map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

مدير شؤون الأونروا في سورية يبحث مع عضو اللجنة المركزية لفتح "سمير الرفاعي" أوضاع مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 01-03-2019
مدير شؤون الأونروا في سورية يبحث مع عضو اللجنة المركزية لفتح "سمير الرفاعي" أوضاع مخيم اليرموك

مجموعة العمل - دمشق
بحث مدير شؤون الأونروا في سورية "أمانيا مايكل إيبيي" مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح "سمير الرفاعي" أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سورية ودور الوكالة في ظل أزمتها المالية والظروف الصعبة للفلسطينيين.
جاء ذلك خلال لقاء جمع الطرفين يوم أمس في دمشق، ودار الحديث حول 
التحركات المتوقعة من قبل الوكالة لإعادة ترميم وبناء مقراتها المدمرة أو المتضررة في مخيم اليرموك، والاستعدادات التي تجريها الوكالة لإعادة تأهيل مؤسساتها التعليمية والمدارس في أكثر من مكان.
من جهته وضع الرفاعي مدير شؤون الأونروا في سورية بصورة تحركات المنظمة بشأن مخيم اليرموك، ودورها بالتحرك على مستوى الأمم المتحدة والدول المانحة، في الدفاع عن استمرار الوكالة وحثّ الدول المانحة لرفع مستوى دعمها، 
وتقديم تبرعات إضافية للوكالة لإعادة إعمار منشآت الوكالة في مخيم اليرموك، وخاصة المدارس والمستوصفات ومركز دعم الشباب، وهيئات العمل الإغاثي والتنموي، فضلاً عن ضرورة استمرار تقديم المنح المالية والعينية، الدورية لعموم لاجئي فلسطين في سورية وزيادتها.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11333

مجموعة العمل - دمشق
بحث مدير شؤون الأونروا في سورية "أمانيا مايكل إيبيي" مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح "سمير الرفاعي" أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سورية ودور الوكالة في ظل أزمتها المالية والظروف الصعبة للفلسطينيين.
جاء ذلك خلال لقاء جمع الطرفين يوم أمس في دمشق، ودار الحديث حول 
التحركات المتوقعة من قبل الوكالة لإعادة ترميم وبناء مقراتها المدمرة أو المتضررة في مخيم اليرموك، والاستعدادات التي تجريها الوكالة لإعادة تأهيل مؤسساتها التعليمية والمدارس في أكثر من مكان.
من جهته وضع الرفاعي مدير شؤون الأونروا في سورية بصورة تحركات المنظمة بشأن مخيم اليرموك، ودورها بالتحرك على مستوى الأمم المتحدة والدول المانحة، في الدفاع عن استمرار الوكالة وحثّ الدول المانحة لرفع مستوى دعمها، 
وتقديم تبرعات إضافية للوكالة لإعادة إعمار منشآت الوكالة في مخيم اليرموك، وخاصة المدارس والمستوصفات ومركز دعم الشباب، وهيئات العمل الإغاثي والتنموي، فضلاً عن ضرورة استمرار تقديم المنح المالية والعينية، الدورية لعموم لاجئي فلسطين في سورية وزيادتها.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11333