الثاني/ يناير 2019 التي أدت إلى قضاء أحد المدنيين المهجرين في المخيم وإصابة عدد منهم بينهم 6 أطفال.

هذا وتعيش حوالي 600 عائلة منهم ما يقارب 325 أسرة فلسطينية في مخيم دير بلوط الذي يفتقر لأدنى مقومات الحياة الكريمة، ومعظم العائلات التي نزحت إلى المخيم هي عائلات فلسطينية مهجرة من مخيم اليرموك وجنوب دمشق.

الوسوم

سوريا , لاجئو فلسطين , ادلب , عفرين , مخيم دير بلوط , مخيم المحمدية , معاناة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11176