map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

محافظة دمشق: عودة قريبة لأهالي حيّ التضامن

تاريخ النشر : 31-01-2019
محافظة دمشق: عودة قريبة لأهالي حيّ التضامن

مجموعة العمل - دمشق
نقلت مصادر إعلامية تابعة للنظام السوري عن مصدر في محافظة دمشق قوله، إن 
عودة الأهالي إلى منازلهم في حيّ التضامن جنوب دمشق ستكون في "وقت قريب".
وكشف المصدر عن انتهاء المحافظة من دراسة وثائق ملكية تعود لنحو 4 آلاف مواطن من المنطقة، وذلك بعد قيامها بعملية مسح فيها للوقوف على صلاحية المنازل للسكن، مؤكداً أنه تم إحالة كشوف الأسماء إلى الجهات المختصة لاستصدار الموافقة على عودة الأهالي إلى منازلهم.
وأشار المصدر إلى أن لجنة المحافظة المكلفة بعملية تقييم المنازل، قامت بعد عملية المسح بتشميع المنازل لضمان حقوق أصحابها ومنع أي اعتداء عليها، وفق ما أعلنت عنه مصادر إعلام النظام.
وكانت لجنة محافطة دمشق المكلفة بدراسة حيّ التضامن، قد كشفت في وقت سابق خلال جولتها في الحيّ، أن القسم الممتد من شارع فلسطين التابع لمخيم اليرموك غرباً وحتى الجادات المحاذية لمنطقة الطبب شرقاً، بمسافة تقدر بنحو 400 م، ومن ساحة النجوم شمالاً وحتى دوار فلسطين جنوباً بمسافة تصل إلى 500 م، طاله دمار جزئي ويمكن ترميم المنازل فيه.
وأشارت إلى أن القسم الممتد من منطقة الطبب غرباً وحتى شارع دعبول شرقاً المحاذي لمنطقة سليخة التابعة إدارياً لبلدة ببيلا بمسافة تقدر بـ300 م، ومن شارع فرن «أبو تربة» شمالاً حتى قوس يلدا جنوباً بمسافة تقدر بـ400 م، كانت فيه نسبة الدمار أكبر.
وكان يعيش في حيّ التضامن الدمشقي قبل أحداث الحرب، مئات العائلات الفلسطينية التي هجرت بعد سيطرة المعارضة وحملات القصف العشوائي من قبل النظام السوري.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11193

مجموعة العمل - دمشق
نقلت مصادر إعلامية تابعة للنظام السوري عن مصدر في محافظة دمشق قوله، إن 
عودة الأهالي إلى منازلهم في حيّ التضامن جنوب دمشق ستكون في "وقت قريب".
وكشف المصدر عن انتهاء المحافظة من دراسة وثائق ملكية تعود لنحو 4 آلاف مواطن من المنطقة، وذلك بعد قيامها بعملية مسح فيها للوقوف على صلاحية المنازل للسكن، مؤكداً أنه تم إحالة كشوف الأسماء إلى الجهات المختصة لاستصدار الموافقة على عودة الأهالي إلى منازلهم.
وأشار المصدر إلى أن لجنة المحافظة المكلفة بعملية تقييم المنازل، قامت بعد عملية المسح بتشميع المنازل لضمان حقوق أصحابها ومنع أي اعتداء عليها، وفق ما أعلنت عنه مصادر إعلام النظام.
وكانت لجنة محافطة دمشق المكلفة بدراسة حيّ التضامن، قد كشفت في وقت سابق خلال جولتها في الحيّ، أن القسم الممتد من شارع فلسطين التابع لمخيم اليرموك غرباً وحتى الجادات المحاذية لمنطقة الطبب شرقاً، بمسافة تقدر بنحو 400 م، ومن ساحة النجوم شمالاً وحتى دوار فلسطين جنوباً بمسافة تصل إلى 500 م، طاله دمار جزئي ويمكن ترميم المنازل فيه.
وأشارت إلى أن القسم الممتد من منطقة الطبب غرباً وحتى شارع دعبول شرقاً المحاذي لمنطقة سليخة التابعة إدارياً لبلدة ببيلا بمسافة تقدر بـ300 م، ومن شارع فرن «أبو تربة» شمالاً حتى قوس يلدا جنوباً بمسافة تقدر بـ400 م، كانت فيه نسبة الدمار أكبر.
وكان يعيش في حيّ التضامن الدمشقي قبل أحداث الحرب، مئات العائلات الفلسطينية التي هجرت بعد سيطرة المعارضة وحملات القصف العشوائي من قبل النظام السوري.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11193